رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حرب الدعاية.. بين نجمات مسلسلات رمضان

مسرح

الخميس, 12 يوليو 2012 10:07
حرب الدعاية.. بين نجمات مسلسلات رمضاننبيلة عبيد وفيفي عبده في مسلسل كيد النسا

بدأ بعض نجوم المسلسلات الرمضانية أكبر حملة ترويج لأعمالهم، قبل بداية رمضان بأسبوعين، بتقديم مجموعة من المقدمات الفنية «التترات» تذاع على جميع القنوات، أو من خلال تصوير افيشات خاصة، للعرض فى الشوارع والميادين، أو تصوير أغان خاصة لاعلاقة لها بالمسلسل ولكنها وسيلة للدعاية، أو بعقد مؤتمرات صحفية تدعى لها كاميرات البرامج الفضائية، لإعلان نهاية التصوير!

وكل هذا ضمن حرب عشواء بين النجوم، ضمانا للترويج ومحاولة للتسويق! وفى هذا المجال تعتبر النساء أكثر مهارة وشطارة من الرجال، ويبدو أن فيفى عبده أعجبتها فكرة تقديم وصلة ردح مع زميلتها فى مسلسل «كيد النساء» التى يقال

انها أحد أسباب إقبال نسبة من الجمهور على مشاهدة مسلسل العام الماضى، قد فكرت فى إعادة الكرة فى الجزء الثانى من المسلسل الذى تشاركها بطولته نبيلة عبيد التى تقدم شخصية جمالات الزوجة الأولى لأحمد بدير، والتى خرجت من السجن للانتقام من كيداهم درتها ومنافستها فى حبه!! ويبدو أن مخرج المسلسل لايزال يعيش فى ذكريات مسرحية «ريا وسكينة» التى كان يلعب بطولتها أحمد بدير أمام شادية وسهير البابلى، مجسدا لشخصية العسكرى الاسكندرانى الذى تنحدر أصوله من الصعيد، ويرمز للفحولة
الجنسية، لكن الكلام ده مر عليه تلاتين سنة وزيادة، وأحمد بدير يمكن أن يصلح الآن كى توضع صوره على علب السجائر!
ولا يمكن ان يكون مادة لصراع أنثوى بين نبيلة عبيد وفيفى عبده! ما علينا أصرت فيفى على تقديم أغنية ساخنة يشارك فيها بالغناء كل أبطال المسلسل بينما اكتفت نبيلة عبيد بالرقص ورفضت الغناء! بينما قامت يسرا، بعمل مؤتمر صحفى «غير مفهوم أسبابه» ودعت له بعض أصدقائها من مقدمى البرامج على الفضائيات لتعلن عن خير عظيم ومثير، وهو الانتهاء من تصوير مسلسل «شربات لوز» الذى سوف يعرض فى رمضان، وهى فى رأيي محاولة منها للتغطية على فشلها المريع فى فيلم «جيم أوفر» الذى تعتقد هى وحدها، أنه تحفة فنية نادرة لم يقدرها النقاد أو الجمهور، بينما هو كارثة بجميع المقاييس!