رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"النار والطين" ملحمة درامية تعيد البطل الشعبى

مسرح

الأربعاء, 11 يوليو 2012 10:25
النار والطين ملحمة درامية تعيد البطل الشعبىياسر جلال وميس حمدان في مشهد من المسلسل
كتب - أحمد عثمان:

الناس أصبحت في حاجة ماسة لشخصية «الهيرو» أو البطل الذي ينتصر لهم ويأخذ حقوقهم وينتصر للضعفاء والفقراء من الأقوياء وهي شخصية «روبن هود» الشهيرة.

ومثل هذه الشخصيات هي مثار جدل وشائعات وحكاوي في الصعيد حتي لو كانت بها بعض محاور الشر، لكن عندما يكون البطل شخصاً متصوفاً ومن عائلة كبيرة في الصعيد فهذا هو محور الأحداث في مسلسل «النار والطين» للمؤلف أنور عبدالمغيث والإخراج للدكتور أحمد فهمي عبدالظاهر، بطولة ياسر جلال وميس حمدان وبثينة رشوان ومادلين طبر وسهير المرشدي وهادي الجيار وشريف خير الله.
يقول المخرج العمل: تحدينا ظروف التمويل

ونجحنا بالخروج بالعمل من عنق الزجاجة ويتبقي ساعتان تصوير فقط في مدينة الإنتاج الإعلامي بعد جولة تصوير بالأقصر وسوهاج التي تدور فيها الأحداث حول شخصية «سعد» ياسر جلال، الشاب الصعيدي المتصوف الذي يحدث له موقف يقلب حياته رأساً علي عقب ويتخذ من منزل خارج العمران يكون مكاناً لتجمعه ورجاله وينتصر من خلال القوة العادلة للضعفاء والفقراء ويجلب حقوقهم، خاصة من الظالمين وهو ملثم ويوهب نفسه لخدمة البسطاء ويقع في حب «جواهر» الغازية ميس
حمدان وترفضها والدته «سهير المرشدي» بشدة لأنه من عائلة محترمة، ويحدث موقف لسعد يقلب حياته ويستولي عمه «طايع» هادي الجيار علي ميراثه هو وزوجته «نجوي فؤاد».
ويضيف عبدالظاهر: العمل يرصد في إثارة وتشويق وإكشن صعيدي دور البطل «سعد» وهي شخصية بعيدة عن الدراما منذ فترة ونحن حتي قبل هذه الظروف نحتاج لهذه الشخصية.. وأضاف: رفعنا حالة الطوارئ لإنجاز ما تبقي من تصوير، ويتم حالياً المطرب أحمد سعد في تسجيل تتر المسلسل والأغاني الملحمية التي تصاحب المواقف الصعبة في حياة «سعد» ويلحنها محمد رحيم وكلمات عبدالرحمن الأبنودي.. ويراهن سعد عباس رئيس شركة صوت القاهرة علي العمل كملحمة درامية صعيدية ستكون في الصف الأول للمنافسة لهذه النوعية الدرامية لتمكن ممثليها ومخرجها ومؤلفها من صناعة العمل باقتدار.