محتجو التليفزيون يرشحون قيادات بديلة

فن

الاثنين, 14 مارس 2011 13:58
كتب ـ أحمد عثمان‮:‬

مازالت احتجاجات الغضب تتوالي في قطاعات ماسبيرو تطالب برحيل بقايا النظام وأعوان وأذناب الحزب الوطني،‮ ‬وتعالت هذه الاحتجاجات بعد رحيل اللواء طارق المهدي من منصبه كرئيس لاتحاد الإذاعة والتليفزيون،‮

‬وتوجه وفد من بعض قطاعات التليفزيون وقابل مدير مكتبه الدكتور عصام شرف،‮ ‬رئيس مجلس الوزراء،‮ ‬وقدموا له أسماء بديلة لمسئولي التليفزيون بالذين يرفض المحتجون بقاءهم في مناصبهم في إطارها أطلقوا عليه المحتجون باسم‮ »‬حملة تطهير ماسبيرو‮« ‬ويقوم الآن العاملون بالفضائية المصرية والذين يتجاوز عددهم نحو‮ ‬250‮ ‬ما بين مخرج ومعد ومساعد إخراج وإنتاج بجمع توقيعات لإقالة جمال الشاعر من منصب رئيس قطاع الفضائية ورشحوا حسين زين،‮ ‬النائب الحالي لرئيس الفضائية لتولي منصب رئيس القناة،‮ ‬وترشيح خالد حجازي بدلاً‮ ‬منه وهناك شبه إجماع علي هذين الاسمين بينما يتجه فريق آخر لترشيح محمود عبدالسلام للرئيس وخالد الأتربي للنائب لكن التوجه الأول مازال هو الأقوي‮.. ‬وفي قطاع
التليفزيون هناك شبه إجماع علي إسناد مهمة رئاسة التليفزيون لنهال كمال ووصفوها بأنها نظيفة اليد بدلاً‮ ‬من نادية حليم التي يري كثيرون أنها فقدت صلاحيتها منذ زمن كرئيس للتليفزيون وأنها تتعامل بروتين وبيروقراطية شديدة ولم تقدم شيئاً‮ ‬يذكر،‮ ‬بل كانت مجرد منفذ لتعليمات رئيس الاتحاد السابق أسامة الشيخ وأنها تولت المنصب بدعم من زوجها الذي كان يعمل في رئاسة الجمهورية ووصفوها بأنها من بقايا الحزب الوطني في التليفزيون هي وجمال الشاعر،‮ ‬ولكنهما انقلبا وتحولا ودخلا في ركب الثورة‮. ‬بينما تعالت موجات الغضب والاحتجاج في قطاع الأخبار علي عبداللطيف المناوي وطالبوا برحيله لأنه يمثل رأس النظام السابق وطالبوا بترشيح بدلاً‮ ‬منه أميمة إبراهيم،‮ ‬وبعض الأسماء الأخري ووعد شرف،‮ ‬حسبما أكد المحتجون،‮ ‬الذين
قابلوه،‮ ‬أنه سيتم إقالة جميع القيادات السابقة في ماسبيرو لارتباطهم بخسائر التليفزيون الفادحة‮.. ‬وفي قطاع المتخصصة مازالت الاحتجاجات مستمرة وربما تطيح برئيس القطاع هالة حشيش وبعض رؤساء القنوات مثل عمر زهران،‮ ‬وخالد شبانة،‮ ‬بينما الحال شبه مستقر في قطاع الإنتاج بعد تكليف راوية بياض،‮ ‬رئيس القطاع،‮ ‬بتنفيذ المهام الموكلة إليها،‮ ‬والتحضير ربما لأربعة أعمال درامية من الخطة المتفق عليها،‮ ‬وفي صوت القاهرة مازالت أمور العمل تسير بهدوء بعد قيام الشركة بالتحضير لتصوير أربعة أعمال درامية بجانب عمل آخر يتم تصويره مما يتيح فرصاً‮ ‬للعمل الإضافي لبعض مديري الإنتاج والمخرجين المساعدين وبعد وعود إبراهيم العقباوي بدعم العمل الدرامي بالشركة ليعود لسابق عهده وربما أكثر وبعد رحيل محمد زكي،‮ ‬رئيس قطاع الإنتاج السابق،‮ ‬وتولي محمد أبواليزيد المهمة وتساعده سهير حجازي وإيمان متولي القراءة هي عليهم شبه إجماع‮.‬

 

ومازال المحتجون يصرون علي تعليمات الجيش بعدم الاستعانة بالعاملين بالخارج وهم مازالوا موجودون في بعض البرامج اليومية الصباحية الكبيرة مثل‮ »‬صباح الخير يامصر‮« ‬و»يسعد صباحك‮« ‬و»نهارك سعيد‮« ‬بخلاف محاولات نادية حليم عمل عقد لأسامة كمال للاستمرار في تقديم برنامجه بالفضائية بالمخالفة لقرارات القوات المسلحة‮.