"رجل نوفمبر" يكشف صراع المخابرات الأمريكية

فن

الأحد, 03 يونيو 2012 18:28
رجل نوفمبر يكشف صراع المخابرات الأمريكية
أ.ش.أ

يستعد الفنانان بيرس بروسنان ودومينيك كوبر لتصوير فيلم الجاسوسية، "رجل نوفمبر"، الذي يكشف الصراع الداخلي في أجهزة المخابرات الأمريكية.

ويخرجه روجر دونالدسون، مخرج فيلم "وظيفة بنكية"، عن قصة لبل جرانجر بعنوان "لا يوجد جواسيس"، اقتبسها للسينما مايكل فنش وكارل جاجدوسيك.
وتدور أحداث الفيلم حول أحد عملاء

جهاز المخابرات الأمريكية المركزية "سي آي إيه" السابقين، ويلعب دوره بيرس بروسنان، الذي يستعين به أحد زملائه القدامى لمعاونته بصفة شخصية في تصفية حسابات داخلية.
وعندما يعود العميل السابق إلى عالم الجواسيس والمخابرات، يجد نفسه متورطا في
صراع مميت بين رجال المخابرات، يشتمل على وجه الخصوص أحد تلاميذه السابقين "دومينيك كوبر"، وكبار رجال هيئة الاستخبارات الأمريكية، وأيضا أحد مرشحي الرئاسة في روسيا.
ويبدأ تصوير الفيلم في برلين في أكتوبر القادم، ويعد أول فيلم يتم إنتاجه فى إطار اتفاق وقعته شركة "بروسنان" ومجموعة "سلوشن انترتينمنت"، لإنتاج سلسلة فيلمية عن الجاسوسية، مبنية على أشهر القصص المحببة فى هذا الشأن.