هانى إسماعيل: أزمة "الضابط والجلاد" انتهت

فن

السبت, 02 يونيو 2012 14:20
هانى إسماعيل: أزمة الضابط والجلاد انتهتالمخرج هاني إسماعيل
أ.ش.أ

قال المخرج هاني إسماعيل إن أزمة مسلسل "الضابط والجلاد"، الذي يقوم بإخراجه،انتهت مشيرا إلي أنه استأنف التصوير منذ أيام ودخل في سباق مع الزمن للحاق بالعرض الرمضاني.

وأوضح إسماعيل أن المشكلة بدأت منذ أسابيع تقريبا عندما فوجئ بطلب من شركة "صوت القاهرة"المنتجة وقف التصوير بدعوى أن موضوع العمل الذي يتناول

ضباط الشرطة غير مناسب للعرض في هذا التوقيت نتيجة حالة الاحتقان بالشارع ضد الشرطة.
وأشار إلي أن فريق العمل تحدث مع الشركة المنتجة وأقنعهم بالفعل بأن القصة لا تحمل أي مجاملة لرجال الشرطة حيث تعرض نموذجين للضباط أحدهما جيد والثاني فاسد،وهذه
هي طبيعة الأمور في كل المهن،لدينا الصالح والطالح،لافتا إلي أن الشركة بالفعل اقتنعت بوجهة نظرهم وسمحت باستكمال التصوير للحاق بالعرض الرمضاني.
وتبدأ أحداث مسلسل "الضابط والجلاد" قبل ثورة 25 يناير بعرض نموذجين لضباط الشرطة، وهما شقيقان أحدهما سلبي، والآخر إيجابي، وتتولد فيما بينهما المفارقات الدرامية،والعمل تأليف مجدى الإبياري ويشارك في البطولة طارق لطفي، بثينة رشوان، محمد كريم، عبد الرحمن أبو زهرة، فادية عبد الغني، سعيد طرابيك.