رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ريشاردسون تنضم إلى "باجانينى- عازف كمان الشيطان"

مسرح

الأربعاء, 30 مايو 2012 20:39
ريشاردسون تنضم إلى باجانينى- عازف كمان الشيطان جولي ريشاردسون
أ.ش.أ

انضمت الفنانة جولي ريشاردسون إلى أبطال فيلم "باجانيني-عازف كمان الشيطان"، الذي يلعب بطولته الموسيقار ديفيد جاريت، ويجسد فيه شخصية موسيقار القرن التاسع عشر نيكولو باجانيني.

والفيلم سيناريو واخراج برنارد روز، مخرج فيلمي "المحبوب الخالد"، و"أنا كارنينا"، ويبدأ تصوير الفيلم في فيينا هذا الصيف، وبه يبدأ الموسيقار جاريت أول خطواته على طريق التمثيل.
ويجسد ريتشاردستون في الفيلم شخصية ايتيل لانجهام، وهو صحفي لعب دورا هاما في

حياة باجانيني، ويركز الفيلم على الخطة التي أعدها الموسيقار الايطالي باجانينى مع مديره، لجعله أسطورة الموسيقى في أوروبا، وهى الصفقة التي أثارت زوبعة موسيقية عند اكتشافها في أوروبا.
ويعتبر باجانيني من أشهر عازفي الكمان في التاريخ، وأشيع أنه كان يبدو كالساحر، وكان يعزف الألحان الهادئة على نحو يلهب مشاعر الحضور فيبكيهم.
وكان هذا الموسيقار أيضا قادرا على العزف بقوة وسرعة جعلت الناس يشيعون أنه كان حليفا للشيطان الذي يوجهه في العزف، ولما تمكن من ترسيخ أقدامه وذاع صيته، تحولت حياته إلى مزيج من الانتصارات الفنية والحياة المترفة.
ولكن الترف الشديد والقمار انتهيا به إلى الافلاس، حتى انه اضطر في إحدى المرات إلى رهن كمانه لتسديد دين مقامرة، فمنحه أحد التجار الفرنسيين كمانا من صنع جيوسيبي جارنييري، ليتمكن من إقامة حفل موسيقي.
وترك باجانيني هذا الكمان لمدينة جنوة الايطالية، ليبقى محفوظا في أحد متاحفها، وتضم أعماله 24 لحنا.