ليلة احتبست فيها أنفاس المصريين

الفضائيات تتفوق.. والتليفزيون الرسمي تائه

فن

الاثنين, 28 مايو 2012 08:00
الفضائيات تتفوق.. والتليفزيون الرسمي تائه
أمجد مصباح

لاشك أن ليلة الخميس الماضي كانت حاسمة لدي ملايين المصريين وهم يتابعون لحظة بلحظة انتخابات رئاسة الجمهورية وفرز الصناديق علي الهواء مباشرة، وفي كل لحظة تتأرجح النقاط بين الخمسة الكبار،

جلس الجميع أمام الشاشات لمتابعة هذا الحدث التاريخي.
تسابقت قنوات «الحياة» و«CBC» و«النهار» و«الجزيرة مباشر مصر» لمتابعة عملية الفرز لحظة بلحظة، وتابع التليفزيون المصري الفرز ثم انقطع فجأة بعد الثالثة صباحاً.. وكانت المنافسة علي أشدها ولم يتضح بعد من هما طرفا جولة

الإعادة.
كان غريباً أن يتخلف التليفزيون الرسمي وتذيع القناة الأولي فقرات بلهاء والانتخابات مشتعلة، وكان الأغرب أن تتخلف قناة النيل للأخبار وتذيع بعد الثالثة صباحاً حوارات معادة، وللأسف في كل مناسبة مهمة يثبت التليفزيون الرسمي تخلفه أمام القنوات الفضائية، حتي في حدث يقرر مصير الدولة لسنوات مقبلة.
في الوقت الذي تواصلت فيه عملية الفرز وإعلان النتائج شبه النهائية حتي ظهر
يوم الجمعة، وفوجئنا في برنامج «صباح الخير يا مصر» صباح الجمعة باستضافة فرقة موسيقية لتقدم فنها.. هل هذا وقته؟.. قلنا منذ أيام إن التليفزيون الرسمي في ذمة الله، وللأسف يثبت في كل حدث أنه خارج السباق تماماً.. نفسي أعرف التليفزيون يفرق إيه عن الفضائيات؟.. حتي تتفوق عليه في كل مناسبة، حتي تلك الانتخابات التاريخية نحن منتظرون ماذا سيفعل التليفزيون مع المرشحين في جولة الإعادة.
نرجو عقد مناظرة لبثها علي شاشة تليفزيون الدولة، لعل وعسي أن يعوض ما فاته في الجولة الأولي للانتخابات التي ستحدد مصير 90 مليون مصري في السنوات الأربع القادمة.