رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل تحاكم بكرى بتهمة سب الجيش

مسرح

الاثنين, 07 مارس 2011 16:21
كتب - أبوبكر خلاف:

أجلت المحكمة العليا الاسرائيلية صباح اليوم، الإثنين، النظر في الالتماس الذي تقدم به جنود اسرائيليون ضد المخرج الاسرائيلي من أصل عربي محمد بكري الى أبريل المقبل بدعوى السب والقذف وتصوير جنود الاحتلال كمجرمي حرب في أحد افلامه.

ونقلت وسائل اعلام اسرائيلية عن بكري قوله: إنه ليس نادما على اخراجه لفيلم "جنين جنين" عام 2002. وأن من عليه الخجل والندم هو جيش الاحتلال الاسرائيلي

لما ارتكبه بمذبجة جنين ، وعبر بكري عن شعوره بأنه مطارد من قبل جهاز الأمن العام " الشاباك" الاسرائيلي ورئيس الحكومة بنيامين نتانياهو.

وهاجم جنود الاحتلال بكري وطالبوا بتعويض مالي بقيمة 2.5 مليون شيكل واتهمه أحدهم ويدعى يسرائيل كاسبي خلال جلسة المحكمة قائلا: "أنت تصورنا كالنازيين وتتعاون مع العدو"( على خلفية

تمويل الفيلم من قبل السلطة الفلسطينية ).

وترافع عن بكري المحامي أفيغدور فيلدمان الذي رد على إدعاءات جنود الاحتلال بالقول: إن محمد بكري صنع فيلمًا فنيًا من خلال مهنته كفنان مبدع، منطلقًا من المفهوم الديمقراطي وحرية التعبير عن الرأي."

وبعد انتهاء جلسة المحاكمة أكد بكري أن ضميره مرتاح جدًا بإخراجه لفيلم "جنين جنين" وسيواصل إخراج أفلام أخرى، فهناك أمر واضح لا لبس فيه أن كل ما فى الأمر هو ملاحقته ومنعه من مواصلة نشاطه الفني، وأنه لن يسكت أو يخرس في بلد تزعم أنها دولة "الديمقراطية".