الفضائيات عين المشاهد علي عمليات فرز الأصوات

فن

الجمعة, 25 مايو 2012 11:00
الفضائيات عين المشاهد علي عمليات فرز الأصوات
كتب - أنس الوجود رضوان وحمدي طارق:

سخونة المشهد الانتخابي فتحت شهية القنوات الفضائية لتغيير برامجها لخدمة العرس الذي شهدته مصر يومي الأربعاء والخميس، وتواصل اليوم الجمعة تحليل الحدث، وأهم هذه الظواهر

متابعة عمليات الفرز، حيث فتحت جميع البرامج تحليل ما دار خلال يومي التصويت، وتستضيف مجموعة من الشخصيات السياسية وأعضاء جمعيات حقوق الإنسان مع رصد بالكاميرات لما يدور في ميادين مصر، وأتاحت الفرصة اللقاءات مع الجمهور في الشارع المصري لإبداء آرائهم فيما يتم خلال صناديق الاقتراع.
وظف التليفزيون المصري بالتعاون مع قطاع الأخبار مراسليه في أنحاء العالم من خلال استوديو خاص لتحليل ما يدور حول أحاديث المصريين في الخارج والأخذ برؤيتهم أيام الانتخابات، التي تجعل مصر في صفوف الدول الديمقراطية، كما تستضيف البرامج خبراء عالميين لتقديم رؤيتهم في تجربة مصر الأولي في اختيار الرئيس.
أما قناة «الحياة» فتواصل علي مدار اليوم تحليل الانتخابات من خلال برنامجي «الحياة اليوم» و«الحياة الآن» وحلقة خاصة من برنامج «منتهي الصراحة» الذي يقدمه الإعلامي مصطفي بكري لرصد ما يدور في مصر والمحافظات مع بث جميع المؤتمرات الخاصة بفرز الأصوات لحظة بلحظة، ويشارك في التغطية لبني عسل وشريف عارف ومعتز الدمرداش.
أما عن قناة دريم فأكد محمد خضر مدير البرامج أن القناة سوف تتابع عملية فرز الأصوات من جميع أنحاء مصر عن طريق شبكة المراسلين وسوف تعود خريطة البرامج إلي طبيعتها غداً السبت حيث تناقش البرامج السياسية والتوك شو أبرز المظاهر التي ستشهدها عمليات الفرز.
وتواصل قنوات الـ «CBC» فتح قناتها الخاصة «CBC2» لتحليل عملية الفرز الانتخابية علي مدار اليوم الجمعة، وأتاحت ستوديو تحليلياً للقاءات كثيرة مع أعضاء لجنة الانتخابات وتقديم جميع التقارير الحقوقية

علي المخالفات التي شهدتها الانتخابات علي مدار اليومين.
أما قناة النهار تقوم بمتابعة عملية فرز الأصوات من خلال كاميراتها وأتاحت ستوديو تحليلياً مفتوحاً علي الهواء مباشرة تستضيف فيه مجموعة من المحللين السياسيين لمعرفة رأيهم في العملية الانتخابية، ويقدم الاستوديو الإعلامي محمود سعد.
وتواصل القنوات الدينية تغيير برامجها الدينية باستوديو تحليلي تستضيف فيه المحللين وتواصل اهتمامها الخاص بما حدث مع الدكتور محمد مرسي أثناء الانتخابات ومتابعة عملية الفرز.
وتواصل قناة المحور باستوديو تحليلي تغطيتها عملية فرز الانتخابات حيث يستضيف من خلال برنامج «صباحك عندنا» وبرنامج «90 دقيقة» محلليين سياسيين يقدمه عمرو الليثي وريهام السهلي.
علي الجانب الآخر أكد أحمد أنيس وزير الإعلام أن الانتخابات الرئاسية تحظي باهتمام دولي لم يسبق له مثيل، وأنها إحدي ثمار ثورة 25 يناير العظيمة، التي لولاها ولولا دماء الشهداء الزكية التي أريقت فيها، لما وصل الشعب المصري لتلك اللحظات التاريخية التي يتم فيها اختيار رئيس من بين ثلاثة عشر مرشحاً رئاسياً أتيحت لهم نفس فرص التنافس علي مدار الأسابيع الماضية، ودون أن يعلم أحد ما ستسفر عنه نتيجة هذه الانتخابات مسبقاً.
أضاف: ان هذا العرس الديمقراطي يعتبر الخطوة الأخيرة نحو استكمال بناء مؤسسات الدولة قبل انتهاء المرحلة الانتقالية وتسليم السلطة في نهاية يونية القادم.
وناشد «أنيس» وسائل الإعلام بشقيه المسموع والمقروء ضرورة التزام الحيدة والنزاهة في نقل الأحداث وعدم نشر أي معلومات قبل التأكد من صحتها حتي يتم تفادي ترويج أخبار مغلوطة قد تؤثر علي فاعليات الفرز في أي مكان بالجمهورية، خاصة أن الأرض تكون خصبة لنشر الشائعات والأخبار غير الصحيحة في تلك الأجواء التنافسية بين كل المرشحين.