لا أخشي المحاكمات

علا غانم: أتمني رئيساً ديمقراطياً يعيد مصر لريادتها

فن

الأحد, 20 مايو 2012 20:00
علا غانم: أتمني رئيساً ديمقراطياً يعيد مصر لريادتها
حوار: دينا دياب

تشارك الفنانة علا غانم في ثلاثة أعمال دفعة واحدة للعرض في الماراثون الرمضاني وهي مسلسلات «الزوجة الرابعة» و«سلسال الدم» و«ابن موت»، وأرادت

أن تغير جلدها وبعدت عن دور الفتاة اللعوب التي حصرت نفسها فيه طوال الأعوام الماضية. وتشارك بفيلم الكريسماس الذي سيعرض في موسم عيد الفطر، حاورناها عن أعمالها وتنسيقها بين أعمالها فقالت:
* ماذا عن دورك في مسلسل «الزوجة الرابعة»؟
** أجسد دور الزوجة الثانية الغيورة لمصطفي شعبان ضمن أحداث المسلسل وتدور أحداثه في إطار اجتماعي كوميدي ويشاركني في البطولة مجموعة كبيرة من الفنانين منهم آيتن عامر ولقاء الخميسي ودرة ونادين نجيم، والمسلسل بعيد عن فكرة تعدد الزوجات التي تم تقديمها من قبل فهو ليس صورة من كيد النسا أو عائلة الحاج متولي لكنه يعتمد علي أزمة تفاوت الطبقات الاجتماعية من خلال شاب يتزوج من أكثر من فتاة لأسباب مختلفة، وعندما يطلق الثالثة يبحث عن الرابعة وهي أزمة العديد من الشباب الذين يسعون إلي الزواج من منطلق البحث عن حل للأزمات المالية التي يعانيها الشباب ويظهر ذلك ضمن الأحداث وهو من تأليف أحمد عبدالفتاح وإخراج مجدي الهواري.
* لكن دورك اعتذرت عنه دنيا سمير غانم، ألم يقلقك ذلك؟
** إذا رفض كل ممثل دور لأن فناناً آخر اعتذر عنه فسيجلس كل الفنانين في منازلهم، فالدور جيد ينادي صاحبه وأنا لا أفكر من تم ترشيحه للدور أنا فقط أقرأ السيناريو إذا أعجبني أوافق عليه ويكون من نصيبي، وحقيقة السيناريو متميز وأشارك مصطفي لثاني مرة بعد آخر أعمالنا مسلسل العار الذي حقق نجاحا كبيرا  بالإضافة الي أن المخرج مجدي الهواري مخرج متميز وكنت أتمني العمل معه من قبل.
* وماذا عن دورك في مسلسل ابن موت؟
** أجسد دور ليلي فتاة تعمل كوافيرة وهي شخصية فقيرة تعاني من ظلم المجتمع وظلمهم لها وتحاول أن تكسب قوت يومها وفي نفس الوقت تقع في حب البطل «جابر الخواجة» الذي يجسد دوره خالد النبوي

والذي يتحول لبلطجي يجمع أموالاً من الأغنياء لينقذ الفقراء والمسلسل يتطرق للعديد من أزمات الشباب من بينها أزمة الهجرة غير الشرعية للشباب وأزمة البطالة التي تعاني منها مصر وهو من تأليف مجدي صابر وإخراج سمير سيف.
* وماذا عن دورك في مسلسل سلسال الدم؟
** أجسد دور فتاة صعيدية وهو دور جديد لم أقدم فتاة تتحدث باللهجة الصعيدية من قبل والمسلسل تدور أحداثه في إطار الصعيد ويتطرق الي التغييرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي طرأت علي المجتمع المصري منذ عام 1980 حتي الفترة التي سبقت اندلاع ثورة 25 يناير وهو من تأليف مجدي صابر ايضا ويشارك في بطولته رياض الخولي وعبلة كامل وأحمد سعيد عبدالغني وراندا البحيري وإخراج مصطفي الشال.
* ألا ترين أن مشاركتك في أكثر من عمل في موسم واحد تقلل من نجوميتك؟
** علي العكس في كل عام أقدم عملاً أو عملين ابحث عن التجديد طالما أني استطيع التنسيق بين مواعيد التصوير فلا أزمة لدي خاصة وأن الدور جديد وعادة أن أنافس نفسي أفضل بكثير من أن
ينافسني أحد وطالما أنني متجددة فلن أحرق نفسي وأنتظر رأي الجمهور للحكم علي أدواري أيها أفضل.
* لماذا تأجل عرض مسلسل «ورق التوت»؟
** للأسف المسلسل انتهينا من تصويره لكن الشركة حتي الآن لم تقرر عرضه وأعتقد انه من المحتمل أن يلقي فرصة هذا العام، واعتقد أنه من أهم الأعمال التي قدمتها في حياتي، لأن شخصية هند الرومانسية الطيبة دور لم أقدمه من قبل، وتشارك فيه مجموعة كبيرة من الفنانين من بينهم ريهام عبدالغفور وميرنا وليد من إخراج عادل الأعصر.
* وماذا عن فيلم الكريسماس؟
** أجسد فيه شخصية سيدة أعمال تمتلك شركة سياحة تتعرض لمحاولة قتل في يوم رأس السنة من شريكها في العمل، وتتوالي الأحداث، ويشاركني البطولة مجموعة من الفنانين من بينهم سامي العدل ورامي وحيد وإدوارد ومروة عبدالمنعم وسامح أبو الغار وأشرف مصيلحي، وهو من تأليف سامح أبو الغار، وإخراج محمد حمدي.
* تردد أن مشاهدك في الفيلم بها بعض المشاهد الخارجة، ألا تتخوفين من رفضه؟
** الفيلم تمت الموافقة عليه من الرقابة وأعتقد انها الجهة الوحيدة المنوطة في مصر بحذف مشاهد أو إضافتها والفيلم لا يحوي أي مشاهد خارجة.
* هل ترين أن حرية الإبداع في مصر في خطر؟
** حرية الإبداع مثل كل شيء في مصر ليس فيها استقرار الآن وأنا لا أنكر تخوفي مما يحدث للفن، خاصة ما حدث في قضية الفنان عادل إمام ومجرد التفكير في طرح مثل هذه القضايا أمام المحاكم لكنني أعتقد أن جبهة حرية الإبداع والفنان بشكل عام في مصر أوعي بكثير من أن يقبلوا أي تدخل في حرية الفن، وحتي الجهات الدينية لن تتمكن من التأثير السلبي علي الفن، لاننا لا نقدم دعارة نحن نقدم موضوعات واضحة يمر بها المجتمع المصري وسيظل الفن هو المرآة الأساسية للمجتمع، والأولي أن يحلوا الأزمات التي تعيش فيها مصر بدلا من التركيز في حرمانية أو حلال الفن.
* ولكنك قدمت أعمالا كثيرة انتقدك النقاد في مشاهدك الساخنة فيها، فهل ننتظر محاكمتك عليها؟
** لا يشغلني هذا الأمر نهائياً لأنني قدمت أعمالي بعد موافقة الرقابة وعرضت بتصريحات من وزارة الثقافة وغرفة صناعة السينما وعندما يفكر أحد في محاكمتي أو انتقادي فليحاكموا أنفسهم أولا وأنا يهمني رأي الجمهور لأنه مقياس نجاح الفنان وإذا رفضوني في دور فلن أقدمه مرة أخري.
* لماذا لم تحققي نجومية في السينما مثلما حققتها في التليفزيون؟
** السينما في الإعاش وأتمني أن تنهض في المرحلة القادمة فالأوضاع السياسية المرتبطة في مصر تؤثر بشكل كبير، والحمد لله أن الدراما تعوض ذلك فأصبحت الأعمال الدرامية في مصر معوض أساسياً عن السينما لكن مهما كان لابد من إعادة الروح للسينما مرة أخري.
* من ترشحين لرئاسة الجمهورية؟
** حتي الآن لم تتضح الرؤية لكن أتمني من الله أن يولي من يصلح وأن يتولي مصر رجل ديمقراطي يحافظ علي أمن وأمان مصر ويخاف علي كرامتها ويعيد للمواطن المصري كرامته وأن يعيد مصر دولة قوية بين الدول العربية وأن يركز في تحقيق العدالة الاجتماعية وتوفير فرص عمل للشباب لأنهم أساس مصر في الفترة القادمة.