مني الشاذلي تزيف التاريخ !

فن

الجمعة, 18 مايو 2012 15:11
مني الشاذلي تزيف التاريخ !
كتب- أمجد مصباح :

في تعليقها في حلقة الثلاثاء الماضي من برنامج «العاشرة مساء» علي قناة دريم 2 أكدت المذيعة مني الشاذلي بمناسبة الذكري الـ 41 لقيام ثورة التصحيح التي قادها الرئيس الراحل أنور السادات

1971 أن تلك الثورة أو الحركة لم يبق منها سوي كوبري 15 مايو، وأنها كانت مجرد ثورة ليستطيع الحاكم الانفراد بالسلطة، ونسيت المذيعة أن هذه الثورة استطاعت القضاء علي مجموعة من الساسة ومراكز القوي، كانوا من أسباب نكسة 1967 وأذاقوا الشعب مرارة الظلم والاعتقالات، والتجسس علي

التليفونات، وأن القضاء علي مراكز القوي كان من أحد الأسباب القوية التي مهدت لانتصار أكتوبر 1973 وعودة الأحزاب 1976.
ونقول للمذيعة اللامعة: عليها أن تتخيل لو بقي «علي صبري» و«شعراوي جمعة» و«سامي شرف» و«محمد فوزي» و«محمد فايق» في سدة الحكم.. هل كانت مصر ستنهض من كبوتها وتنتصر في حرب أكتوبر؟.. من العيب أن نزيف التاريخ وننكر علي «السادات» هذه الحركة التصحيحية التي أثبت فيها براعته كسياسي محنك.. كفانا نفاقاً وكذباً وتزييفاً للتاريخ إرضاء لحفنة من الجهلاء.