بمشاركة كيدمان وويلز ودينوف..

اليوم.. افتتاح "كان" ومصر تعود بـ"بعد الموقعة"

فن

الأربعاء, 16 مايو 2012 08:06
اليوم.. افتتاح كان ومصر تعود بـبعد الموقعة
كتبت - حنان ابوالضياء:

اليوم يبدأ عرس السينما العالمية فى مدينة كان جنوب فرنسا بافتتاح الدورة الخامسة والستين لمهرجان كان السينمائي الدولي بالفيلم الأمريكي مملكة القمر «Moonrise Kingdom»،

للمخرج لويس اندرسون وبطولة بروس ويلز, تم تصويره بإحدى جزر انجلترا، ويروى أحداثا مثيرة لمجموعة من الكبار والصغار، خلال عدة أيام عاصفة فى صيف 1965، شارك فيه عدد كبير من النجوم منهم وبيلى موراى وفرانس ماكدورمان وتيلدا سوينتون وجازون وشوارتزمان والولدان كارا هايوارد وجارد جيلمان،
قدم بروس ويلز (57 سنة) عدداً هائلاً من الأعمال الناجحة على مدار تاريخه الفنى، من نوعية أفلام الأكشن والجريمة، ومن أهمها «Sunset» و«Die Hard» و«The Player» و«The SixthSense». وفى هذا العام تعود السينما المصرية للمسابقة الرسمية بعد غياب خمسة عشر عاما، حيث كان فيلم «المصير» آخر الأفلام المشاركة فى مسابقة المهرجان العالمى عام 1997 بفيلم «بعد الموقعة» إخراج يسري نصر الله. من خلال رؤية سياسية اجتماعية لما حدث فى مصر بعد موقعة الجمل.
وتستهل الأحداث بالاستفتاء على الإعلان الدستورى وإلى الفترة التى تسبق اختيار الرئيس القادم، مستعرضا  أحلام  الشباب بعد الثورة وتأثير السياسة على حياة المواطن المصرى العادى.


من خلال شخصية «ريم»  منة شلبى الناشطة السياسية التى تنزل إلى الشارع لعمل  بحث ميدانى لاستبيان الحقيقة لكونها عاملة فى إحدى شركات الإعلان وتلتقى  مع «محمود» باسم السمرة، نموذج الشاب الجاهل الفقير وهو يعمل «خيال» فى منطقة نزلة السمان، ويتم استغلاله من قبل أحد رجال الأعمال للنزول لميدان التحرير فى  موقعة الجمل، ولقد شارك فى تصوير الفيلم عدد كبير من أهالى نزلة السمان.


وهناك تواجد عربى خاص بمشاركة النجمة الفلسطينية هيام عباس ضمن لجنة التحكيم الدولية هي ممثلة وكاتبة ومخرجة فلسطينية من عرب 48، ولدت في  30 نوفمبر عام 1960. قامت بالتمثيل في عدة أفلام عربية، مثل  «الجنة الآن» مع «هاني أبو أسعد» و«باب الشمس» مع المخرج يسري نصر الله. كما شاركت في العديد من

الأفلام الغربية التي منحتها شهرة دولية. مثل «ميونيخ» مع المخرج الأمريكي ستيفن سبيلبرج. من آخر أعمالها هو فيلم «الزائر»، وهو فيلم أمريكي عن العلاقات بين العرب والأمريكان بعد أزمة الحادي عشر من سبتمبر.


استقبل الفيلم استقبالاً جيداً وأثنى النقاد على دور هيام في الفيلم. مثلت بعده أحد الادوار الرئيسية في فيلم «فجر العالم» من إخراج العراقي عباس فاضل. قامت أيضاً بإخراج فيلمين قصيرين. كما عملت مصححة ومراجعة للهجة ومدربة تمثيل في فيلم  «ميونيخ.
هيام عباس متزوجة من الممثل الفرنسي زين الدين سواليم, و يترأس المخرج الايطالي ناني موريتي وهو منتج وموزع أيضاً وكان عضواً في لجنة تحكيم المهرجان في دورته الخمسين وأفلامه يغلب عليها الطابع الكوميدي السافر إضافة إلي تحليلها الدقيق للواقع السياسي المعاصر ونال جائزة الانتاج من كان عام 1994 وفاز فيلمه «غرفة الابن» بالسعفة الذهبية عام 2001.


ويتميز المهرجان هذا العام وكالمعتاد بحضور أكبر حشد من نجوم السينما العالمية تتقدمهم نيكول كيدمان وبروس ويلز، وأودري توتو، وكاترين دينوف وعودة للمخرج الايراني عباس كياروستامي الفائز بالسعفة الذهبية عن فيلمه «طعم الكرز»، ويشارك هذا العام بفيلم - كأحد أحبة -، الذي صوّره في اليابان.
كما يعود المخرج البرازيلي والتر ساليس بفيلمه - على الطريق-، والبريطاني كين لوتش بـ«حصة الملائكة» وهو من الفائزين بسعفة «كان» عن الريح التي تهز حقل الشعير.
ويشارك المخرج النمساوي مايكل هانيكه مع حب - الفائز أيضا بالسعفة الذهبية عن فيلمه «الشريط الابيض».


يختتم مهرجان كان الفيلم الدرامى «Thérèse Desqueyroux» للمخرج العالمى كلود ميللر، حيث يعرض الفيلم خارج الإطار الرسمى للمسابقة؛ ويعد الفيلم أحد روائع المؤلف فرونسواه مورياك، وشارك فى بطولته أودرى تاتو وجيل ليلوش وأنيس ديموستيه وستانلى ويبر، وصلت ميزانية الفيلم إلى ما يقرب من 13 مليون دولار أمريكى، وتدور أحداثه حول امرأة تعيش حياة زوجية تعيسة فتحاول بشتى الطرق أن تتخلص من الضغوط الاجتماعية التى تسيطر عليها.