خلال فعاليات منتدى الإعلام العربى..

هل تنجح قنوات اليوتيوب فى سحب البساط من الفضائيات؟

فن

الخميس, 10 مايو 2012 14:50
هل تنجح قنوات اليوتيوب فى سحب البساط من الفضائيات؟أكد أنه لا توجد حيادية في العمل الإعلامي
دبي - عادل عبدالرحيم:

أكد الإعلامي باسم يوسف أنه لا توجد حيادية في العمل الإعلامي إلا في نقل الأخبار المجردة؛ مشيرا إلى أن الأسلوب الذي تم تقديمه في برنامجه على اليوتيوب هو نوع من السخرية السياسية يهدف إلى تقديم رؤية ساخنة للأحداث السياسية دون تقديم حلول لهذه المشاكل.

لترك الفرصة للجمهور لوضع هذه الحلول دون فرض رؤية خاصة عليهم؛ جاء ذلك خلال الجلسة الرابعة لمنتدى الإعلام العربي 2012 التي عقدت تحت عنوان "قنوات يوتيوب..منابر فردية تنافس الفضائيات" .
شارك في الجلسة -التي أدارتها الإعلامية علا الفارس- كل من أكرم حسني الإعلامي الذي أشتهر بتجسيد شخصية "سيد أبو حفيظة"، والإعلامى باسم يوسف؛ ومن الأردن ورجائي قواس مقدم برنامج "n2ocomedy" على موقع يوتيوب الأردن، وعبد اللطيف مصطفى مقدم

برنامج "نشرة غسيل" على موقع يوتيوب، وعمر حسين مقدم برنامج "ع الطاير" على موقع يوتيوب.

وأشارت الإعلامية علا الفارس في بداية الجلسة إلى أنه مع الانتشار الكبير لأعداد مستخدمي الانترنت في الوطن العربي ورواجها السريع لدى الأجيال الشابة، تمكن شباب موهوبون من تطويع تطبيقات موقع "يوتيوب" لإنشاء قنوات تليفزيونية خاصة وبإمكانيات بسيطة تقدم برامج وحلقات مسجلة؛ وتناقش قضايا وموضوعات اجتماعية وسياسية ودينية ضمن قوالب مبتكرة وجذابة، تختلف عن تلك المضامين التي عهدها المشاهد على الشاشة التقليدية، حيث وصلت المتابعة إلى 180 مليون مقطع فيديو يومياً في المنطقة العربية.
وأضافت أن العامين الماضين شهدا نمواً كبيراً في

القنوات التليفزيونية الفردية على موقع"يوتيوب"؛ والتي يقف وراءها مستخدمون عاديون يتألفون عادة من مجموعات صغيرة لا تتجاوز أحياناً الشخصين أو الثلاثة.
وقد نجح بعض هذه المجموعات في جذب متابعة مئات الآلاف بل الملايين، متفوقة بذلك على بعض المحطات الفضائية، إضافة إلى استقطاب دعم كبريات الشركات والجهات المعلنة.
أما أكرم حسني الشهير بـ"أبو حفيظة"، فأكد أن العروض الساخرة التي يتم تقديمها من خلال برامج اليوتيوب تشكل حالة من التواصل الفعلي والمباشر مع الجمهور وليس الهروب من الواقع كما يتصور البعض، معتبراً تشخيص مشاكل المجتمع خطوة هامة تقدمها هذه البرامج في قالب فني؛ وهي أساسية لتحديد العلاج , وشدد على أن وظيفة الفن هي تركيز الضوء على المشاكل التي يواجهها المجتمع وترك مهمة وضع الحلول للناس.
يُذكر ان منتدى الإعلام العربي اختتم فعالياته أمس؛ وعقد هذا العام عنوان " الإعلام العربي.. الإنكشاف والتحول"؛ وقد شارك به أكثر من 3000 إعلامي من الدول العربية ومختلف أنحاء العالم.