رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بـ"الثورة"..

"ابن النظام" و"الطرف التالت" يدخلان سباق رمضان

مسرح

الجمعة, 04 مايو 2012 15:00
ابن النظام والطرف التالت يدخلان سباق رمضان
كتبت - دينا دياب:

رغم مرور عام ونصف العام علي أحداث ثورة 25 يناير، إلا أن المؤلفين قرروا ضم مشاهد من أحداث الثورة ضمن مسلسلاتهم التي ستعرض في شهر رمضان القادم.

من بين المسلسلات التي تتناول الثورة هو مسلسل «طرف تالت» الذي تدور أحداثه ما بعد الثورة وبمشاهد الفلاش باك يتناول موقعة الجمل وأحداث آخر 5 أيام في الصورة قبل التنحي، التي يتذكر فيها فريق العمل كيف ظهرت ما يعرف بـ «الأيدي الخفية في الصورة» وتتضمن أحداث المسلسل بعض الحوادث مثل أحداث ماسبيرو وأحداث شارع محمد محمود ومجلس الوزراء التي استشهد فيها مجموعة كبيرة من الشباب.
المسلسل بطولة محمود عبدالمغني وعمرو يوسف وأمير كرارة

ونبيل عيسي ومحمد فراج وهنا شيحة وميس حمدان، من تأليف مصطفي حمدي وهشام هلال، وإخراج محمد بكير.
وأيضاً يستعرض مسلسل «ويأتي النهار» أحداث يوم 6 أبريل عام 2008 ومبادئ ثورة يناير، بما فيها صفحة خالد سعيد علي الفيس بوك، واتفاق الشباب علي قيام الثورة في جميع محافظات مصر، كما يتناول المسلسل أحداث الثورة بالكامل حتي يتطرق لما بعدها وتتزايد الأحداث بطريقة الفلاش باك المشاعر الثائرة للشعب بسبب تزوير الانتخابات والتوريث والأحداث السياسية والاقتصادية.
المسلسل بطولة عزت العلايلي وفردوس عبدالحميد وحسين الإمام ونهال عنبر وإيمي سمير
غانم ومني هلا، من تأليف مجدي صابر، وإخراج محمد فاضل.
أيضاً مسلسل «ابن النظام» الذي يكشف تفاصيل النظام السابق، من خلال صعود شاب فقير ليصبح أحد أركان النظام البائد، ويتضح من خلاله كم الفساد الذي كان ينتشر في ذلك العهد حتي قيام الثورة بكافة تفصيلها، حيث يتناول تعاون ابن النظام مع الـ 18 يوماً حتي التنحي.
المسلسل من بطولة هاني رمزي ولطفي لبيب وحسن حسني وأميرة فتحي وسعيد طرابيك وساندي التونسية، تأليف حمدي يوسف، وإخراج أشرف سالم.
أيضاً يتناول مسلسل «ذات» أحداثاً تاريخية في مصر بداية من جزء من الخمسينيات وحتي قيام ثورة يناير، ويناقش التطورات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية في المجتمع المصري خلال هذه الفترة، وينتهي أيضاً بالثورة، ويقوم بالبطولة فيه نيللي كريم وباسم سمرة وهاني عادل وانتصار وناهد السباعي وناصر سيف، سيناريو وحوار مريم ناعوم، وإخراج كاملة أبوذكري.