نادر وفاضل ولينين: القضية المقامة ضدنا "هزار" و"دعاية"

فن

الجمعة, 27 أبريل 2012 20:16
نادر وفاضل ولينين: القضية المقامة ضدنا هزار ودعاية
كتب - دينا دياب:

بعد رفض الدعوي القضائية ضد فريق عمل الزعيم عادل إمام استطلعنا آراءهم فقالوا:

اعتبر المخرج محمد فاضل هذه الدعوي «هزار» وأنه لم يشغل باله منذ البداية وأضاف أنه خائف علي مستقبل مصر، وقلق علي مستقبل الفن فيها، وقال أعتقد أن الأصلح أن ترفع دعاوي ضد المسرحيات الهزلية التي تحدث علي الساحة السياسية الآن لأنها خارجة علي القانون.
وأكد فاضل أن المناخ العام في مصر الآن يسمح بكثير من العبثية في مقدرات مصر السياسية والفنية والاقتصادية لذلك فأنا لن أتعجب من أي قضية ترفع عليّ في الأيام القادمة وأتوقع مزيدا من هذه القضايا طالما أن القانون أتاح ذلك.
وقال الكاتب لينين الرملي: رفض الدعوي

أمر متوقع وأي إنسان يقرأ الدعوي يفهم أنها دعوي دعائية أساسا ويثبت أن المحامين الذين حرروا هذه الدعوي ليس لهم علاقة بالقانون من قريب أو بعيد،وحتي في القضية التي حررت ضد فيلم «المذنبون» من قبل انتهت بجزاء علي الرقباء ولم يأخذ فيها فريق العمل أي حكم.
وأضاف أننا كفريق عمل نسلك طرقا شرعية في تقديم أي عمل فالسيناريو لم يمر علي الرقابة علي المصنفات الفنية قبل البدء في تصويره وهناك نقابات تشرف علي هذا التصوير بالإضافة الي الأزهر الذي يسمح بها، ووزارة الدفاع التي
يمر عليها أي سيناريو عسكري فنحن لم نصور العمل في الظلام حتي يتهمونا بازدراء الأديان.
وأكد الرملي أنه من الصعب أن ترفع دعاوي أخري مثلما حدث، ولكن التخوف من قانون الرقابة الذي يسن الآن في مجلس الشعب علي المسلسلات وبرامج التوك شو وهو أساسا ضد الدستور الذي يكفل حرية الرأي والإبداع.
وأكد المخرج نادر جلال أن هذا الحكم ليس في صالحه أو لصالح وحيد حامد أو شريف عرفة أو محمد فاضل أو لينين الرملي لكنه في مصلحة حرية الإبداع لأن مصر في خطر علي مستوي الدراما والنحت والموسيقي وعلي مستوي كافة الفنون التي من المتوقع أن يتم اندثارها خلال الأيام القادمة، وأعتقد أن مثل هذه القضايا يرفعها بعض المحامين كدعاية وأتمني من القضاء ألا يستمع لمثل هؤلاء خاصة أن الطرف الثاني فيها أسماء كبيرة لا يجب الزج بهم في ذلك.