احتفالات سيناء بلا أغانٍ منذ 30 سنة !

فن

الثلاثاء, 24 أبريل 2012 09:00
احتفالات سيناء بلا أغانٍ منذ 30 سنة !
كتب- أمجد مصباح :

تحل غداً الذكرى الثلاثون لتحرير أرض سيناء الغالية من الاحتلال الإسرائيلى فى 25 أبريل 1982 كان الموعد مع تحرير تلك البقعة الغالية على قلب كل مصرى، ولكن للأسف لم تحظ سيناء بالرعاية

المطلوبة من الحكومات المتعاقبة ولكن هذا ليس موضوعنا، نتحدث عن الأغنيات التى عبرت عن سيناء للأسف محدودة جداً، لعل أشهرها رائعة العندليب الراحل عبدالحليم حافظ «صباح الخير ياسينا» تأليف عبدالرحمن الأبنودى ألحان الموسيقار

الراحل كمال الطويل، وغناها فى بداية عام 1974، ومع تحرير سيناء ظهرت مجموعة كبيرة من الأغنيات عن سيناء أشهرها، مصر اليوم فى عيد، للمطربة الكبيرة شادية، وأرض الفيروز لياسمين الخيام وأسامة رؤوف، يا حلاوة ياولاد لوردة، والله على المستقبل لكروان الشرق الراحلة فايزة أحمد، ويا جريد النخل العالى تلك الأغنيات بعضها لم
يذكر اسم سيناء ولكنها كانت على هامش الاحتفال بعودة سيناء.
أكثر من 25 عاماً لم نسمع أية أغنية وطنية من سيناء وكأنها ليست شاهدا على عشرات الآلاف من الشهداء الذين روت دماؤهم أرض سيناء الغالية، فى عصر مبارك ظهرت مجموعة كبيرة من الأغنيات الوطنية والأوبريتات كانت مجرد هيصة ونفاق للحاكم فى احتفالات أكتوبر المتعاقبة، ترى هل نسمع أغنية تعبر عن سيناء وهل سنعيش طويلاً على صباح الخير يا سينا ومصر اليوم فى عيد ومتى تعود الأغنية الوطنية الصادقة التى لا تعبر عن نفاق الحاكم؟