بمشاركة 500 طالب

مسرح الجرن يختتم فعالياته بأسيوط

فن

الاثنين, 23 أبريل 2012 13:38
مسرح الجرن يختتم فعالياته بأسيوطصورة أرشيفية
أسيوط ـ محمد ممدوح:

اختتمت مساء أمس فعاليات مهرجان مسرح الجرن المقام لأول مرة بالصعيد في قرية كوم بوها بمركز منفلوط؛ وذلك بمشاركة 600 من أهالي القرية و500 طالب وطالبة من مختلف المراحل العمرية.

وقال المخرج المسرحي شعبان كامل المنفلوطي إن حفل الختام تضمن العرض المسرحي "بطن الكوم" للكاتب المسرحي الكبير حسام الدين عبد العزيز، بينما نفذه طلبة المدارس من أبناء القري بعد تدريبهم المكثف طوال الأشهر الماضية بهدف تنمية قدراتهم في التمثيل والتأليف والاستعراض لخلق لديهم القدرة خلال ذات العام على إنتاج مسرحيات ذاتية تعبر عن قضاياهم الاجتماعية وعلاجها وهي الفكرة الرئيسية التي يستهدفها مسرح الجرن, خاصة أن أهل القرية هم الأدري بمشكلاتهم

وأسبابها واللغة المناسبة للإقناع .
يضيف المخرج المسرحي شعبان المنفلوطى: "على غير المتوقع تحول الحلم إلى حقيقة على مسرح الجرن بقرية كوم بوها قبلى منفلوط, حيث استطاع الطلبة من خلال النص المسرحى عرض حالة الفقر التى تعانى منها القرية وبعض المشكلات المعوقة لعملية التنمية بإسلوب بسيط, وفى نهاية العرض وعلى خشبة المسرح يتحقق الحلم ويتم بناء وحدة صحية من تبرعات أهل البلدة".
وصرح أسامة عبد الرءوف المشرف الفنى لأقليم وسط وجنوب الصعيد الثقافى بأن النص المسرحى الجيد للمؤلف حسام الدين عبد العزيز برع فى التعبير
عن حالة الأولاد واحساسهم بقريتهم وضرورة المشاركة فى حل هذه المشكلات, وعدم الانتظار لدور الحكومة بل بالمبادرة فى حلها, وخلق وعى الأولاد بالبيئة المحيطة والتعاون على حل مشكلاتها والحفاظ على التراث معرباً عن سعادته البالغة بتأثر الأهالي ومشاركتهم رغم أنهم فقراء للغاية.
وأضاف عبد الرءوف: "تجربة مسرح الجرن تنفذ هذا العام لأول مرة في الصعيد من خلال قريتين أحداهما في أسيوط والأخري في قنا؛ وذلك بعد المطالبات المستمرة لأن ينال الصعيد حقه من الأعمال الثقافية الناجحة التي تم تطبيقها في قري الوجه البحري؛ والتي ينفذ فيها مسرح الجرن منذ سنوات، وأشار المشرف الفني لأقليم الصعيد الى أنه بعد النجاح الباهر الذي شهده في مختلف الأنشطة التي نفذها المهرجان سيتم رفع عدد الانشطة فى العام القادم ليشمل خمسة أنشطة بدلا من اثنين وذلك بعد مخاطبة الإدارة العامة لثقافة القرية".