رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ورمضان على الأبواب

هجوم الإسلاميين على مواقع التصوير دعاية رخيصة!

مسرح

الأحد, 22 أبريل 2012 21:00
هجوم الإسلاميين على مواقع التصوير دعاية رخيصة!
تحقيق - دينا دياب:

أنباء كثيرة ترددت مؤخرا حول هجوم الجماعات الإسلامية علي مواقع التصوير الخاصة بالمسلسلات، فيوما نسمع عن البلطجية «الملتحين» هجموا علي موقع تصوير مسلسل «فرقة ناجي عطا الله»

وفريق العمل بحجة أن بطله متهم بقضية ازدراء الأديان، ويوما نسمع عن هجوم آخر علي فريق مسلسل «الإمام الغزالي» لرفض بعض الإسلاميين تجسيد الشخصية علي الشاشة لاعتبار أن الممثلين اهانوا قداسة الشخصية الإسلامية، وأقاويل أخري حول الهجوم علي مسلسل «أم الصابرين» الذي يجسد شخصية الداعية زينب الغزالي كدعوي من ورثة الشخصية «الإخوانيين» لإيقاف المسلسل وعدم خروجه إلي النور، سألنا أبطال هذه الأعمال عن حقيقة هذه الهجمات، فأكدوا أنها مجرد تشويش علي أبطال المسلسلات، ودعاية أفادت المسلسل قبل ظهوره علي الشاشة بشهور.
أكد المنتج صفوت غطاس أنه لا يعلم مصدر هذه الأخبار المنتشرة يوميا حول المسلسل، فما قيل إن بعض المسلحين الملتحين هجموا علي فريق عمل المسلسل أثناء التصوير واعتدوا علي عادل إمام كلام عار من الصحة، وفوجئت بالخبر الغريب «ان عادل أصيب وفي حالة

خطيرة وأن تصوير المسلسل توقف لهذا السبب»، بل والأكثر ان تفاصيل الخبر تؤكد أن المسلحين ملتحون ومن الجماعات الإسلامية وانهم جاءوا للانتقام من عادل امام في صحة جيدة ولم يصاب بأي مكروة وجار تصوير المسلسل بسرعة لأنه تبقي أقل من 40 يوماً ليكون العمل جاهزا للعرض الرمضاني وأضاف غطاس أن فريق العمل بالكامل يحضر يوميا الي التصوير وهم محمد امام ونضال الشافعي وأنوشكا وأحمد صلاح السعدني ومستمرين في التصوير، واختتم غطاس حديثه بأن هذه الأخبار لا تمثل دعاية بقدر ما تمثل مساعي غبية للتقليل من نجاح المسلسل الذي تم تسويقه للعديد من القنوات الفضائية حتي الآن وأثبت نجاحه قبل عرضه.
في حين أكد الفنان محمد رياض أن الهجوم علي فريق عمل مسلسل «الإمام الغزالي» في وادي الحيتان بالفيوم لم يكن من ملتحين لكنها جريمة سرقة عادية وكثيرا ما
نقابل مثل هذه الجرائم أثناء التصوير الخارجي وما حدث أن البعض حاولوا سرقة بعض العاملين خلف الكاميرا لكن الأمن تمكن من إيقافهم وحضرت الشرطة وألقت القبض عليهم وكل فريق العمل في أمان. وهم طارق الدسوقي وأشرف عبدالغفور وميرنا وليد، وأضاف رياض انه لا يمكن أن نلصق كل مشكلة في الجماعات الإسلامية فمسلسل الإمام الغزالي يتناول سيرة حياة أبوحامد الغزالي وهي شخصية دينية وتقديمها لن يضر الجماعات الإسلامية، حياة أبوحامد الغزالي وهي شخصية دينية وتقديمها لن يضر الجماعات الإسلامية في شيء واتمني أن يتم التعقل ممن يتداولون هذه الأخبار حتي لا يضروا بنا وقال أحمد إسماعيل الحريري مخرج مسلسل «أم الصابرين» ان كل الأقاويل التي ترددت عن رفض ورثة زينب الغزالي لتصوير الشخصية والهجوم أثناء التصوير أمر عار من الصحة لانهم جماعة محترمة ولم يضايقونا وانتهي المنتج من الحصول علي حق تناول الشخصية فنياً حتي ان معظمهم ساعدنا في كتابة تفاصيل الشخصية مثل محمد الغزالي وياسين الغزالي، والعمل لا يضر الإخوان علي العكس فهو يحترمهم لكنه لا يمجدهم ولا يضر بهم لذلك فلن نسمح لا أحد الدعاية لنفسه علي حساب مسلسلنا، وأضاف الحريري ان فريق العمل بدأ التصوير ويحضر يوميا كاملا الي اللوكيشن وهم رانيا محمود ياسين وخالد محمود وطارق الدسوقي.