رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"خطاب الملك" وفيرث الأفضل في أوسكار83

مسرح

الاثنين, 28 فبراير 2011 11:08
كتب - عماد الدين مصطفي:


أسدل الستار بالأمس على حفل توزيع جوائز الأوسكار 83 والذي كان بطله نجوم فيلم "خطاب الملك" الذي فاز بأهم أربع جوائز للأكاديمية. فقد نال هذا الفيلم جائزة أحسن فيلم بالإضافة إلى أحسن ممثل التي فاز بها الممثل البريطاني كولين فيرث، وجائزة أحسن إخراج كانت من نصيب مخرج هذا الفيلم البريطاني أيضا توم هوبر، وأخيرا جائزة أفضل سيناريو أو نص سينمائي. الفيلم يحكي قصة الملك الذي تغلب على مشكلة التلعثم في النطق.

ولم يكن "خطاب الملك" هو الفيلم الوحيد الذي نال أربع جوائز، فقد تعادل معه في ذلك العدد فيلم "inception" الذي قام بإخراجه كريستوفر نولان وقام ببطولته ليوناردو دي كابريو، فقد حصل الفيلم على جائزة أفضل مؤثرات خاصة، وأفضل مونتاج صوتي وأفضل تصوير وأفضل مكساج صوتي، وبالرغم من أن عدد الجوائز متساوٍ

ما بين "خطاب الملك" و " inception" إلا أن الأول كان بطل الدورة 83 للأوسكار لأن الجوائز التي حصل عليها هي الأهم على الإطلاق.

وجاء فيلم "الشبكة الاجتماعية" الذي يحكي قصة تأسيس موقع الفيسبوك في المرتبة الثانية من حيث عدد الجوائز، فقد حصل على ثلاث جوائز هي أفضل موسيقى تصويرية وأفضل مونتاج وأفضل نص مقتبس من الواقع.

والغريب في تلك الدورة أن هناك فيلمين كان من المتوقع بشدة أن يحصدا الكثير من الجوائز وهما فيلم "المقاتل" الذي كان ينافس بشدة على تلك الجوائز ولكنه لم يخرج في النهاية إلا بجائزتين.. أحسن ممثل مساعد والتي نالها كريستيان بايل وأحسن ممثلة مساعدة أيضا والتي ذهبت إلى

ميليسا ليو.

أما الفيلم الثاني فهو "البجعة السوداء" الذي لم يفز إلا بجائزة واحدة فقط ولكنها من بين أهم الجوائزحيث حصل الفيلم على جائزة أحسن ممثلة والتي نالتها ناتالي بورتمان عن دورها في الفيلم الذي أشاد به معظم نقاد السينما في العالم.

وتم توزيع باقي الجوائز على أكثر من فيلم ، فقد حصل "Toy Story 3" على جائزة أفضل فيلم كارتوني طويل، وأيضا على جائزة أفضل أغنية دعاية لفيلم.

وكان لفيلم "أليس في بلاد العجائب" نصيب من تلك الجوائز حيث حصل على جائزتين إحداهما أفضل ماكياج. أما جائزة أفضل فيلم أجنبي فكانت من نصيب الفيلم الدنماركي "in a better world".

وإلى جانب الجوائز ودموع الفرح التي ظهرت على وجوه الفائزين بجوائز الأوسكار كان نجم الحفل الأول الممثلة الجميلة آنا هاثاوي التي كانت تقدم الحفل مع زميلها في التقديم الممثل الأمريكي جيمس فرانكو الذي خرج من الحفل خالي الوفاض بعد أن كان مرشحا لجائزة أفضل ممثل عن فيلم "127 ساعة" وهي الجائزة التي أخذها منه وبجدارة كولين فيرث البريطاني.