رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

10 أفلام تتنافس على الأوسكار.. اليوم

مسرح

الأحد, 27 فبراير 2011 14:36
كتبت-علياء سعيد:

يتنافس اليوم الأحد على جائزة أفضل فيلم التي تمنحها الأكاديمية الأمريكية للعلوم والفنون السينمائية (أوسكار) الدورة 83 عشرة أفلام يتقدمها فيلم "البجعة السوداء "الذي يحظى بخمسة ترشيحات ( جائزة أفضل فيلم ،أفضل مخرج، أفضل ممثلة، أفضل تصوير سينمائي وأفضل مونتاج) و يعد الفيلم من أفلام الرعب والإثارة وقد سجل أكثر من 100 مليون دولار في شباك التذاكر.

كما رشح فيلم "الاستهلال" -القائم على قصة خيال علمي- إلى ثماني جوائز أوسكار من ضمنها جائزة أفضل فيلم، وأفضل نص أصلي مكتوب للسينما، وأفضل موسيقى تصويرية، وأفضل تصوير سينمائي.

وقد نجح الفيلم في تحقيق أكثر من 800 مليون دولار في شباك التذاكر، كما يعد أكثر الأفلام نجاحا في عام 2010؛ الفيلم من بطولة النجم الأمريكي ليوناردو دي كابريو وتأليف وإخراج وإنتاج كريستوفر نولان .

أما فيلم "خطاب الملك" الذي حصل على العديد من جوائز النقاد كان له النصيب الأكبر في الترشيحات حتى بلغت 12 ترشيحا من ضمنها أفضل ممثل وأفضل مخرج وأفضل نص مكتوب؛ يقوم ببطولة الفيلم الممثل الإنجليزي

كولين فيريث وقد حقق الفيلم أكثر من 120 مليون دولار في شباك التذاكر.

ورشح فيلم "المقاتل" – فيلم درامي مستوحى من قصة حقيقية - لسبع جوائز أوسكار، من بينها أفضل فيلم، وأفضل إخراج، وأفضل ممثل مساعد، وأفضل ممثلة مساعدة؛ الفيلم من بطولة الفنان مارك والبرج.

كذلك يدخل فيلم " الشبكة الإجتماعية" – الذي حصل على أغلب جوائز جولدن جلوب- المسابقة ليتنافس على ثمانية ترشيحات؛ و يعد من أكثر الأفلام نجاحا على المستوى التجاري والنقدي؛ الفيلم من بطولة جيسي ايسنبرج دور زوكربرج وإخراج ديفيد فينتشر وتكلف إنتاجه 40 مليون دولار.

أما فيلم "127 ساعة" الذي أخرجه داني بويل مخرج فيلم "المليونير المتشرد" فيترشح للحصول على ست جوائز ؛ يقوم ببطولة الفيلم الممثل الأمريكي جيمس فرانكو وقد تكلف إنتاجه 18 مليون دولار.

كما يتقدم فيلم "الأبناء على ما يرام" – الذي فاز بجائزة جولدن جلوب

لأفضل فيلم كوميدي - لينافس على أربعة ترشيحات، الفيلم من بطولة جوليان مور و انيتي بينينج حيث تلعب الممثلتان دور زوج نسائي من المثليين جنسيا يقوم أولادهما بتعقب الأب البيولوجي لهم أثناء ذلك تدخل إحدى السيدتين في علاقة غرامية مع رجل في متوسط العمر.

وعلى الرغم من أن تكلفة الفيلم لم تتجاوز 4 ملايين دولارإلا أنه حقق ما يقرب من 30 مليون دولار في شباك التذاكر.

ولأفلام الرسوم المتحركة نصيب أيضا من الترشيحات حيث يتنافس فيلم "قصة لعبة -Toy story 3"على خمس جوائز أوسكار هي أفضل فيلم، أفضل فيلم رسوم متحركة، أفضل نص سينمائي مقتبس، أفضل أغنية وأفضل مونتاج صوت.

وتقدر ميزانية الفيلم بنحو 200 مليون دولار، ولكنه نجح في تحقيق أكثر من مليار دولار أمريكي في مبيعات التذاكر العالمية.

أما فيلم "عظمة الشتاء-" - الذي فاز بالجائزة الكبرى للجنة التحكيم بمهرجان صندانس السينمائي عام 2010- فقد تم ترشيحه لأربع جوائز أوسكارهي أفضل فيلم، وأفضل نص سينمائي مقتبس، وأفضل ممثلة، وأفضل ممثل مساعد. وقد تكلف 2 مليون دولار، وحقق 5ر7 مليون دولار في شباك التذاكر.

كذلك حصل فيلم "عزم حقيقي" الذي يقوم ببطولته النجم الأمريكي جيف بريدجيز على عشرة ترشيحات لجوائز أوسكار 2011 وتكلف إنتاج الفيلم 38 مليون دولار، وكسب ما يقارب 175 مليون دولار، من مختلف أنحاء العالم.