رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سوريا تحتضر..وبشار يُنعش الدراما!

مسرح

الجمعة, 13 أبريل 2012 16:47
سوريا تحتضر..وبشار يُنعش الدراما!
كتب - محمد عبدالجليل:

عوامل عديدة ساهمت هذا العام في انخفاض عدد المسلسلات التي تنتجها الدراما السورية مقارنة بالعام الماضي، فالأحداث الدامية في سوريا التي تزداد كل يوم سوءاً تضاعف من مخاوف منتجي القطاع الخاص من خوض تجربة الإنتاج بكثافة العام الماضي،

حيث لم تتجاوز المسلسلات التي يتم الإعداد لها حالياً خمسة عشر مسلسلاً، مقابل خمسة وعشرين مسلسلاً تم إنتاجها العام الماضي، وتنبع أيضاً مخاوف المنتجين مما تردد عن مقاطعة بعض المحطات الفضائية للدراما السورية هذا العام رغم البيان الذي أصدره اتحاد المنتجين العرب بهذا الشأن الذي نفي فيه إمكانية حدوث ذلك، لافتاً إلي عدم قدرة الفضائيات علي الاستغناء عن الدراما السورية التي أثبتت جودتها وتميزها وأصبحت مرغوبة بشكل قوي لدي المشاهدين وبالتالي المعلنين، مما ألقي بالعبء الأكبر علي القطاع العام من خلال المؤسسة العامة للإنتاج التليفزيوني والإذاعي التي تصدت لإنتاج معظم الأعمال التي يتم تصويرها حالياً وينتظر عرضها في رمضان القادم.
واعتبر كثير من المراقبين تحمس القطاع العام في هذه الظروف ما هو إلا جزء من محاولة نظام الرئيس بشار الأسد في تصدير صورة للعالم بأن الأمور في سوريا مستقرة ولم تتأثر بأية أحداث، دافعاً أموال القطاع العام لمحاولة انعاش الدراما السورية قبل أن تحتضر.
وحتي كتابة هذه السطور لم يبدأ تصوير أكثر من 13 عملاً درامياً، بالإضافة لحوالي عشرة أعمال أخري تعتبر مجرد مشاريع علي الورق قيد التنفيذ.
ومن الأعمال التي تنافس بها الدراما السورية هذا العام مسلسل «رابعة العدوية» الذي تدور أحداثه حول سيرة رابعة العدوية واستعراض مشوارها وملامح العشق الإلهي في سيرتها، المسلسل تأليف عثمان جحا وإخراج زهير قنوع، وتقوم بدور رابعة العدوية «نسرين طافش» ويشاركها البطولة جمال سليمان في دور الإمام الحسن البصري، وباسم ياخور وفرح بسيسو وقيس شيخ نجيب وأيمن رضا وباسل خياط.
تشارك النجمة سولاف فواخرجي في بطولة مسلسل «المصابيح الزرق».. أمام غسان مسعود وتدور أحداث المسلسل في فترة الاحتلال الفرنسي في مدينة اللاذقية ويستعرض الأحداث الجارية

في تلك الفترة من خلال عدة شخصيات وعلاقتهم بالحب والسياسة، المسلسل عن رواية للأديب حنا مينا وسيناريو محمود عبدالكريم وإخراج فهد ميري ويشارك في البطولة أيضاً سعد فضة وضحي الدبس وجهاد سعد وأنديه سكاف وسعد مينا وزهير رمضان وتولاي هارون ومحمد حداقي ورنا جمول وجرجس جبارة وبشار إسماعيل وسوسن أبوعقار.
ومن إخراج زهير قنوع أيضاً يأتي المسلسل الكوميدي الجديد «سيت كاز» وفكرته للفنان أيمن رضا واشترك في تأليفه مع زهير قنوع وأدهم مرشدو، زيد الظريف ومجموعة من الكتاب.. وتدور أحداث العمل في إطار كوميدي بمحطة وقود، حيث شخصية «معروف» العامل في المحطة، وكيفية تعامله مع مواقف طريفة تصادفه، سواء من العاملين معه في المحطة أو الزبائن الوافدين إليها، فضلاً عن تلك التي تنبع من علاقته مع صاحب محطة الوقود ومنافسي هذا الأخير من أصحاب المحطات الأخري.
ويقدم المخرج هشام شربتجي مسلسل «المفتاح» تأليف خالد خليفة وبطولة أمل عرفة وتدور أحداثه حول مجموعة من المفاهيم والقيم كالحب والزواج والشرف والأمانة ليثبت ضعفها عند امتحانها في الواقع، ويقدم طرحاً لأشكال مختلفة من الفساد الاجتماعي والاقتصادي وعلاقتها وثيقة الصلة بالقانون، وأساليب التكيف مع القوانين من قبل البعض لخدمة أغراض خاصة.
ويقدم المخرج السوري سامي جنادي مسلسل «إمام الفقهاء الصادق» للكتاب حامد العلي والعمل دراما تاريخية، تروي قصة حياة الإمام أبوعبدالله جعفر «حفيد الإمام علي بن أبي طالب» الذي لقب بإمام الفقهاء نتيجة تأسيسه مدرسة أهل البيت العملية في المسجد النبوي في المدينة المنورة وتتلمذ علي يده عدد من العلماء، المسلسل بطولة أيمن زيدان ومني واصف وجيهان عبدالعظيم وليليا الأطرش وغيرهم.
وهناك أيضاً مسلسل «رفة عين» تأليف أمل عرفة بمشاركة السينايست بلال شحادات وإخراج
المثني صبح، المسلسل بطولة أمل عرفة وسلوم حداد وعبدالمنعم عمايري وسمر سامي ووفاء موصللي، وسيكون هذا المسلسل أول عمل كوميدي من إخراج المثني صبح، حيث بدأت أمل عرفة كتابته منذ أواخر عام 2010 وكان النص بعنوان «هدية» تم تحول الاسم إلي «سكر مالح» قبل أن يستقر علي الاسم النهائي له «رفة عين».
ومن الأعمال الكوميدية أيضاً مسلسل «توب أكشن» بطولة جهاد سعد وروعة ياسين وناهد حلبي وعاصم حواط ورندة مرعشلي، ومن لبنان الفنان ربيع الأسمر وكارمن لبس وجورج خباز، ومن الأردن عثمان الشمايلي وهنادي الخطيب، ومن الكويت حسين معاشي، ومن الإمارات العربية المتحدة محمد الملا، والمسلسل من إخراج فيصل بن المرجة.
وقد أعلنت الشركة المنتجة لمسلسل «الولادة من الخاصرة» الذي عرض خلال شهر رمضان الماضي أنها تستعد لبدء العمل علي جزء ثانٍ ليتم عرضه في رمضان المقبل.. المسلسل تأليف سامر وإخراج رشا شربتجي، بطولة قصي الخولي ومني واصف وسلاف فواخرجي وعابد فهد وفادي صبيح وصفاء سلطان وتاج حيدر.
ومن المسلسلات الاجتماعية يأتي هذا العام مسلسل «بنات العيلة» تأليف رانيا البيطار وإخراج رشا شربتجي، بطولة كنده علوش ونسرين طافش وهبة نور وأحمد زاهر وباسل خياط وقمر خلف وصفاء سلطان وباسم ياخور ومها المسري وجيني أسبر، وتدور أحداثه في إطار اجتماعي كوميدي حول مجموعة من الفتيات وقصصهن المختلفة سواء العاطفية أو الاجتماعية.
وهناك أيضاً مسلسل «الأرواح العارية» تأليف وسيناريو وحوار فادي قوشقجي وإخراج الليث حجو، بالتعاون الفني مع الفنان نضال سيجر، بطولة سولافة معمار ونادين تحسين بك وقصي خولي، ويدور العمل في إطار اجتماعي حول قضايا المرأة والبنية الأخلاقية التي تحكمها مسلطاً الضوء علي حياتها وعلي المشاكل والمعاناة التي يتم تجاهلها وتأجيلها.
وبدأ مؤخراً تصوير مسلسل «الأميمي» للمخرج تامر إسحاق، تأليف سليمان عبدالعزيز، بطولة عباس النوري وكاريس بشار وسلوم حداد وخالد تاجا وشكران مرتجي وأندريه سكاف وجلال شموط وقيس الشيخ نجيب ووفاء موصلي وعدنان أبوالشامات وسعد مينة ومحمد خير جراح وليلي سمور، وتدور أحداث العمل في البيئة الشامية عام 1850 ويرصد التطورات والتغيرات السياسية في هذه الفترة.
وهناك أيضاً مسلسل «الظرفاء تأليف جمانة نعمان وإخراج علاء الدين الشعار، بطولة جرجس جبارة ومانيا نيواني وسهيل حداد، وتدور أحداثه حول الظرفاء في الموروث الشعبي والشخصيات التي كان لها الأثر في هذا الموروث، ويظهر من خلال مجموعة من القصص التي تأخذنا إلي عوالم عبر التاريخ لنري الجاحظ وبخلائه، ونري أشعب والطفيليين، وجحا ونوادره، وأبودولامة ومن عاصرهم من خلفاء الأسواق وطرائف العرب.