رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفرصة الأخيرة في‮ ‬تصحيح مسار الدراما المصرية

مسرح

الاثنين, 22 نوفمبر 2010 17:52
كتب - احمد عثمان

الخريطة المبدئية المبكرة لدراما شهر رمضان تؤكد أن هناك صراعاً ساخناً سيدور بين دراما الشخصيات التاريخية والدراما الاجتماعية وأيضا الدراما المقتبسة من الافلام.. وأيضا هناك مشروعات قد لا تري النور لاسباب انتاجية أو لاسباب الكتابة والاجور وفي وسط هذا الصراع مازال موقف التليفزيون المصري غامضاً في المشاركة في هذه الاعمال الكبيرة أو حتي حق العرض بعد أن تحول التليفزيون علي يد أسامة الشيخ »لفاترينة عرض« أو كما يقولون تلاجة عرض جميع السلع الفاسدة والجيدة وذلك رغم تأكيده عدم دخول حلبة الصراع الشرس علي هذه الاعمال وقد يختفي شعار »كله حصري علي التليفزيون المصري« وقد يبقي فقط شعار »الحصري بجد« وبعيداً عن موقف التليفزيون الغامض يتم التحضير حالياً لعدة اعمال تحمل اسماء نجوم ونجمات وبعضها يحمل أسماء أفلام سبق عرضها في الستينيات وحققت نجاحاً كبيراً، بداية الفتح الكبير مسلسل »المشاكل« سمارة للنجمة المتوهجة شكلاً بدون مضمون غادة عبد الرزاق والتي كانت محورا للصراع عليها بين آل شعبان وبعض المنتجين وبين اصحاب الحق الاصليين في قصة »سمارة« وهي فيلم قديم قدمته تحية كاريوكا وحقق نجاحاً مدوياً ويدور حول عالم المخدرات، وكأن الافكار جفت ولم يبقي سوي »سمارة« ومخدراتها، لكن اعتقد ان سر تمسك غادة عبد الرازق بالعمل هو مساحة التقليد التي قد تتبعها في الشخصية التي قدمتها كاريوكا
باقتدار.. وعلي نفس الشخصية دار صراع كبير علي كاريوكا نفسها في المسلسل الذي تقدمه عنها بنفس الاسم وفاء عامر ما بين الورثة وبعض النجمات لتدخل وفاء عامر بهذا العمل دائرة الممثلات المثيرات للجدل لكنها سبق أن اكدت علي موهبتها وتفوقها في شخصية نازلي من قبل لتؤكد أنها نجمة قادرة علي المنافسة الوقوف في صف نجمات السوبر ستار لكن الفارق انها تعمل فقط ولا وقت لديها للكلام، وايضا هناك بعض المسلسلات المهددة بالتأجيل وتحمل اسماء شخصيات منها »اسماء بنت ابي بكر« الذي رفضه الازهر ومازال مصيره مجهولاً ومسلسل »شجرة الدر« المهدد بالتأجيل أيضا للكاتب يسري الجندي وكلا العملين مازال محور التفاوض بين النجمات لبطولته وستطل علينا الشحرورة »صباح« في عمل يحمل نفس الاسم لكارول سماحة وكذلك هناك مسلسل عن المطرب محمد فوزي مشروع قائم في صوت القاهرة ومازال البحث عن بطل يقوم بدور فوزي والبحث عن ميزانية لانتاجه وايضا هناك مسلسل »أهل الهوي« لمحفوظ عبد الرحمن عن بيرم التونسي وينتظر البطل أيضا وكذلك مازال مشروع الضاحك الباكي نجيب الريحاني لمحمد الغيطي قائماً وكذلك هناك مسلسل ينتظر الفرج عن »بليغ
حمدي« مداح القمر وينتظر النجم محمد نجاتي تحرك الجهة المنتجة عنه، وتعرض مشروع مسلسل »محمد علي« لبعض المشاكل التي قد تهدد بتأجيله أيضا للنجم يحيي الفخراني بعد انسحاب حاتم علي المخرج السوري واتجاهه لاخراج مسلسل »عمر بن الخطاب« بعد ان اجتذبت هذه الاعمال الاهتمام البالغ من الدول والقنوات الفضائية بخلاف ذلك هناك مسلسل »الشيماء« الذي يتم التحضير له حالياً للنجمة السورية »قمر خلف« والمخرج محمد شعبان هذا بخلاف انتظار تنفيذ  عدد من المشروعات الدرامية مستوحاة من افلام قديمة مثل »زقاق المدق« الذي قدمته النجمة شادية بخلاف حسم شادية نفسها الجدل الثائر حول مسلسل عنها برفضها ذلك، وكذلك هناك مشروع لمسلسل عن فيلم عن شباب امرأة لتحية كاريوكا وفيلم إشاعة حب.

اما علي مستوي الدراما فهناك افلام سيتم تحويلها لمسلسلات أو اقتباس اسمها منها فيلم »لمبي وجولييت« لمحمد سعد ورمضان مبروك ابو العلمين لمحمد هنيدي والعملان مهددان بالتوقف ومازالت ساحة الدراما في انتظار الفارس تامر حسني »ابن البلد« بعد انسحاب عمرو دياب.. ونور الشريف في بين الشوطين وحمادة هلال في ابن امه، وإلهام شاهين في قضية وزيرة كذلك ليلي علوي ويسرا، واحتمال تواجد منة شلبي ومي عز الدين ونادية الجندي وفضلت تيسير فهمي الابتعاد عن هذا السوق المزدحم وذهبت للسينما بفيلم »مشروع غير مشروع« إنتاج زوجها الدكتور احمد ابو بكر ويشاركها البطولة طلعت زكريا وعزت أبو عوف والدراما تنتظر كريم عبد العزيز وتشهد عودة محمود عبد العزيز وغيرهما ليكون هناك موسم شرس إما يعدل ويصحح مسار الدراما أو يأتي علي ما تبقي منها ويخسر الجميع، لكن سيظل النكهة القادمة لعادل امام في فرقة ناجي عطا الله انتاج التليفزيون.