رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خوفاً من الألتراس

المسرح العربي يستبعد مسرحية بورسعيدية

مسرح

الجمعة, 30 مارس 2012 19:00
المسرح العربي يستبعد مسرحية بورسعيدية مسرحية لعبة الحب
كتب - محمد عبدالجليل:

بدأت أمس فعاليات الدورة العاشرة لمهرجان المسرح العربي الذي تنظمه الجمعية المصرية لهواة المسرح بالاشتراك مع هيئات وزارة الثقافة، وشهدت كواليس المهرجان قبل بدايته بأيام أزمة بسبب استبعاد العرض المسرحي «أنت لسه حر» لفرقة نادي مسرح بورسعيد

الذي كان مقرراً مشاركته كممثل للهيئة العامة لقصور الثقافة بعد فوزه بجائزة أفضل عرض في مهرجان نوادي المسرح الأخير، حيث أبدت إدارة المهرجان تخوفها من وجود فرقة «بورسعيدية» في المهرجان وما يمكن أن يترتب عليه من احتمالات حدوث مشاكل، خاصة أن المهرجان يقام بمركز الهناجر للفنون الذي يبعد عن النادي الأهلي بخطوات، مما دفع الإدارة العامة للمسرح بدورها للاعتذار عن الاشتراك بأي عرض مسرحي في المهرجان.
تتكون اللجنة العليا للمهرجان من د. أحمد مجاهد رئيساً، ود. عمرو دوارة مديراً، وعصام عبدالله أميناً للمهرجان.
تكونت لجنة تحكيم المهرجان هذا العام برئاسة الفنان القدير محمود ياسين وعضوية كل من د. عبدالكريم برشيد من المغرب، فرج بوفاخرة من ليبيا، ود. وطفاء حمادي من لبنان، وفاطمة الربيعي من العراق، ود. حسن رشيد من قطر، وأحمد بورحيمة من الإمارات، وراشد الورثان من السعودية، ومحمد أبوداود من مصر.
وكتقليد متبع بجميع دورات المهرجان تقوم اللجنة العليا بمشاركة لجنة النقاد باختيار أفضل عرض مسرحي خلال العام الماضي وقد وقع الاختيار هذا العام علي مسرحية

«البيت النفادي» لفرقة مسرح الشباب تأليف محمد محروس وإخراج كريم مغاوري.
وينظم المهرجان هذا العام ندوة رئيسية بعنوان «مسرح ثورات الربيع العربي» يشارك بها عدد من المسرحيين من مصر والدول العربية منهم عزيز خيون من العراق، ود. عبدالكريم جواد من سلطنة عمان، وفتحي محمد نصيب من ليبيا.
وكانت قائمة المكرمين بالمهرجان هذا العام قد ضمت من مصر: يسرا وسمير صبري وهالة صدقي وفاروق فلوكس ووفاء عامر وأحمد فؤاد سليم ونهير أمين وشعبان حسين ومحمد متولي وهناء الشوربجي وعهدي صادق.
في حين تضم قائمة المكرمين العرب: د. عواطف نعيم من العراق، ود. فهد سليم من الكويت، وفاطمة الركراكي من المغرب، ود. هيثم الخواجة من سوريا، وغنام غنام من الأردن، وكريمان جبر من ليبيا، وحمد عبدالرضا من قطر، وأخيراً بطرس روحنا من لبنان.
يشارك في المهرجان 11 عرضاً مسرحياً من ست دول عربية، وهي «زحمة» لفرقة المسرح القومي ببنغازي، تأليف محمد العجودي وإخراج سعد المغربي، ومن تونس مسرحية «وبعد» تأليف محمد الحبيب المنصوري، وإخراج الناصر العكرمي، وتشارك المغرب بعرضين الأول بعنوان «لعبة الحب» لفرقة مسرح اليوم والغد، وإخراج محمد خدي،
ومسرحية «أحفاد عمر» لفرقة المشهد المسرحي تأليف أحمد العبيدي وإخراج محمد الزيات.
في حين تشارك العراق بأربعة عروض هي: «الملك والمقصلة» تأليف وإخراج أركان العتابي، و«رنت هاون» تأليف وإخراج خضر عبده خضير، و«فيس بوك» إعداد وإخراج عماد محمد، و«سامي سافل» تأليف حسين علي هارف وإخراج حمائل حسن، كما تشارك السعودية بعرضين هما «عزف المكعبات» إخراج فيصل علي الشعيب، و«حالة بلع لسان» تأليف خالد رزيق الشاطري، وإخراج الحسن أحمد صالح، وأخيراً تشارك فرقة المسرح الحر الأردنية بعرض «هجرة» تأليف عايد علقم وإخراج علي عليان.
أما عن العروض المصرية فقد انتهت لجنة المشاهدة من اختيار 12 عرضاً للمشاركة في مسابقة الدورة العاشرة للمهرجان بعد أن شاهدت 43 عرضاً تقدمت للمشاركة، وكانت اللجنة قد تكونت من عبدالرازق حسين وحسن سعد ومحمد بهجت وأمين بكير وفادي فوكيه ود. عمرو دوارة.
واختارت عروض «1980 وأنت طالع» لفرقة ستوديو البروفة تأليف محمود جمال وإخراج محمد جبر، و«دم السواقي» لورشة الهوسابير تأليف بكري عبدالحميد وإخراج ياسر عطية، و«باب مفتوح» لفرقة طنطا تأليف محمود دياب وإخراج محمود عبدالعال، و«ملامح» لفرقة كاراكتر تيمة تأليف وإخراج حسين عشماوي، و«المايسترو» لفرقة تجارة عين شمس تأليف محمد زكي وإخراج خالد أحمد.
ويشارك المعهد العالي للنقد الفني بمسرحية «منين أجيب ناس» تأليف نجيب سرور وإخراج أحمد شعراوي، وتشارك فرقة الأوركيد بمسرحية «30 فبراير» تأليف مصطفي سعد وإخراج هشام السنباطي، ومسرحية «هيه مولد» لفرقة مطرانية شبرا المسرحية تأليف جماعي وإخراج فادي فوكيه، و«الغولة» لفرقة الثوار تأليف بهيج إسماعيل وإخراج أدهم عبدالحميد، و«مابنحلمش» لفرقة ليلة عرض تأليف محمود جمال وإخراج فتحي أحمد، ومسرحية «سؤال» تأليف فيصل رزق وإخراج محمد ربيع.