أغاني الثورة بين نواح هلال وعذوبة منير‮!

فن

الأربعاء, 23 فبراير 2011 16:23


من لم‮ ‬يحالفه الحظ من المطربين في المشاركة الإيجابية في أحداث ثورة‮ ‬يناير،‮ ‬يحاول الآن أن‮ ‬يتواجد في الصورة بعمل فني،‮ ‬وهو الأمر الذي أدي الي زيادة عدد الاغاني الوطنية في الأيام الاخيرة التي أخذت من أحداث ثورة‮ ‬يناير ركيزة، ‮ ‬ولكن جاءت معظم تلك الأغاني ركيكة الكلمات خالية من الإبداع الحقيقي لأنها كتبت ونفذت علي عجل،‮ ‬وكان حمادة صاحب أسخف أغنية حيث‮ ‬يقول بصوته الذي‮ ‬يقترب من حالة النواح شهداء‮ ‬25‭ ‬يناير اللي ماتوا في أحداث‮ ‬يناير‮!!‬أمال شهداء‮ ‬25‮ ‬يناير حايموتوا في فبراير ولافي مارس؟؟ وأخيراً‮ ‬ظهر صوت شيرين لتقدم أغنيه أقل كثيراً‮ ‬مما نتوقع لأنها عملتها لتثبت ولاءها للثورة وللعهد الجديد،أما أجمل الاغاني فهي صوت الحرية،‮ ‬التي قدمها‮ "‬هاني

عادل‮" ‬مطرب فرقة‮ "‬وسط البلد‮" "‬وأمير عيد‮" ‬مطرب فرقة‮" ‬رساله‮" ‬وشارك في أدائها حشد من جماهير ميدان التحرير،‮ ‬وكلماتها وايقاعها‮ ‬يناسب شباب هذا الجيل،‮ ‬وتتحدث عن المستقبل وما أحدثته الثورة في تغيير نظرة العالم للشباب،وطبعا كانت أغنية إزاي لمحمد منير،‮ ‬من أفضل ماقدم في الآونة الاخيرة وأخرجها هادي الباجوري بالاستعانة بمشاهد من أحداث الثورة دون ظهور محمد منير في كليب الاغنية ورغم أن مضمونها لاعلاقة له بأحداث ثورة‮ ‬25‭ ‬يناير إلا أنها تحمل كلمات عتاب‮ ‬يقولها شاب مصري لبلاده التي كانت تعاني من حكم ديكتاتوري فاسد وهي من افضل الاغنيات التي قدمها منير في الآونة الاخيرة،‮ ‬ولذلك‮ ‬يعاد عرضها في اليوم الواحد علي جميع القنوات العربية مايزيد علي‮ ‬خمسين مرة‮!‬