رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أشرف عبدالباقي‮: الفوضي تقضي علي أنجازات الثورة

مسرح

الثلاثاء, 22 فبراير 2011 17:41
كتب‮ - ‬حمدي طارق‮:‬

أعرب الفنان أشرف عبدالباقي عن سعادته بنجاح ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير وقال‮: ‬نجحنا في تحقيق إنجازات كبيرة كان من الصعب الوصول إليها من قبل،‮ ‬لذلك لابد علينا أن نعود إلي أعمالنا مرة أخري

حتي ننجح في الوصول إلي ما نتمناه من تقدم وتغيير في هذا البلد،‮ ‬وقال لابد أن نحاول تعديل أسباب خلل النظام السابق حتي ننجح في بناء وتعمير مصر بعدما شهدته من أعمال السلب والنهب في الفترة الماضية.

‮ ‬ولابد أن نوفر للقوات المسلحة الجو المناسب للعمل حتي تنجح في تحقيق مطالب الشباب التي خرجوا من أجل المطالبة بها وأن نتحلي بالالتزام لأن الفوضي ستؤدي إلي الفشل والهدم وتراجع النتائج،‮ ‬ولذلك لابد أن يتحلي الناس بالهدوء وعدم اللجوء إلي الاعتصامات والاضرابات لحل المشاكل،‮ ‬حتي تدور عجلة العمل مرة أخري لأن توقفها تسبب في خسائر فادحة لمصر تحتاج إلي الكثير من العمل

والجهد لتعويضها،‮ ‬وقال إن مصر يوجد بها الكثير من الخيرات التي يجب استثمارها في الكثير من المشروعات التي تسهم في حل مشاكل الشباب من بطالة،‮ ‬وسكن وغيره.

‮ ‬ولكن لابد من التفكير جيدا في الخطوات الأولي لهذه المشروعات،‮ ‬ولابد من وجود وزير زراعة جيد حتي تعود مصر لمكانتها كأولي الدول الزراعية ولابد من وجود رقابة قضائية علي النظام الحاكم حتي لا تتعرض مصر إلي سرقة خيراتها كما شاهدنا من معظم وزراء النظام السابق،‮ ‬لابد من وجود تعليم جيد للارتقاء بالمستوي العلمي في مصر،‮ ‬لأن المستوي العلمي الهابط الذي يعتمد علي سياسة جلب الأموال فقط،‮ ‬كان من أهم أسباب تراجع مكانة مصر بين دول العالم،‮ ‬وقال عبدالباقي إن القوات المسلحة اتخذت خطوة

ايجابية أهمها حل مجلسي الشعب والشوري،‮ ‬وكانت هذه الجريمة من أهم أسباب اندلاع ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير ولذلك يجب علي القوات المسلحة والسلطات القضائية أن تقوما بالإشراف الكامل علي الانتخابات البرلمانية في المرحلة المقبلة لما تمثله هذه الانتخابات من أهمية كبيرة لأن هذا البرلمان هو صاحب اتخاذ القرارات المصيرية لهذا البلد.

‬أما بخصوص الرئيس السابق‮ »‬حسني مبارك‮« ‬والطريقة التي خرج بها من السلطة،‮ ‬فقد قال الفنان أشرف عبدالباقي إن الجرائم التي ارتكبت في عهده وراء خروجه من السلطة بهذه الطريقة،‮ ‬لأنه من المفترض أن الرئيس مسئول عن رعيته،‮ ‬ولذلك فإن الرئيس مبارك هو المسئول عن ذلك ولا يمكن أن نلتمس العذر بأن هذه الجرائم ارتكبت بدون علمه،‮ ‬أما في حالة ارتكابها بدون علمه كما يقال الآن فهذا خطأ أكبر،‮ ‬ومصلحة مصر العليا فوق كل الاعتبارات،‮ ‬كما قال إن مصر لن تسمح بالتدخل في شئونها من الدول الأخري،‮ ‬وقال مصر دولة كبيرة قادرة علي إدارة شئونها بحكمة خصوصا بعد إعلان القوات المسلحة فور تسلمها السلطة أنها سوف تحترم جميع معاهدات السلم التي أبرمها الرئيس مبارك مع الدول الأخري‮.‬