رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

18 عاماً على رحيل سى السيد

مسرح

الأحد, 18 مارس 2012 10:10
18 عاماً على رحيل سى السيديحيى شاهين
كتب: أمجد مصباح

يمر اليوم 18 عاماً على رحيل أحد أعلام السينما المصرية فى القرن العشرين وهو الفنان الراحل يحيى شاهين «سى السيد السينما المصرية»،

ويعتبر أشهر الشخصيات فى تاريخ السينما فى ثلاثية الأديب العالمى الراحل نجيب محفوظ بين القصرين وقصر الشوق والسكرية، وجدت هذه الأفلام الحياة الاجتماعية والسياسية فى مصر فى النصف الأول من القرن الماضى، وتعامل الشعب مع الزعيم الخالد سعد زغلول فى ثورة 1919.

وقدم يحيى شاهين عشرات الروائع السينمائية منذ بدايته فى الأربعينيات، وغلبت على أدواره الجدية والرومانسية فى آن واحد، ومن أبرز أفلامه «سلامة» و«سلوا قلبى» و«حب ودموع» و«الملاك الصغير» و«خاتم سليمان» و«سيدة القطار» و«الغريب» و«أين عمرى» و«لو كنت غنى» و«نساء فى حياتى» و«ابن النيل» و«جعلونى مجرماً» و«المراهقات».

وفى منتصف الستينيات أخذت أدواره بعداً جديداً، حيث اتجه لدور الأب

والشخصيات التى تحمل بعداً إنسانياً، خاصة فى أفلام «الأرض» و«شىء من الخوف» وسار على النمط نفسه فى حقبة السبعينيات، فى أفلام «شىء من العذاب» و«عجايب يا زمن» و«الإخوة الأعداء» و«الشك يا حبيبى»، وفى حقبة الثمانينيات قل إنتاجه نسبياً لكنه شارك فى أفلام «كل هذا الحب» و«صاحب العمارة». وقدم يحيى شاهين مجموعة من المسلسلات التليفزيونية أشهرها «الأيام» و«الطاحونة».

يذكر للفنان الراحل إجادته فى جميع أدواره تقريباً، جعلته بالفعل أحد الرموز المضيئة فى تاريخ السينما المصرية ورحل يوم 18 مارس 1994.