رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

48 عاماً علي رحيل "الريس حنفي"

مسرح

الخميس, 08 مارس 2012 14:34
48 عاماً علي رحيل الريس حنفيالفنان الراحل عبدالفتاح القصري
كتب: أمجد مصباح

تمر اليوم الخميس الذكري الـ 48 لرحيل فنان أقل ما يوصف به أنه ملك الكوميديا في كل العصور وهو الفنان الراحل عبدالفتاح القصري، أشهر من قدم شخصية ابن البلد في تاريخ السينما المصرية.. ومازالت أعماله تمتع الملايين من الكبار والصغار..

ومن أسرار الموهبة الفذة لهذا الفنان أنه كان يمثل بتلقائية شديدة وربما تخرج منه إفيهات خارج السيناريو والحوار.. كانت طريقة سيره جزءاً أساسياً من الأداء، وصوته المميز وعدم التكلف.

قدم الفنان الراحل عشرات الروائع في السينما علي مدي حوالي 25 عاماً وربما أكثر أدواره تقريباً عالقة

في وجدان الملايين.

من ينسي دوره المميز جداً في فيلم «ابن حميدو» وإفيهات يكررها الناس مثل «حتنزل المرة دي» وتعتبر شخصية الريس حنفي من علامات السينما.

من ينسي عبارته في فيلم «لو كنت غني» «يا صفايح الزبدة السايحة.. يا براميل القشطة النايحة»، وأدواره شديدة التميز في أفلام «سي عمر» و«عنتر ولبلب» و«إسماعيل ياسين في مستشفي المجانين» و«الآنسة حنفي» و«حلال عليك» و«إسماعيل ياسين في حديقة الحيوان» و«الأستاذة فاطمة» و«سكر هانم» و«بنات بحري» و«بين أيديك»

و«قمر 14» و«معلهش يا زهر» و«ليلة الدخلة» و«القلب له أحكام» و«كدبة أبريل» و«إسماعيل ياسين يقابل ريا وسكينة» و«لعبة الست» و«بيت الأشباح».

عبدالفتاح القصري فنان أسطوري بمعني الكلمة، ولما لا وهو مازال حتي الآن يضحك الملايين بعدما يقرب من نصف قرن من رحيله.. ومثله مثل الكثيرين من عمالقة الكوميديا، لم تكن حياته الخاصة سعيدة، وتزوج في نهاية حياته من فتاة شابة، أثرت عليه كثيراً وتضيع كل أمواله.. ويفقد بصره قبل الرحيل، ويرحل عن الدنيا الزائفة ولم يمش في جنازته إلا أفراد يعدون علي أصابع اليد الواحدة، وللأسف اكتشف الجميع حجم تلك الموهبة عقب رحيله بسنوات، لأن الفن الحقيقي يبقي ويزداد توهجاً بمرور السنوات.. رحل القصري يوم 8 مارس عام 1964.