رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إيمان البحر درويش: الإعلام سبب مشكلتى مع شيرين

مسرح

السبت, 03 مارس 2012 15:47
إيمان البحر درويش: الإعلام سبب مشكلتى مع شيرين
كتبت ــ دينا دياب:

كشف نقيب الموسيقيين إيمان البحر درويش عن أسباب الأزمة التى حدثت بينه وبين المطربة شيرين عبدالوهاب، والتى على إثرها تم إيقافها عن الفن فى مصر أن شيرين لم تخطئ فى رأيه،

مؤكداً أنه تلقى اتصال تليفونى منها أكدت فيها أنها لم تصرح لأى من وسائل الإعلام بأية تصريحات ضده وإن ما كتب فى وسائل الإعلام كلها تصريحات مفبركة هدفها الوشاية بينهما، وواصل «إيمان» كلامه خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده لهذا الشأن. وقال «إيمان» إنه اعتبر كلام شيرين اعتذاراً غير رسمى رغم أنه تأكد من خطأها لأن هناك برامج مسجلة بصوتها هاجمت فيها النقابة وتلقى «إيمان» خلال المؤتمر اتصالاً تليفونياً من محمد مصطفى وصفه «درويش» بأنه دليل على حسن النية.

وقال «درويش» خلال مؤتمره إنه يحب صوت شيرين وأنها من أقوى الأصوات الموجودة فى مصر، وأنه لا يعاملها بتعنت، وأنه قرأ تصريحاتها قبل سفره إلى أمريكا ورفض التعليق ووجد أن هذه التصريحات تزايدت وأساءت للنقابة نفسها وعليه تم إيقافها لحمايتها، وذلك لأن تحويل الفنان للتحقيق عن طريق النقابة بيستوجب إيقافه حتى يحضر أمام المحقق، وهذا ما تم مع شيرين، وجنات أيضاً التى تم إيقافها من أجل أن تستكمل أوراقها وفور حضورها إلى مقر النقابة تم

إلغاء قرار الوقف، طالما أنها علمت بالخطأ وعملت على إصلاحه. وأضاف أن الاثنتين أصوات هائلة ودور النقابة الحفاظ على كرامة الفنان المصرى وحمايته من أى شىء.

وأرجع سبب أزمته مع «شيرين» إلى وسائل الإعلام التى أساءت استخدام العناوين فى المؤتمر الصحفى الذى عقده منذ أقل من شهر. وقال فيه إن محمد منير وعمرو دياب لم يردا عليه بشأن حفلات كتيبة الخير وشيرين عبدالوهاب رفضت ولها أسبابها وأنا لا يمكن أن أجبر أى فنان على القيام بحفلة خيرية، طالما أنه غير موافق على ذلك وهو ما فسرته الصحافة بكلمة ناكرة للجميل، وبخصوص أزمة اللبنانية مروة، أكد درويش أنها حضرت، وقالت إنها لن تتصور عارية مرة أخرى لأن تصويرها تم دون علمها وبناء عليه انتهى التحقيق معها.

وحول أزمة مهرجان قرطاج، قال «درويش»: أتوقع أن يتم الاستغناء عن وزير الثقافة التونسى فى أقرب وقت ممكن لأن الشعب التونسى لن يسكت على رجل يرفض نوعاً محبباً لديهم من أنواع الغناء ولا يمكن السكوت على موقفه تجاه الفنانين تامر حسنى وشيرين عبدالوهاب

لأنهما محبوبان بشكل كبير فى تونس ولهما جمهور عريش ومعاملته هذه ستفتح عليه النار، وإذا ظلت المعاملة هكذا سيعامل الفنانون التونسيون فى مصر بنفس أسلوبه إذا لم يقفوا ضده.

وبخصوص نشاط النقابة فى المرحلة المقبلة، قال إن تردى حالة الأمن فى مصر وقفت حائلاً أمام أنشطتها فى الفترة المقبلة، وكان مقرراً أن تنظم النقابة 4 حفلات أسبوعية داخل قاعة مسرح سيد درويش، إلا أننا حتى الآن لم نستطع تنفيذها.

أيضاً عمل قناة خاصة بالنقابة إلا أن موارد النقابة الآن تصرف على الموسيقيين الذين وقفت حفلاتهم نتيجة للظروف التى نمر بها. وقال «إيمان» إن نقابة الموسيقيين من أغنى النقابات فى مصر، حيث يصل مواردها فى الظروف العصبية التى تعيش فيها مصر لأكثر من مليون ونصف المليون وهو ما يجعله متفائل لمستوى الفن فى مصر، وقال إن لديه أولويات أهمها رفع المستوى المعيشى للموسيقى لأن الدولة تحترم الموسيقيين فى كل العالم إلا فى مصر فكرامتهم مهانة.

كما اتخذ قراراً بأن تكون صورة الفنان الراحل سيد درويش هى الشعار الرسمى للنقابة، لأنه الفنان المصرى الوحيد الموضوع اسمه فى الموسوعة العالمية للموسيقى، ومثال مشرف لكل مصرى وهذا لا يعنى أن النقابة أصبحت عزبته لكنه وضع المثل الأعلى الذى يراه لنفسه ومن المحتمل أن يتم تغييره مع النقيب الجديد.

ووصف «درويش» قرار تامر حسنى بإحياء حفلته الأخيرة فى أمريكا بأنه قرار غير موفق وكان الأفضل أن يفعل مثله ويعتذر، كما اعتذر «درويش» عن إحدى حفلاته فى نيوجيرسى بسبب أحداث بورسعيد وأحيا حفله فى الأسبوع الذى يليه وخصص ريعها لمصابى الثورة.