عام علي رحيل حمدي بسيط

فن

الخميس, 17 فبراير 2011 16:02
كتب - نادر ناشد:


* ‬اليوم‮ ‬يمر عام علي‮ ‬رحيل الأخ العزيز وزميل العمر الكاتب والناقد حمدى بسيط‮. ‬الذى سبقنا إلى ساحة الخلد فجأة‮.. ‬وترك لنا ذكرى لن تذبل أبداً،‮ ‬كان حمدى خلوقاً‮ ‬شديد الدماثة والنقاء،‮ ‬ لاتزال ضحكته الرنانة فى أذنى وكأنها صدى لسنوات تجاوزت ثلاثة وعشرين عاماً‮ ‬لم نختلف فيها‮ ‬يوماً‮ ‬واحداً‮.. ‬كان حمدى بسيط حاداً‮ ‬فى كتاباته برغم بساطته وهدوئه‮. ‬وكان قلمه نابضاً‮ ‬بالحيوية والنشاط والأمل‮.. ‬اليوم أتمنى أن تطبع هيئة نصور الثقافة مقالاته التى كان‮ ‬يكتبها بعنوان‮ »‬كلام بسيط‮« ‬الى جانب كتاب آخر‮ ‬يضم كتاباته فى النقد السينمائى‮.. ‬هذه

هى التى تخلد اسمه ويذكره الناس بها،‮ ‬حمدى بسيط كان‮ ‬يزمع قبل رحيله بأيام ان‮ ‬ينتهى من كتابة فيلم سينمائى،‮ ‬الي‮ ‬جانب عمل استعراضى قرأت منه مجموعة اسكتشات نقدية تنتمى الى ما‮ ‬يسمى بجريدة المعارضة الناطقة‮.. ‬كان‮ ‬يتمنى أن‮ ‬يرى سقوط النظام الذى على رأسه حسنى مبارك‮.. ‬وكم كتب‮ ‬كثيراً‮ ‬عن هذا النظام الملعون‮.. ‬وها هي‮ ‬نبوءته قدتحققت‮.. ‬كنا نتمنى أن‮ ‬يكون معنا ونحن نفرح فى أنحاء القاهرة والمحافظات بسقوط أكبر كابوس ديكتاتورى حكم مصر على مدى ثلاثين عاماً‮.. ‬رحم الله حمدى بسيط الذى لن ننساه أبداً‮.‬