رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

روشتة علاج سريع للتليفزيون المصري

مسرح

الأربعاء, 16 فبراير 2011 16:09


تكتفي قنوات التليفزيون المصري بعرض الأغاني الوطنية"القديمة والحديثة‮" ‬ونشر الاخبار،‮ ‬وبيانات الجيش،‮ ‬بعد ضم جميع القنوات،‮ ‬في إرسال موحد،‮ ‬ويتساءل الناس الي متي‮ ‬يستمر هذا الوضع وكإننا في ايام حرب؟ والحقيقة ان هناك حالة من اللخبطة الشديدة بعد اختفاء معظم المسئولين وخوفهم من الاقتراب من المبني،نظرا لتربص العاملين بالتليفزيون بهم؟؟ وربما‮ ‬يكون اسامة الشيخ في حالة حيرة،‮ ‬فهو‮ ‬يقوم بتسيير العمل وهو‮ ‬يشعر بالارتباك،‮ ‬يحاول من جهة ارضاء موظفي التليفزيون المتذمين والمطالبين بخروج من افسدوا الاعلام المصري،‮ ‬ومن جهة اخري‮ ‬يحاول ارضاء الجماهير واعادة الحياة للقنوات المختلفة لتقدم برامجها المعتادة،‮ ‬ولكن هل‮ ‬يمكن ان‮ ‬يقبل الجمهور علي مشاهدة نفس السخافات التي كانت تقدم سابقا؟؟
‮ ‬يعني لسه حانشوف علي قناة الدراما نفس المسلسلات المعادة مرارا وتكرارا،‮ ‬دون ان‮ ‬يحاول

اي عاقل في البحث عن المسلسلات المنسية او التي تجاهلت عرضها نهلة عبد العزيز لغرض في نفسها؟ وهل‮ ‬يمكن ان نتابع علي قناة السينما نفس الافلام القليلة التي لايمتلك‮ ‬غيرها التليفزيون ومللنا مشاهدتها؟؟ ولان المسئولين في ماسبيرو‮ ‬ينقصهم الخيال والقدرة علي الابداع وينظرون تحت اقدامهم فهم لذلك وقعوا في حيص بيص،مع ان هناك حلولا‮ ‬غاية في البساطة‮ ‬يمكن ان تجذب الجماهير حول شاشة التليفزيون المصري مرة اخري،منها مثلا عرض مسلسل عابد كرمان كاملا،‮ ‬وهو المسلسل الذي كان من المفترض عرضة في رمضان الماضي.
ولكن حدث تدخل من جهات ما‮" ‬أعتقد انها اصبحت‮ ‬غير مؤثرة الآن‮" ‬وكانت تلك الجهة قد طلبت من
المخرج نادر جلال حذف اجزاء مهمة من المسلسل ومنها وجود موشي ديان‮ ‬بحجة أنه شخصية وطنية إسرائيلية ومايصحش نقدمه بشكل‮ ‬يزعل أخوانا البعدا،‮ ‬باختصار كان علينا ان نتجاهل انتصار المخابرات المصرية علي نظيرتها الإسرائيلية حتي نرضي العدو،الآن وبعد نهاية عصر الحليف الأول لإسرائيل‮ ‬يمكن عرض المسلسل كاملا،‮ ‬وهو من بطوله تيم حسن الذي‮ ‬يحظي بشعبية كبيرة لدي الجمهور المصري والعربي،‮ ‬ولا اجد مبررا لتأجيل عرضه لرمضان القادم،‮ ‬كما‮ ‬يمكن عرض مسلسل‮ »‬شمس‮ ‬يوم جديد‮« ‬وهو مسلسل تم انتاجه في عام‮ ‬2008وهو من بطولة عمرو واكد ونيللي كريم وريهام عبد الغفور وتدور أحداثه حول انتصارات الجيش المصري في اكتوبر ودور الشباب في الحرب من خلال عدة قصص اجتماعية وإنسانية تذكرنا باحداث ثورة‮ ‬يناير،والمسلسل وضع له الموسيقي التصويريه عمار الشريعي‮! ‬وهناك عشرات المسلسلات والاعمال الفنية التي‮ ‬يمكن عرضها للخروج من هذا المأزق ولكن‮ ‬ياريت‮ ‬يكون فيه حد صاحب قرار او صاحب ضمير وحريص فعلا علي عودة الحياة لشاشة التليفزيون المصري‮! ‬