رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباب الفيس بوك‮ .. ‬يرفضون عماد أديب‮ !‬

مسرح

الأربعاء, 16 فبراير 2011 16:08


بمجرد ان طرح اسم عماد أديب بين المرشحين لمنصب وزير الاعلام،‮ ‬بدأت حملة هجوم من شباب الفيس بوك تؤكد رفضهم التام لهذا الاختيار،‮ ‬وجاء في تبريرات هذا الرفض المنظم، ‮ ‬أن عماد اديب كان منسق حملة مبارك،في انتخابات الرئاسة الاخيرة،‮ ‬وأنه من نصحه بعدم ارتداء الكرافتة وفتح القميص ليبدو اكثر شبابا وهو نوع من التضليل والتفكير السطحي السخيف،كثف عماد أديب ظهوره في البرامج ليدافع عن مبارك،‮ ‬بجسارة هو وشقيقه عمرو،‮ ‬بطريقة ملتوية ولكنها مفضوحة،‮ ‬كأن‮ ‬يقول مثلا لمعتز الدمرداش في برنامجه‮ ‬90‮ ‬دقيقة لوقلتلك قبل‮ ‬يومين ان الرئيس مبارك حايعين نائبا له،كنت تصدق ؟ لوقلتلك انه اقال أحمد عز،‮ ‬كنت تصدق لوقلتلك انه قال ماكنتش

ناوي ارشح نفسي تصدق؟
وطبعا كان هذا الكلام محاولة لاقناع المشاهد أن مبارك استجاب لكل طلبات المتظاهرين،‮ ‬وان كده كفاية عليهم خالص؟ بينما ذكر بعض الشباب أن عماد أديب مخلوق‮ ‬غامض،‮ ‬وكلامه‮ ‬غير قابل للتصديق وانه‮ ‬يعتمد علي ان ذاكرة الناس ضعيفة،‮ ‬او إنهم مش مركزين معاه،‮ ‬وكان التساؤل عن حقيقة شركة جود نيوز،‮ ‬التي كانت تلعب في ميزانية تزيد علي‮ ‬ثلاثمائة مليون دولار؟ وعن الجهات التي تمول الشركة؟ التي أوقفت نشاطها بطريقة اكثر‮ ‬غموضا من بدايتها،‮ ‬وذكر البعض بالخدعة الكبري التي قام بها عماد أديب عندما اصطحب نجوم
فيلم‮ "‬ليلة البيي دول‮" ‬الي مهرجان كان،وقام بتصويرهم في مكان قريب من قصر المهرجان.
‬واذاع الشريط حتي‮ ‬يوحي بأن هؤلاء النجوم‮ ‬يصعدون السجادة الحمرا،‮ ‬مع‮ ‬غيرهم من نجوم السينما العالمية،الذين لهم افلام داخل المسابقة وخارجها،‮ ‬وعندما انكشفت الحقيقة لاذ بالصمت معتمدا علي أن الايام كفيلة،‮ ‬بنسيان الحكاية‮ !‬اما الخطيئة الكبري التي‮ ‬يبدو أن شباب الفيس بوك احتفظوا بها في ذاكرتهم،‮ ‬فهي محاولة عماد اديب استثمار مرض الفنان الراحل أحمد زكي‮ ‬،‮ ‬والتأكيد علي أنه صديقه الصدوق،‮ ‬رغم انه لم‮ ‬يقم برعاية ابنه هيثم بعد رحيله،‮ ‬بدليل انه رفض مشاركة هيثم في فيلم‮ "‬حسن ومرقص‮" ‬واستبدله بمحمد عادل امام،‮ ‬ابن عادل امام بل لم‮ ‬يقدم للفنان الشاب وابن صديقه الصدوق كما‮ ‬يدعي اي دعم إنساني أو فني كما قدم للآخرين‮! ‬ولهذا فهم‮ ‬يؤكدون‮ ‬رفضهم له في اي موقع رسمي لاوزير اعلام ولاثقافة ولا‮ ‬غيره‮!‬