رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

351 فيلمًا بمهرجان "سينما الأطفال"

مسرح

الأحد, 19 فبراير 2012 15:27
351 فيلمًا بمهرجان سينما الأطفاليقام المهرجان في الفترة من 23 ـ 30 مارس
كتبت ـ نهلة النمر:

اجتمعت اللجنة العليا لمهرجان القاهرة الدولي لسينما الأطفال فى دورته الحادية والعشرين برئاسة الدكتور شاكر عبد الحميد وزير الثقافة والذي سيقام في الفترة من 23 ـ 30 مارس المقبل.

حيث استعرضت د.نادية الخولي رئيس المهرجان ما تم إنجازه من الاعمال خلال الفترة من 29 نوفمبر 2011 حتي 16 فبراير 2012 والمتعلقة بإعداد كافة الترتيبات اللازمة من أجل إنجاح المهرجان بالصورة التي تليق بسمعة مصر دوليا، وتؤكد علي أنها بلد الأمن والأمان ولجذب السياحة بما يواكب التطورات الراهنة باعتبار الطفل هو الرهان الحقيقي للمستقبل.
حضر الاحتماع د.سعيد توفيق الأمين العام للمجلس الأعلي للثقافة، وحسن خلاف رئيس قطاع مكتب وزير الثقافة، ومن أعضاء لجنة المهرجان د.نادية الخولي، وميرفت مرسى, وميرفت واصف، وشهيرة خليل، وشوقي حجاب، ويعقوب الشاروني، وفاطمة المعدول، وعطية خيري، ود.عبلة حنفي، ود.أشرف قادوس، ودينا أمين، ووليد طاهر، ومحمد يوسف.
وبلغت عدد الأفلام المشاركة فى المهرجان 351 فيلما روائيا وتسجيليا ومتحركاً، وهناك 3 لجان تحكيم دولية لكل من الأفلام الروائية الطويلة والكارتون والوثائقية والتسجيلية وتتكون كل لجنة من  11عضواً، من بينهم 6 أجانب و4 مصريين، بالاضافة لعضو آخر يتم اختياره من العالم العربى، وبلغ عدد الضيوف الذين تأكد مشاركتهم حتى الآن نحو 21 ضيفا أجنبيا، بخلاف المشاركين فى لجان التحكيم ليصل إجمالى المشاركين الأجانب إلى 35 من

بينهم 4 أطفال من الخارج سيشاركون فى لجان التحكيم الخاصة بالأطفال؛ والباقى سيتم اختيارهم من أطفال الجاليات الأجنبية فى مصر أثناء إقامة فعاليات المهرجان، وهناك المزيد من المشاركة فى الفترة المقبلة .
وفيما يتعلق بمشاركة المدارس الدولية فقد تمت مخاطبة 133 مدرسة أكدت 23 منها على المشاركة بواقع مشاركة 4 اطفال من كل مدرسة ليصل مجموع الأطفال الأجانب الذين تأكد مشاركتهم حتى الآن إلى 87 طفلا، كما تمت مخاطبة 34 سفارات عربية وأجنبية، وافق 7 منها على المشاركة حتى الآن، كما تمت مراسلة 14 دولة عربية للمشاركة واللجنة فى انتظار تحديد موقف المشاركين من عدمه.
وعن سوق الفيلم الذى يقام على هامش المهرجان والذى يعد فكرة جديدة من نوعها قدمتها المخرجة عطية خيرى لخلق رواج فنى لمصر ومحاولة انتاج أفلام كارتون مميزة، فقد تمت مخاطبة 46 دولة وافقت دولتان وفى انتظار المزيد من الموافقات، كما تمت دعوة 66 جمعية أهلية للمشاركة فى السوق الخيرى وافقت 33 جمعية واعتذرت ثلاث جمعيات والباقى لم يتحدد موقفهم من المشاركة بعد، وقد شاركت 11 دار عرض سينمائي في المهرجان .
وتم الاتفاق علي اقامة 17 ندوة ترتبط  بسينما الأطفال وما تشهده من تطورات، وورش فنية علي هامش المهرجان بالأوبرا والحديقة الثقافية بالسيدة زينب تشارك فيها الهيئة العامة لقصور الثقافة وصندوق التنمية الثقافية وقطاع الفنون التشكيلية ومركز ثقافة الطفل وبعض الأفراد.
كما تم وضع تصورات مبدئية لاختيار المكرمين في مجالات الرسوم المتحركة والروائية والتسجيلية، بما يتلاءم مع الهدف من إقامة  المهرجان هذا العام.
وناقشت اللجنة تصميم بوستر المهرجان، والإعداد  لحفلى الافتتاح والختام بالشكل الذى يليق بمكانة مصر الدولية، وسيتضمن حفل  الافتتاح السلام الجمهورى لكورال الأطفال وأغنية وطنية وعرض برومو عن تاريخ المهرجان والتعريف به وعرضا لبعض لقطات للأفلام المشاركة مدته 4 دقائق بالإضافة لتحديد الإطار الخاص بمراسم المهرجان المختلفة ومنها كلمة رئيس المهرجان، كلمة الوزير، تقديم أعضاء لجنة التحكيم، المكرمين، إلى جانب كليب غنائى مصور بطريقة سينمائية مبتكرة تحت عنوان "عالم الأطفال يتغير" يُعرض قبل عرض فيلم الافتتاح، وسيقدم الحفل طفلا وطفلة مابين الثانية والثالثة عشرة من العمر باللغتين الانجليزية والعربية.
ولأن المهرجان الدولى لسينما الطفل ينص على ضرورة عمل لجنة تحكيم من الأطفال على غرار "من الطفل إلى الطفل" فقد اقترحت اللجنة تقليص عدد الأطفال المشاركين فى التحكيم إلى العدد المناسب، ومحاولة رفع المعدل العمرى فى التحكيم ليصل الي 18 سنة.
وقد طرحت أسماء العديد من مشاهير الفن والسينما حول العالم لمشاركتهم فى المهرجان مثل  المطرب العالمى شاجى، جيمى فوجس، انجولى، ايف .
كما تم الاتفاق على الشكل العام للحفل الختامى الذي سيتضمن انتاج فيلم "MAKING" يجمع بين افضل لقطات الأفلام المميزة والمعبرة عن فكرة المهرجان وشعاره، وتحديد الهيكل الخاص بتوزيع الجوائز ونوعيتها، ويختتم بعرض الفيلم الفائز بجائزة المهرجان الأولي .