رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لجنة الرصد: أحداث بورسعيد سيطرت علي الشاشة

مسرح

الجمعة, 10 فبراير 2012 17:15
لجنة الرصد: أحداث بورسعيد سيطرت علي الشاشة
كتبت - أنس الوجود رضوان:

أكدت لجنة الرصد الإعلامي أن الإعلام الخاص والعام فشل في تغطية انتخابات الشوري واحتلت شاشته تحليلات لأحداث بورسعيد الأليمة باستثناء بعض القنوات التي يمتلكها رجال أعمال ولهم مرشحون في الدوائر المختلفة خاصة القنوات الدينية التي ركزت علي الدعاية لمرشحي حزبي الحرية والعدالة والنور

بشكل فج وهو أمر مرفوض في الدعاية الانتخابية وشهدت بعض البرامج هجوما من الضيوف علي المنافسين وهو أمر كان يجب علي المذيعين التصدي له ومع ذلك قدمت قنوات التليفزيون المصري الأولي والثانية والفضائية والنيل للأخبار تغطية سطحية وغاب عنها نقل النبض الحقيقي للعملية

الانتخابية وغاب أيضا في المشهد كافة المراسلين في المحافظات وأن أحداث التحرير ووزارة الداخلية جعلت القنوات تنشغل بهذه الأحداث الساخنة وتنصرف عن الانتخابات البرلمانية وبالتالي لم تقدم الشرح الموسع للعملية الانتخابية ولم تحلل انصراف الشعب المصري بالإدلاء بأصواتهم.
وأضافت اللجنة أن هدفها تطبيق المعايير المهنية علي المعالجات الإعلامية خلال إقامة الانتخابات بما يحقق الحياد والموضوعية والاتزان بين جميع الاتجاهات السياسية، ومن هنا شكلت وزارة الإعلام هذه اللجنة تحت مسمي لجنة رصد وتقييم
الأداء الإعلامي خلال الانتخابات وتلقي الشكاوي التي تتعلق بالممارسات الإعلامية من أي حزب أو أي مرشح خلال الانتخابات وهذه اللجنة تتكون من عدد كبير من كبار الخبراء والمثقفين في مجال الإعلام والذين يقترب عددهم من 16 شخصا وينضم الي هذه اللجنة 2 من ممثلي القنوات الفضائية مثل محمود مسلم من قناة الحياة وجمال الشامي من قناة «اون تى ڤى» والاستاذ عادل اليماني عن قناة المحور بالإضافة الي بعض كبار الإذاعيين السابقين وبعض مديري التحرير في الصحف اليومية.
وأشارت اللجنة الي أهمية وجود تشريعات إعلامية تنظم البث الفضائي خاصة في هذه الأيام ونحن نستقبل الانتخابات الرئيسية التي تجري لأول مرة بشكل حيادي في مصر وأن عمل اللجنة مستمر الي انتهاء جميع الانتخابات.