تنافس 16 فيلماً في القاهرة السينمائي

فن

السبت, 20 نوفمبر 2010 16:38
أنس الوجود رضوان

منافسة ساخنة بين »16« فيلماً من المنتظر ان تشهدها المسابقة الدولية للأفلام الروائية الطويلة لمهرجان القاهرة هذا العام وستواجه لجنة التحكيم برئاسة المخرج المكسيكى الكبير أرترو ريبشتاين صعوبة كبيرة فى منح الأفلام ومبدعيها جوائز المهرجان فى ظل انتقاء مجموعة متميزة من الأعمال.

وتحظى السينما التركية بحضور خاص فى المسابقة الدولية بفيلم »إسأل قلبك« اخراج يوسف كوسينلى وبطولة »توبا بايوكستون« والتى يعرفها الجمهور المصرى جيداً من خلال مسلسلى »عاصى« و»سنوات الضياع« ويدور الفيلم فى أجواء رومانسية بمنطقة البحر الأسود فى العصر العثمانى من خلال فتى وفتاة يعيشان قصة حب ولكن هناك عائقاً يقف أمامهما فالفتى ينتمى للكنيسة الأرثوذكسية ولكنه لا يستطيع الافصاح عن ذلك والفتاة مسلمة وتبعاً للعادات والتقاليد والقانون لا يمكن أن يتزوجا وإذا أقدما على هذه الخطوة سيدفعان ثمنها بقسوة شديدة.

وتشارك المجر فى المسابقة الدولية بفيلم »الكثير من أجل العدالة« اخراج ميكلوس يانكشو وبطولة جيورجى سيرهالمى ولازلو جالفى وتدور أحداثه فى القرن الخامس عشر عندما كانت المجر من أقوى البلدان الأوروبية وتتمتع باقتصاد قوى وجيش قادر يستطيع استعادة أوروبا من الامبراطورية التركية بعد مائة عام من السيطرة، وعلى غير المتوقع ينصب فتى صغير ملكاً للمجر.. وتطرح علامة استفهام هل يستطيع الفتى تحقيق طموح بلاده؟.. هل يتعين عليه خدمة رجال السياسة الأقوياء،أم يبنى امبراطوريته الخاصة به؟

وتتنافس اليونان على جوائز المسابقة الدولية بفيلم »غبار الذهب« اخراج مارجاريتا ماندا وبطولة مانيا باباديميتريو وأنا ماسشا وارجريس زافيس ويدور حول ثلاثة أشقاء يفكرون فى بيع منزل العائلة وهم يعلمون أن من سيقوم بشرائه سيهدمه ويقيم مكانه مبنى ذا طراز جديد كما تدخل المنافسة أيضاً بلغاريا بفيلم »التعليق الصوتى« إخراج سيفتوسلاف أوفتشاروف وبطولة ايفان بارنى وكاسيل نواه أشير ويدور حول المصور المشهور أنتون كروستيف وزوجته »ديانا« وابنهما »أنطوان« الذى يبلغ من العمر »12« عاماً، حيث يعيشون جميعاً بالعاصمة صوفيا فى سبعينيات القرن الماضى،وتتعرض حياة الابن للخطر بسبب اصابته بمرض الربو فتقرر »ديانا« السفر به لبرلين حيث تعيش والدتها فى منزل صغير ولكن يبقى »أنتون« فى بلغاريا.

وسيكون الجمهور المصرى على موعد الفيلم الايطالى »الأب والغريب« حيث يشارك فى بطولته الفنان عمرو واكد الى جانب المخرجة والممثلة اللبنانية نادين لبكى والكساندرو جاسمان

والفيلم من اخراج ريكى تونياتزى وتدور احداثه فى مدينة روكما حيث تربط علاقة صداقة بين الايطالى »ديجو« والعربى »ولدي« بفضل الحب الذى جمع بين ابنيهما، ومن خلال هذه الصداقة يبحث »ديجو« عن معنى كلمة الاختلاف بين البشر.

وتسعى بولندا للفوز بإحدى جوائز المسابقة من خلال فيلم »ولد من البحر« اخراج أندريه كوتكوسكى وبطولة يعقوب ستزيلكى وجوليا بيتروشا ويتناول قصة شاب يدعى »كرزيستوف جربين« يصل لمنطقة ساحلية للبحث عن وظيفة فى ميناء »جادينيا« الجديد أوائل عام 1923.

واستمراراً للتواجد الأوروبى القوى فى المسابقة الدولية تشارك سويسرا بفيلم »متوحشة« إخراج جان فرانسو أميجيه وبطولة جيان لوس بيدو وسليمنتين بيوجراند وتدور قصة الفيلم حول علاقة بين فتاة متمردة من المدينة تدعى »أدريانا« و»بيرنارد« الذى يبغض البشر ويعيش فى واد ناء بمنطقة »ماركنتور« لكنهما يتغلبان على مشاعر الكراهية وينغمسان فى منطقة ريفية تغمرها الثلوج.

وتشارك الفلبين فى المسابقة بالفيلم الغنائى »أمير« اخراج شينو رونو وبطولة فرينشسكا فارو دولسى وسيد لوسيرو وتدور الأحداث فى إمارة خيالية بمنطقة الشرق الأسط وقد تم تصوير »90٪« من مشاهده فى المغرب.. كما تشارك الهند بفيلم »خطاب لم يُستكمل« اخراج النجمة والمخرجة الهندية الشهيرة أبارنا سين وبطولة أبارنا سين وكونكونا سين وراجات كابور ويدور حول الممثلة المسنة »مرينالينى« التى تكتب خطاب انتحارها لأنها ترى أن دخولها لساحة الحياة كان بدون ارادتها وترغب فى التحكم فى توقيت خروجها منها على الأقل.

وتتنافس الأرجنتين على جوائز المهرجان بفيلم »أسير الأوهام« اخراج إليسيو سوبيلا وبطولة دانيل فانيجو ورومينا ريتشى وأتيليو بوزوربون ويدور حول الكاتب »بابلو« ـ 60 عاماً ـ والذى قابل مصادفة تلميذته السابقة »لورا« التى كانت مغرمة به عندما كان مدرسها فى الجامعة وقد أصبحت امرأة جذابة فى الخامسة والثلاثين لتلعب دور العاشقة ليعيد »بابلو« اكتشاف جاذبيته ويتوهم أنه أصبح شاباً مرة أخرى.

وتخوض سلوفينيا المنافسة بفيلم »بيران بيرانو« اخراج جوران فوجنوفيتش وبطولة بوريس كافازا ومصطفى نادارفيك ونينا

ايفانليسين ويدور حول ثلاثة أشخاص وكيف تتشابك مصائرهم بشكل غير عادى وهم الإيطالى »أنطونيو« والبوسنى »فيلجكو« والفتاة السلوفانية »أنيكا« والثلاثة واجهوا وهم أطفال رعب الحروب وأصبح كل منهم ضحية لها.. ويتنافس على الجوائز أيضاً فيلم »وكأننى لم أكن هناك« وهو انتاج مشترك بين ايرلندا ومقدونيا والسويد واخراج جوانيتا ويلسون وبطولة فيديا ستوكان وناتاشا بتروفيك ويدور حول امرأة شابة من سراييفو تحطمت حياتها فى اليوم الذى دخل فيه جندى شاب منزلها وطلب منها أن تحزم حقائبها وترحل حيث تم اقتيادها مع نساء القرية الى معسكر فى منطقة بعيدة تقع على حدود البوسنة وهناك يبدأ كابوس الفتاة الصغيرة.

وتبحث رومانيا عن جائزة بمهرجان القاهرة السينمائى من خلال فيلم »وداعة« اخراج كاتالين أبوستول وبطولة سيربان لونيسكو وميتيكا بوبيسكو وكوستل كاسكافال ويدور حول »دوميترو« الطبيب البيطرى السابق فى قرية كانت تعيش حياة عادية ولكن حادثة غير متوقعة دمرت حياته تماماً.

والفيلم الفرنسى »كوبا كابانا« اخراج مارك فيتوسى وبطولة ايزابيل هوبرت أورى اتيكا ولويتا شامة وجوجن ديلنايت وانتاج 2010 ويدور بابو التى أصبحت لا تكترث بأى شىء الوظائف الحقيقية والأزواج والمسئوليات لكن عندما تكتشف ان ابنتها تخجل من دعوته لحفل زفافها قررت ان تغير حياتها فعملت فى وظيفة مندوبة مبيعات لنظام التأجير الوقتى فى بلجيكا بالقرب من ضفاف النيل ولكن بعد مرور موسم السياحة أصبحت الموظفة المثالثة فى عملها وبالتدريج حققت نجاحات فى عملها وبحثت عن هدية قيمة لتقديمها لابنتها فى حفل زفافها على أن تتناسب هذه الهدية مع ابنتها التى تعتقد انها فتاة بلا مثيل.

والفيلم الروسى »من أنا؟« اخراج كليم شيبنكو وبطولة ألكسندر يتسنكو وسيرجى جزاروف وجانا فريسكى وانتاج 2010 وتبدأ أحداث الفيلم فى صباح يوم ممطر بمحطة قطار »سيفاستوبول« حيث تجد الشرطة شاباً فاقداً للذاكرة ولا يحمل أوراق اثبات شخصية ولكنه يتذكر التواريخ وأسماء أغانى فرقته الغنائية المفضلة »سيرجا« ولكن اسمه أو مكان سكنه أو عائلته لا يستطيع تذكره فيعرض على طبيب نفسى »تروفيموف« الذى وصف الحالة بأنها فقدان ذاكرة فصامى، والمحقق »سيرجى شوموف«.

يرى أن المتعلقات الشخصية قد تكون مفيدة ولكن قد تكون فى نفس الوقت مضللة،و لذلك قرر ان يلجأ إلى الصحفى »أوكسانا«.

فى نفس الوقت يتم العثور على جثة فى أحد أركان »سيفاستوبول« ولكن الجريمة لا تسبب مشكلة للمحقق، فهناك أدلة شاب فاقد الذاكرة وبدون أوراق لإثبات الشخصية ولكن لا يمكنه أخذ أقواله فى الوقت الحالى... ولكن التحقيق سيفتح وتتوالى الأحداث.

ويبقى فيلم »الشوق« للمخرج خالد الحجر العمل المصرى والعربى الوحيد الذى يتنافس على جوائز المهرجان وهو بطولة روبى وأحمد عزمى وباسم سمرة وسوسن بدر وتأليف سيد رجب ويدور فى إطار رومانسى اجتماعى حول قضية الكبت الاجتماعى بكل أشكاله وصورة خاصة قضية الكبت الجنسى التى تعانى منها الفتيات والسيدات فى مصر والعالم العربى.