رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد مرور عام على الثورة

الثورة انطلقت في المسرح.. وتعثرت في السينما والدراما..

مسرح

الأربعاء, 25 يناير 2012 17:51
الثورة انطلقت في المسرح.. وتعثرت في السينما والدراما..

لم تكن ثورة 25 يناير مجرد مطالب تدعو إلي توفير الخبز، ولكنها طالبت بإطلاق الحريات، ومن بينها حرية الإبداع في شتي المجالات الفنية. وبالفعل ذهب النظام بكل سلبياته. صحيح الكثير منا مازال يري ان الثورة

لم تكتمل. لكن الشيء اليقيني هو ما تحقق من إطلاق سبيل حرية الإبداع، لذلك الأمر

يدعونا للسؤال هل استفاد المبدعون من هذه الحرية في السينما، والدراما والفضائيات وكذلك الإعلام الرسمي. الإجابة نرصدها من خلال آراء بعض المتخصصين، ورصدنا ما تم تقديمه خلال عام من الثورة.
الرصد يؤكد ان المسرح كان أبرز المستفيدين. والدراما كانت الثورة
وحرية الإبداع ضيف شرف والسينما ربما يكون المستقبل أفضل بالنسبة لها. إذا لم يتدخل المتشددون الإسلاميون وأعلنوا رفضهم لأي حرية من شأنها تقديم سينما مليئة بالمشاهد الساخنة.

اقرأ الملف

انتصرت السينما التسجيلية.. وغابت الروائية الثورة.. ضيف شرف علي الدراما
"المسرح" المستفيد الأول من ثورة 25 يناير هل تغير التليفزيون بعد مرور عام على الثورة
"الفوضي المهنية" شعار فضائيات ما بعد الثورة الفنانون علقوا آمالا على الثورة
 
الثورة أسقطت إعلاميين وفنانين