رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قال: لا أخاف الإخوان

محمد فوزى: مراعاة الآداب العامة «مش عيب ولا حرام»

مسرح

الاثنين, 09 يناير 2012 16:14
محمد فوزى: مراعاة الآداب العامة «مش عيب ولا حرام»
كتب ــ صفوت دسوقى:

ألقت الأحداث السياسية بظلالها على الإنتاج الفنى فى مصر.. وبينما انسحبت كيانات إنتاجية وفضلت الابتعاد خوفاً من الغرق فى بحر الخسائر.. فضل عدد من المنتجين

الاستمرار فى الإنتاج ومواصلة العمل إيماناً منهم بأن عليهم مسئولية.. وينبغى عليهم الاستمرار فى الإنتاج مهما كان المناخ غامضاً ومحبطاً.
ويأتى المنتج محمد فوزى ضمن المنتجين المغامرين الذين يدافعون عن صناعة الإبداع ويرى أن الهروب من الإنتاج سوف يحدث أزمة بلا حل.
حول الأعمال الجديدة قال فوزى: أخوض هذا العام عملية الإنتاج بأربعة أعمال وهى «سلسال الدم» بطولة عبلة كامل وتأليف مجدى صابر وإخراج مصطفى الشال ومسلسل «الرجل العناب» ومسلسل «مولد وصاحبه غايب» بطولة فيفى عبده واللبنانية هيفاء وهبى وحسن الرداد ومسلسل «هجرة الصعايدة» تأليف ناصر عبدالرحمن وإخراج حسن صالح.
وأضاف «فوزى» فى حديثه لـ«الوفد»: فى العام الماضى فضلت الانتظار لأن هناك أعمالاً كانت تنتظر العرض وهذا العام قررت العودة بقوة

إيماناً بأن حل الأزمة التى نعيشها ونعانى منها الآن هو دوران عجلة العمل والإنتاج.. وبالمناسبة يجب عودة الإنتاج فى كل مجالات الحياة ويجب أن تدور ماكينات المصانع.. العمل أساس التقدم والنجاح.
وبسؤال محمد فوزى عن حجم المخاوف من صعود التيار الإسلامى قال: بعيداً عن صعود التيار الإسلامى أنا كمنتج أحافظ فى أعمالى على النسق القيمى وحريص جداً على مراعاة الآداب العامة، وأتصور أن جماعة الإخوان المسلمين منفتحون جداً ولديهم منهج واسع الرؤية.. أقصد من كلامى أن الأعمال التى أقدمها جيدة من حيث الفكرة ومحترمة المحتوى ولن تصطدم بمبادئ وأفكار التيار الإسلامى التى نحترمها جميعاً ونحرص على الالتزام بها.
وبشأن زيارة أشرف عبدالغفور، نقيب الممثلين، قال: لا أعرف سبب الهجوم على نقيب الممثلين، أمر طبيعى جداً
أن يتحاور الرجل مع الإخوان المسلمين ذلك الفصيل السياسى الذى انحاز له الناس وفاز بأغلبية كاسحة فى البرلمان. وأضاف «فوزى»: لا شك فى أن هناك مخاوف من التيار الإسلامى وزادت هذه المخاوف بسبب تعمد وسائل الإعلام التركيز على هفوات الإسلاميين، وبات مهماً وضرورياً أن يبحث التيار الإسلامى برسائل لطمأنة الناس.. وأتصور أن نقيب الممثلين فى زيارته بحث عن ذلك وكان هدفه الحوار مع الآخر لاكتشاف منهجه وطريقة تفكيره.
وحول انتخابات رئاسة الجمهورية قال: أتمنى أن تتم بشكل سريع حتى يعرف الاستقرار طريقه إلى المجتمع المصرى.. مصر الآن فى محنة والخروج منها يحتاج إخلاص النوايا والإسراع بانتخابات الرئاسة ودوران عجلة الإنتاج على كل المستويات.
وبشأن ما تردد عن ضعف أداء هيفاء وهبى التمثيلى وعدم قدرتها على تحمل مسئولية مسلسل قال: أثق فى قدرات هيفاء وهبى جداً ولست قلقاً على مسلسل «مولد وصاحبه غايب» لأن هيفاء تذاكر جيداً وحريصة على الارتقاء بأدواتها كما أنها فى الفترة الأخيرة اكتسبت خبرة الممثلة وسبق وأن قدمت دوراً مهماً مع المخرج خالد يوسف فى فيلم «دكان شحاتة»، لذا أنا لا أرى داعياً للخوف من هيفاء وهبى.