رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فزاعة التيار الإسلامى توقف فيلم "الصمت"

مسرح

الأحد, 08 يناير 2012 15:57
كتب ــ علاء عادل:

مازالت فزاعة التيارات الدينية تسيطر على صناع السينما بالرغم من تصريح معظم الجماعات بمساندتهم للفن الجاد والهادف،

إلا أن المنتجين يخافون من استثمار أموالهم فى عمل به شبه خلاف مع أهداف تلك الجماعات، خاصة لو كان مخرج العمل معروفاً عنه الجرأة فى أعماله ومناقشته قضايا يخجل المجتمع من الإفصاح عنها.
وآخر تلك الأعمال فيلم «الصمت» تأليف رفيق الصبان وإخراج إيناس الدغيدى بطولة: نيللى كريم وقصة الفيلم مأخوذة عن رواية «الصمت» للكاتبة التونسية هند الزيادى ويناقش قضية زنا المحارم ويتطرق أيضاً

للعلاقة الزوجية الاضطرارية التى يعتبرها السيناريو ليست حلالاً دائماً، وأنها فى بعض الأحيان تكون علاقة غير شرعية، وإذا كانت الزوجة مكرهة أو مجبرة على المعاشرة فالزوجة فى هذه الحالة تعتبر باعت نفسها لزوجها إذا قامت بذلك دون حب.
قال الصبان لـ«الوفد» الفيلم متوقف الآن لأن المنتجين يخافون من دفع أموال ومخرجة الفيلم تخاف من تمويله وسط نمو التيار الإسلامى فى الفترة الأخيرة بمصر واستحواذهم على معظم المناصب
القيادية فى الدولة.
وأضاف «الصبان»: «رأت الرقابة من قبل أن الفيلم لا يظهر الأثر النفسى على الأب أو الأخ أو الشخص موضع الشبهات فى زنا المحارم ويمر الموضوع مرور الكرام، وهذا قد يكون له تأثير على المشاهد ولذلك طلبت الرقابة اعتبار الأب أو الأخ الذى يقوم بممارسة زنا المحارم حالة مرضية وليس حالة سوية لأنه بالفعل شخص مريض وإنسان غير سوى حتى لا يكون أمام المشاهدين شخصاً سوياً وقمت بالفعل بإضافة بعض الجمل وأجازوا لى العمل ومع ذلك فمازال هناك تخوف من المنتجين.
وأشار إلى أن الفترة المقبلة هى فترة مخاض لا نعلم نوع المولود الذى ستنجبه لنا الأيام وسط كل تلك التخبطات.