25يناير.الكاريكاتير العالمى فى المعركة

فن

السبت, 05 فبراير 2011 19:05
كتب:عمرو عكاشة



الفن مرآة الواقع ..مقولة ثبت صدقها بمرور الأيام..الا ان الكاريكاتير السياسى العالمى زاد عن ذلك بعض الشىء ..فهو عبر عن الأزمة الحالية فى مصر وعبر أيضا عن المكنون الكامن فى صدور الكثير من الناس وأوضح بصورة غير مباشرة جوانب الأزمة السابقة وأعطى تصورا مستقبليا لما سيحدث فى الأيام القادمة..وعلى الرغم من أن الكاريكاتير المصرى لم يتطرق الى الرئيس مبارك بشكل مباشر الا فيما ندر...نجد الكاريكاتير السياسى العربى و الأجنبى قد أفرد مساحات واسعة لنقد مبارك بشكل واضح..

الكاريكاتير العربى


فى جولة سريعة لبعض الجرائد العربية و العالمية وبعض مواقع الكارتون السياسى نجد الكاريكاتير العربى تطرق الى مبارك بشكل مباشر فنجد الفنان فهد البحارى على موقع الجزيرة الألكترونى وقد رسم أحد المواطنين المصريين البسطاء وهو يحاول ابعاد الرئيس مبارك عن كرسى السلطة والرئيس يتمسك بالكرسى ويحاول فى نفس الوقت أن يوهم المصرى البسيط انه متمسك بمصالح المواطنين فى حين انه يتمسك بمصالحه..أما عماد حجاج رسام الكاريكاتير الأردنى الشهير الذى يرسم فى جريدة الغد

والقدس العربى وموقعه أبو محجوب فقد رسم مشهدا معبرا الى أقصى درجه لميدان الشهيد عبد المنعم رياض الذى وقف حائرا بين طرفين متصارعين ..المتظاهرين المطالبين بالتغيير والبلطجية الذين يقتلونهم كل ذلك أمام التمثال الذى بكى من تلك الأحداث..أما الكاريكاتير الثانى له فهو عبر بحرفية وبراعة عن تسرب السلطة من يد الرئيس مبارك حيث رسمه يجلس على الهواء وليس على كرسى السلطة فى اشارة الى ضياع السلطة من الرئيس مبارك فى الأونه الأخيرة..أما يوسف عبدلكى الرسام التشكيلى الشهير الذى حصل على الدكتوراه من باريس فقد رسم شخصا يمسك بخارطة الطريق ولكنها هذه المره ليست خريطة السلام العربى الأسرائيلى ولكنها خارطة الطريق نحو الحرية التى بدأت من تونس ومرت بمصر وتتجه اسهمها الى حيث لانعلم وهو تعبيرا ذكيا عما يمكن ان يحدث فى المنطقة العربية فى الأيام القليلة القادمة.

الكاريكاتير الأجنبى

تناولت الكاريكاتيرات الأجنبية الوضع فى مصر بشكل مباشر حيث ظهر الرئيس مبارك بشخصه ليعبر الرسام من خلاله عن مصير النظام...فرسم ديفيد هورسى الرئيس مبارك على هيئة مومياء يتم لفها بشرائط الكتان فى اشاره الى ان المصريين القدماء كانوا يلفون أمواتهم بالقماش تمهيدا لدفنهم ..وكأنه يريد ان يقول ان الرئيس مبارك مات معنويا بعد فقد سلطته..الا ان مبارك كان يصرخ قائلا"توقف..لم أمت بعد"!!...أما كارلوس لاتوف الأرجنتينى فقد رسم كارتونا معبرا لأقصى درجه لخص الأسباب الحقيقية للأزمة الحالية ..حيث أظهر لنا خالد سعيد الذى مات ضحية تعذيب الشرطة المصرية وهو يبعث من جديد لينتقم من السلطة ممثلة فى الرئيس مبارك الذى ظهر حجمه صغيرا جدا بالمقارنة بخالد سعيد..أما الرسام الهندى ساتشى أشوريا فقد أوجز حين عبر عن النظام الحاكم فى مصر فى صورة مبارك على هيئة أبو الهول وهو الأسد الذى يجلس شامخا بجانب الأهرامات ولكنه هذه المره يقول مياو مثل القطط فى اشارة لفقده سلطته أمام جموع المحتجين والغاضبين.أما الرسام الأمريكى كلاى بينت فى جريدة الواشنطن بوست فقد رسم كاريكاتيرا ذكيا رمز لمصر بالهرم المكتوب عليه"أوتوقراسى" أى الطبقة الحاكمة المستبدة من التكنوقراط...ورسم المصريين الذين يستبدلون الجزء الأخير الذى يعلوا الهرم بأخر مكتوب عليه"ديمو"...لتصبح الكلمة الكاملة بعد تركيب الجزء الأخير للهرم..."ديموقراسى" أى الديمقراطية.


شاهد الكاريكاتير