9 ملايين جنيه لإنشاء أستديو فارغ فى «الإنتاج الإعلامى»

فن

الخميس, 05 يناير 2012 12:10

أحدث عمليات إهدار أموال مصر، صدر بها قرار من مجلس إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي الأسبوع قبل الماضي، حيث فوض المهندس سامي بدوي المكلف بشغل منصب رئيس مجلس الإدارة لبناء 2 ستوديو بتكلفة ثمانية ملايين و250 ألف جنيه.

والاستديوهات المعنية هي استديوهات يتم تأجيرها للفضائيات وتؤجرها المدينة للفضائيات خالية تماماً من أي تجهيزات هندسية أي أنها مجرد «بناء» من طابقين يضم بلاتو

بارتفاع معين يصل إلي قرابة العشرة أمتار وبعض الغرف التي تستخدم في أعمال إدارية ويتم تسليمها خالية من أي أثاث.
والتكلفة الحقيقية لمثل هذه النوعية من البناء تقل عن مليون جنيه.
ويعلق خبراء بالإعلام علي القرار بقولهم لابد من وضع كراسة شروط تتضمن المواصفات التفصيلية للبناء، ويقوم بوضع هذه الشروط والمواصفات لجنة
من أساتذة الهندسة المتخصصين والمشهود لهم بالنراهة.
وطرح عملية البناء في مناقصة عامة لجميع الشركات التي تؤهلها سابقة أعمالها لتنفيذ مثل هذه الأعمال، لأن هذا هو الإجراء الذي يقنع المساهمين الذين يعانون من كارثة أزمات المدينة، وهؤلاء المساهمون يؤكدون أن الكرة الآن في ملعب وزير الإعلام أحمد أنيس وقالوا إن أي تأخير في التصدي لعملية إهدار الملايين هذه غير مقبول لأن التأخير يمكن مافيا نهب وإهدار أموال مدينة الإنتاج الإعلامي من وضع الجميع أمام أمر واقع بتوقيع عقود بالغة الشذوذ.