رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

‮‬صناعة الأغنية في‮ ‬خطر‮ .. ‬والانهيار سوف‮ ‬يطول كل النجوم

مسرح

الثلاثاء, 25 يناير 2011 15:35
كتب-أمجد مصطفى:

يبدو أن القرصنة ليست الخطر الوحيد الذي‮ ‬يواجه صناعة الأغنية حاليا لكن هناك أسبابا أخري‮ ‬سوف تعجل بالقضاء علي‮ ‬سوق الغناء في‮ ‬مصر أبرزها الروتين الحكومي‮ ‬واللامبالاة التي‮ ‬يعيشها السادة موظفو الرقابة علي‮ ‬المصنفات الفنية الذين‮ ‬يتعاملون مع الأمر بلغة العرقلة والإهمال‮..

رغم أن الشأن‮ ‬يهم صناعة‮ ‬يعمل بها عشرات الآلاف كما أنها تساهم في‮ ‬الدخل القومي‮ ‬المصري‮ ‬وإليكم الحكاية من البداية‮.‬

في‮ ‬14‮ ‬أغسطس الماضي‮ ‬استطاعت جمعية منتجي‮ ‬الكاسيت أن تحصل بعد صراع طويل ومرير مع العديد من الجهات الحكومية علي‮ ‬القرار رقم‮ ‬873‮ ‬من الفنان فاروق حسني‮ ‬وزير الثقافة بشأن دفع أي‮ ‬اعتداء علي‮ ‬حقوق الملكية الفكرية والذي‮ ‬اختص الرقابة لكي‮ ‬تقوم بإصدار تصاريح بحجب وغلق المواقع المنتشرة علي‮ ‬الانترنت والتي‮ ‬تنشر الأغاني‮ ‬والموسيقي‮ ‬دون وجه حق،‮ ‬وذلك بناء علي‮ ‬خطاب من جمعية المنتجين‮ ‬يحدد تلك المواقع علي‮ ‬أن‮ ‬يقوم جهاز تنظيم الاتصالات بالتنفيذ بناء علي‮ ‬اتفاق آخر تم بين الجمعية ووزارة الاتصالات وعقب صدور هذه القرارات هللت شركات الإنتاج وكل العاملين في‮ ‬الحقل الموسيقي‮ ‬بهذا القرار واعتبروه نصرا ضد المواقع الغنائية التي‮ ‬تنهش في‮ ‬جسد الغناء منذ سنوات طويلة وبالفعل قامت الشركات بتتبع المواقع الغنائية وتم رصد‮ ‬20‮ ‬موقعا علي‮ ‬سبيل البداية وهي‮ ‬مواقع‮: »‬عرب سيد ـ سمعنا ـ‮ ‬6RB‮ ‬ـ ميلودي‮ ‬فور عرب ـ نجومي‮ ‬ـ ايچي‮ ‬اب ـ كلوز فور‮ ‬يو ـ‮ ‬17en‮ ‬ـ فارفريش ـ‮ ‬MP3‭ ‬wbs‮ ‬ـ بكرة ـ الآن ـ‮ ‬6RB44‭ ‬‮ ‬ـ كشكول ـ‮ ‬6R63h‮ ‬ـ‮ ‬6RB Top‮ ‬ـ‮ ‬6ROB‮ ‬ـ طربيون ـ نجوم ـ‮ ‬غني‮ ‬لي‮«‬،‮ ‬وتم تحديد

الدول التي‮ ‬تبث من أراضيها هذه مثل الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وألمانيا وبريطانيا وإسرائيل لذلك جاء طلب الجمعية بالحجب وليس الغلق لكونها تبث من خارج مصر‮.‬

إلي‮ ‬هنا قامت الشركات بدورها وهو تحديد المواقع وتقديم كافة المعلومات والبيانات الخاصة بهافي‮ ‬ملف مرفق مع الطلب،‮ ‬وذلك في‮ ‬14‮ ‬ديسمبر الماضي‮ ‬أي‮ ‬منذ أكثر من‮ ‬42‮ ‬يوما لكن الغريب في‮ ‬الأمر والشيء العجيب أن الرقابة لم تتحرك ولم تصدر تصريح الحجب طوال هذه الفترة رغم أن قرار وزير الثقافة فاروق حسني‮ ‬لم‮ ‬يستغرق صدوره سوي‮ ‬48‮ ‬ساعة بعد الاجتماع الذي‮ ‬جمعه ببعض أعضاء مجلس إدارة جمعية المنتجين وهذا‮ ‬يعني‮ ‬أن الروتين‮ ‬يعرقل الخطوات التي‮ ‬اتخذتها الدولة ممثلة في‮ ‬وزارتي‮ ‬الثقافة والاتصالات وهو ما اعتبرته شركات الإنتاج الأعضاء في‮ ‬الجمعية إهمالا سيضر بالصناعة التي‮ ‬تشهد أسوأ مراحلها التي‮ ‬أصبحت في‮ ‬شبه حالة انهيار،‮ ‬وفي‮ ‬حالة استمرار الأوضاع علي‮ ‬هذا النحو فلن تقوم لها قائمة وربما تتحول الشركات الي‮ ‬نشاطات أخري‮ ‬كما فعل منتجو آخرون حولوا نشاطها وأمام حالة اللامبالاة التي‮ ‬عليها موظفو الرقابة قامت جمعية منتجي‮ ‬الكاسيت بمحاولة أخري‮ ‬لإنقاذ ما‮ ‬يمكن إنقاذه حيث أرسلت شكوي‮ ‬الي‮ ‬الدكتور عماد أبوغازي‮ ‬الأمين العام للمجلس الأعلي‮ ‬للثقافة في‮ ‬17‮ ‬يناير الحالي‮ ‬قالوا فيها إن الجمعية تقدمت بشكوي‮ ‬للرقابة ومضي‮ ‬عليها أكثر من شهر ولم تتلق الجمعية أي‮ ‬رد

رسمي‮ ‬حتي‮ ‬الآن مما أتاح الفرصة لقراصنة الانترنت بالاستمرار في‮ ‬الاعتداء علي‮ ‬حقوق الملكية الفكرية للسادة المبدعين‮: ‬مؤلفين،‮ ‬ملحنين ومنتجين واعتبرت الجمعية أن عدم رد الرقابة حتي‮ ‬الآن‮ ‬يعد تعطيلا في‮ ‬تنفيذ القرار الوزاري‮ ‬وفي‮ ‬النهاية طالبت الجمعية أبوغازي‮ ‬بالتدخل‮.‬

تعطيل قرار وزير الثقافة فاروق حسني‮ ‬من موظفيه العاملين بالرقابة‮ ‬يعد نوعا‮ ‬آخر من الالتواء الذي‮ ‬يؤدي‮ ‬الي‮ ‬انهيار كامل للصناعة علي‮ ‬الرغم من أن وقت صدور القرار اعتبر كل العاملين في‮ ‬هذا الحقل من مطربين وملحنين وشعراء وأصحاب شركات أن هناك أملا لعودة مصر الي‮ ‬مكانها الطبيعي‮ ‬في‮ ‬عالم صناعة الأغنية والذي‮ ‬اهتز خلال السنوات الأخيرة بسبب القرصنة وبالمناسبة انهيار هذه الصناعة لن‮ ‬يضر فئة معينة لكنه سيضر بالدولة نفسها لأن صناعة الأغنية كانت ومازالت تمثل لكن بشكل أقل عن الماضي‮ ‬جزءا كبيرا من الدخل القومي‮.‬

فهي‮ ‬في‮ ‬فترة من الفترات مثل القطن المصري‮ ‬لها نفس الأهمية كما انها ساهمت في‮ ‬وصول صوت مصر الي‮ ‬كل الأقطار العربية وكانت تمثل احتلالا ثقافيا لأن الأغنية أسهل وأسرع انتشارا من أي‮ ‬نوع آخر من الثقافات ولهاتأثير فريد وخاص لدي‮ ‬المستمع وبالتالي‮ ‬لا‮ ‬يجب علي‮ ‬الدولة أن تنظر لها بعين الإهمال وإذا كان هناك موظف ما مقصر عليه أن‮ ‬يعاقب لأنه معني‮ ‬التعامل بالروتين الي‮ ‬هذا الحد فهذا‮ ‬يعني‮ ‬أننا سوف نظل نعمل عشرات السنين من أجل القضاء علي‮ ‬القرصنة فعندما نأخذ شهرين لإصدار قرار حجب‮ ‬20‮ ‬موقعا فهذا‮ ‬يعني‮. ‬اننا نلعب ونهرج ونستهين بأرزاق الكثير ممن‮ ‬يعملون في‮ ‬هذه الصناعة‮.‬

يبقي‮ ‬أن تعلم عزيزي‮ ‬القارئ أن‮ ‬80٪‮ ‬من مستخدمي‮ ‬الانترنت في‮ ‬مصر‮ ‬يقومون بتحميل الأغاني‮ ‬والأفلام من خلال تلك المواقع المنتشرة عليه وبالتالي‮ ‬في‮ ‬القريب العاجل لو استمر الوضع علي‮ ‬ما هو عليه لن تجد أعمالا تنتج حديثا لهاني‮ ‬شاكر ومحمد منير وعلي‮ ‬الحجار وعمرو دياب وشرين وأنغام وكل من‮ ‬يعمل بالغناء الأمر الآن نعرضه علي‮ ‬الوزير فاروق حسني‮ ‬لاتخاذ ما‮ ‬يلزم لإنقاذ‮ ‬قرار أصدره وقامت الرقابة بتجميده‮.‬