رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قال أن الانتخابات الطريق إلى "مصر الجديدة"

عادل إمام:متفائل رغم ضبابية المشهد السياسي

مسرح

الأحد, 27 نوفمبر 2011 16:56
كتب: صفوت دسوقي

يجهل كثيرون قيمة الفن في التأثير على الواقع السياسي وتصحيح الأوضاع.. فالفن بلغته الرشيقة ومؤثراته المختلفة يستطيع انعاش القوى البناءة في عقل الانسان

ويستطيع أيضاً الاطاحة بالقوة الهدامة بعيداً.. ربما نختلف مع الزعيم عادل امام في آرائه كثيراً لكننا نتفق على أنه فنان من العيار الثقيل ولديه تجارب سينمائية شديدة الوعي منها «حتى لا يطير الدخان - احنا بتوع الأتوبيس - طيور الظلام - حسن ومرقص - المنسي - الارهاب والكباب».
من نافذة المواطن المصري البسيط يطل عادل إمام على الأحداث التي تغلي في ميدان التحرير وتفور في شرق مصر وغربها لكنه يفضل الصمت عن الكلام ويرصد بعين المحلل والفنان تحولات مصر الى الديمقراطية ذلك الحلم، الذي غاب عن سماء عالمنا العربي سنوات طويلة.
عندما سألنا الزعيم عادل إمام عن الواقع السياسي الذي تعيشه مصر جاء صوته مهموماً ومحاصراً بالمخاوف ولكنه رد قائلا: أنا متفائل.. رغم ضبابية المشهد السياسي.. مصر مرت بظروف صعبة كثيرة واستطاعت عبورها.. وأثق إلى حد كبير في أن الموروثات الثقافية التي يمتلكها الشعب المصري سوف تؤهله للتعامل مع هذه المرحلة مهما تشابكت الأحداث وارتبكت الأمور.
وأضاف: عادل إمام قائلا: الانتخابات البرلمانية القادمة سوف تكون بداية الطريق لبناء مصر الجديدة.. وايماني قوي بأن المواطن المصري سوف يستغل التجربة جيداً ويمنح صوته للنواب القادرين على حل مشاكله وتلبية كافة احتياجاته.
وحول مسلسله الجديد الذي يحمل عنوان «فرقة ناجي عطا الله» قال: المسلسل ضخم جداً وفريق العمل وفي مقدمتهم

رامي أمام حريص على رصد التفاصيل حتى يظهر العمل بصورة يرضى عنهم الجمهور والنقاد.. وواصل عادل امام كلامه قائلا: تم التصوير في عدد من الدول العربية مثل لبنان وغزة وكنا حريصين على أن يتم التصوير في المناطق الحقيقية لأن ذلك يساهم في مصداقية العمل.
وبشأن فريق العمل المشارك في بطولة المسلسل قال: اكتشفت من مسلسل ناجي عطا الله أن الفن له قيمة عظيمة فهو باختصار يستطيع لم الشمل العربي.. وإذا تأملت الفنانين المشاركين في مسلسلي الجديد سوف تجد وتكتشف أن لدينا فنانين من سوريا وتونس والعراق ولبنان ومصر وعدد كبير من الدول العربية.. وهؤلاء ايضاً تجد بينهم اختلافات في العقيدة فهناك المسلم السني والمسلم الشيعي.. وهناك المسلم والمسيحي انهم مختلفون في العقيدة لكنهم متفقون على حب الفن، باختصار مسلسل «فرقة ناجي عطا الله» في تصوري أشبه بمشروع للقومية العربية.
وعن قصة المسلسل قال: القصة تناقش الأوضاع بين مصر واسرائيل، ويعرض صورة للانتهاكات الاسرائيلية من خلال شخصية «ناجي عطا الله» الذي يعمل ملحقاً بالسفارة المصرية في السفارة المصرية في تل أبيب، تدور الأحداث في طابع كوميدي ومن المحتمل أن يتم عرضه في شهر رمضان القادم على عدد كبير من الفضائيات العربية.
وعن الزمن الذي تدور فيه قصة العمل قال:
أحداث المسلسل تدور في عام 2009 ولا تقترب من الربيع العربي الذي ألقى بظلاله على عالمنا العربي من المحيط إلى الخليج في الفترة الأخيرة، المسلسل بكل تأكيد سياسي كوميدي ويناقش العديد من القضايا السياسية في سوريا ومصر وعدد من الدول العربية لكنه لا يحمل اسقاطات على الثورات العربية المطالبة بالحرية والديمقراطية.
وبشأن فريق عمل المسلسل قال عادل امام: كما قلت المسلسل يضم عدداً كبيراً من الفنانين الموهوبين في عالمنا العربي ومن مصر تشارك أنوشكا وأحمد السعدني وهيثم أحمد زكي وعمرو يوسف وسناء يوسف من تونس، وأكد عادل إمام أن فريق العمل واجه عدداً كبيراً من الصعوبات أثناء التصوير في تركيا ولبنان مثل هطول الأمطار الأمر الذي تسبب في تعطيل التصوير مرات عديدة.. وعاني عدد كبير من الممثلين من التصوير فوق قمم جبلية مرتفعة، وأضاف: أن المشاهد سوف يستمتع بجمال المناظر الطبيعية التي تم التصوير فيها، وسوف يشعر بالمصداقية لأن المخرج كان حريصاً على التصوير في المواقع الحقيقية ولم يفكر في الاستسهال لانجاز التصوير.
وحول مشروعاته السينمائية القادمة قال: بصراحة مسلسل «ناجي عطا الله» عطلني كثيراً لأنه ضخم وتصويره استغرق وقتاً طويلاً، وأتمنى بعد الانتهاء من التصوير العثور على نص سينمائي جيد من حيث الفكرة والعرض حتى أعود لجمهور السينما بعمل يحمل كل مواصفات النجاح.
وعن العودة الى الدراما التليفزيونية قال: أنا سعيد بالعودة الى التليفزيون بعد غياب دام سنوات طويلة والحقيقة أنني كنت أبحث عن عمل يحقق نفس نجاح «دموع في عيون وقحة» و«ابراهيم الطاير» وعندما وجدت مسلسل «فرقة ناجي عطا الله تمسكت به جداً رغم صعوبة الموضوع وصعوبة التنفيذ، وبالمناسبة كان من الممكن أن يتم تنفيذ المسلسل بشكل سريع ويعرض في رمضان الماضي لكنني رفضت سلق المسلسل وفضلت الانسحاب لتقديم المسلسل بشكل جيد يرضيني كفنان ويرضي جمهوري الذي أحترمه وأعتبره صاحب الفضل الأول دائما.