رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

آثار الحكيم تناشد الإسلاميين بفصل الدين عن السياسة

مسرح

الأحد, 27 نوفمبر 2011 12:59
آثار الحكيم تناشد الإسلاميين بفصل الدين عن السياسةانتقدت الانقسام الذي يعيشه المصريين
أ ش أ:

طالبت الفنانة آثار الحكيم القوى الدينية بعدم استغلال الشعارات الدينية للتأثير على الناخبين خلال عملية التصويت في الانتخابات البرلمانية لاختيار نواب مجلس الشعب التي تجري غدا الاثنين .

وقالت الحكيم: "لايجب على الإخوان المسلمين والتيارات السلفية استخدام الشعارات الدينية للتأثير على المواطن العادي والفقير، للحصول على أصواتهم من خلال التلميح لهذا المواطن بأنهم الحريصون على الدين أكثر من غيرهم؛ فنحن مسلمون ويجب فصل الدين عن السياسية، فإذا كان الإخوان يريدون العمل في السياسة وهذا حقهم فلا يجب إقحام الدين في السياسة وإصدار فتوى دينية تثير

الفتن في الشارع المصري وتبث الفرقة ونحن كلنا إخوة ".
واتهمت الفنانة آثار الحكيم النظام السابق بإفساد الفن في مصر من خلال وقوفه ودعمه لتيار فني اتسم بالسطحية والإسفاف والانزلاق في مشاهد العري والجنس لتغييب الشباب المصري .
وردا على سؤال بشأن نزول فنانين إلى ميدان التحرير حاليا رغم أنهم انتقدوا الثورة في وقت اندلاعها قالت الحكيم: "ليس عيبا أن تتراجع عن موقف خاطئ أو تصحح رأيا كنت تعتقد صوابه، ولكن العيب أن
تتلون أو يكون نزولك هذا للمصلحة الشخصية وليس لمصلحة البلد".
كما رفضت "القائمة السوداء" التي وضع بها الفنانون الذين انتقدوا الثورة؛ وقالت: "لكل فنان رأيه وهذه هى الحرية التي نطالب بها، على العكس أنا احترم الذين انتقدوا الثورة وظلوا على موقفهم وأصبحوا في صفوف المعارضة بعكس المتلونين الذين كانوا بالأمس مع النظام واليوم غيروا جلدهم وأصبحوا مع الثورة ينزلون الميدان من أجل التقاط الصور وللقول إنهم يشاركون بالتحرير".
وحذرت الحكيم من حالة الانقسام التي يعيشها الشارع المصري سواء من خلال خروج البعض إلى ميدان العباسية مؤيدين للمجلس العسكري أو مليونية في التحرير معارضة لبقائه وقالت: " أحذر من فتنة بين المصريين تؤدى إلى التناحر، وأدعو الجميع إلى الحوار للوصول إلى حل".