رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إلهام شاهين: لن أبوح بعنوان فيلمي الجديد

مسرح

الأربعاء, 19 يناير 2011 17:01



الفنانة إلهام شاهين تسافر مطلع الأسبوع القادم الي الكويت لحضور تكريمها في مهرجان القرين الفني،‮ ‬عن مجمل أعمالها وبهذه المناسبة‮ ‬يعرض لها فيلم‮ »‬واحد صفر‮« ‬الذي شاركت في بطولته مع نيللي كريم وخالد ابو النجا،‮ ‬وزينه،‮ ‬ثم تعود للقاهرة استعدادا لتصوير أحدث افلامها‮ »‬يوم للستات‮« ‬الذي سوف تخرجه كاملة ابو ذكري بمجرد انتهائها من تصوير مسلسل دوران شبرا،‮ ‬إلهام شاهين تحرص هذه الايام علي ممارسة الرياضة بشكل‮ ‬يومي ومن أجل ذلك قامت بشراء مجموعه من الاجهزة الحديثه لتساعدها في خفض وزنها،‮ ‬وقد نجحت في إنقاص‮ ‬6‮ ‬كيلو في اسبوع واحد،‮ ‬وتسعي لزيادتها الي عشرين في الفترة القادمة،‮ ‬وقد لاحظ كل من شاهدها في الاسبوع الماضي أنها تبدو في حالة نفسية ومعنوية مرتفعه،وقامت بعمل نيولوك جديد،‮ ‬إستعدادا لفترة نشاط سينمائي،‮ ‬حيث بدأت في قراءة عدد من السيناريوهات لإختيار المناسب منها لتقوم بتقديمه خلال هذا العام،‮ ‬وذلك بعد أن ضربت الرقم القياسي في عدد المهرجانات التي شاركت فيها بفيلميها‮ »‬خلطة فوزية‮«‬،و»واحد صفر‮« ‬خلال العامين الماضيين‮! ‬وهي تعتبر الوحيدة من بين نجمات الثمانينيات التي لاتزال مطلوبة في الافلام السينمائية،‮ ‬بعد انسحاب الاخريات‮! ‬وفي لقاء سريع جمعني بها في مكتب ممدوح الليثي بجهاز السينما كان الحديث‮ ‬يدور عن الاسعار الفلكية التي تطلبها نجمات هذا الزمن،‮ ‬دون ان تكون لأي منهن أي إنجاز حقيقي في مجال السينما،وضرب

ممدوح الليثي مثلا بكل من رانيا‮ ‬يوسف‮ ‬،وغادة عبد الرازق التي‮ ‬يعرض لها الآن فيلم بون سوارية،‮ ‬وقالت إلهام شاهين‮ ..‬إن سيناريو فيلم‮ " ‬بون سواريه‮" ‬كان عندها من بداية التسعينيات بعد ان قامت بشرائه من السيناريست محمود ابو زيد وكان وقتها اسمه"رزق البنات‮" ‬،وكانت النيه عمل فيلم‮ ‬يشبه‮ » ‬العار‮« ‬في قضيته وتكوينه،‮ ‬ويجمع ثلاثة من نجمات السينما‮" ‬إلهام شاهين وليلي علوي ويسرا‮" ‬حيث‮ ‬يلعبن دور ثلاثه شقيقات،‮ ‬يرث كباريها عن والدهن،‮ ‬وتكون الازمة كيف‮ ‬يقبلن إدارة الكبارية والعمل به،‮ ‬دون ان‮ ‬يخالف ذلك طبيعة شخصياتهن الملتزمة،‮ ‬وكان الكباريه معدلا موضوعيا لشحنة المخدرات التي تركها الاب في فيلم‮ »‬العار‮«‬،‮ ‬وتقول إلهام شاهين اعجبتني فكرة الفيلم وقتها،‮ ‬وقمت بشراء السيناريو علي ان‮ ‬يخرجه علي عبد الخالق مخرج‮ »‬العار‮«‬،وحاولت أن اقنع كلا من ليلي علوي ويسرا مشاركتي بطولة الفيلم،‮ ‬ولكن وجدت صعوبة في اقناعهما معا،‮ ‬فكنت إذا اتفقت مع واحدة،‮ ‬وجدت الاخري تعتذر لظروف انشغالها بأعمال أخري،وتجمد المشروع سنوات،وجاءت فكرة الاستعانه بوجود جديده،‮ ‬ولكني كنت احلم بأن‮ ‬يضمني أنا ويسرا وليلي أفيش واحد،ونسيت الموضوع سنوات حتي جاءني السيناريست الصديق محمود ابو زيد،وطلب أن أتنازل له
عن السيناريو ليقوم السبكي بإنتاجه،فوافقت طبعا حتي لا أكون عقبة أمام تنفيذ السيناريو الذي تغير اسمه الي‮ »‬بون سواريه‮«‬،‮ ‬ولكني لم اشاهده حتي الآن،وعندما عدنا لموضوع الاجور مرة اخري أكدت إلهام شاهين،إنها عندما بدأت التمثيل في أواخر الثمانينيات لم‮ ‬يكن‮ ‬يعنيها الأجر في البداية،‮ ‬وإنما كانت تبحث عن الدور الجيد،‮ ‬وضربت مثلا بمسرحية‮ "‬حورية من المريخ‮" ‬اول عمل تلعب بطولته المطلقة،وكان الأجر زهيدا،‮ ‬ومع ذلك وافقت لان المسرحية فتحت أمامها باب البطولة وهي لاتزال طالبة في المعهد،‮ ‬حتي عندما جاءتها فرصة العمر،‮ ‬وطلبها عادل إمام لتلعب أمامه بطولة فيلم‮» ‬الهلفوت‮«‬،‮ ‬نصحها عادل أن تطلب الرقم الذي تريده،‮ ‬بل نصحها ان تبالغ‮ ‬في الرقم لأنه‮ ‬يصر علي وجودها أمامه،‮ ‬ومع ذلك لم تطلب‮ ‬غير خمسة آلاف جنيه،‮ ‬في الوقت الذي كان‮ ‬يمكن ان تطلب عشرين،‮ ‬وقد سخر منها عادل إمام عندما علم أنها لم تطلب إلا هذا الرقم البسيط،وكان رأيها أن الفرصة التي جاءتها أهم كثيرا من الفلوس لانها سوف تقف امام عادل إمام في فيلم كتبه وحيد حامد ويخرجه سمير سيف،‮ ‬وتؤكد إلهام انها لم تندم مطلقا علي أي أجر بسيط طلبته،‮ ‬في اي من اعمالها الفنية طالما كان الدور‮ ‬يعجبها،‮ ‬ويحقق لها قفزة فنية،أما نجمات هذا الزمن فيحرصن علي الأجر المرتفع،‮ ‬حتي لوضحين بدور مهم،‮ ‬إلهام شاهين تعود الاسبوع القادم من الكويت لتبدأ جلسات عمل مع المخرج عصام الشماع،‮ ‬لمناقشة تفاصيل أحدث أفلامها الذي تتكتم تفاصيله واسمه،‮ ‬بعد ان تمت سرقة اسم فيلمها الاخير‮ "‬ريش نعام‮" ‬وتقديمه في مسلسل بنفس الاسم لعبت بطولته داليا البحيري،‮ ‬ولذلك اضطرت الي تغيير اسم فيلمها الجديد وقررت الا تفصح عن موضوعة وعنوانه إلا بعد ان‮ ‬يبدأ تصويره الفعلي‮ !‬