رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«مدد يا سيدي» .. مسرحية عن الحكم والشعب وأصحاب المصالح!!

مسرح

الاثنين, 21 نوفمبر 2011 17:09
كتب - محمد عبدالجليل:

بدأ المخرج عادل حسان بروفات مسرحية «مدد يا سيدي» كأول إنتاج مشترك بين فرقة مسرح الشباب التابعة الفني للمسرح، وبين فرقة السامر التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة، ومن المقرر عرض المسرحية بأرض مسرح السامر في منتصف ديسمبر القادم.

المخرج شادي سرور مدير فرقة مسرح الشباب قال إن الفكرة اقترحها مخرج العرض عادل حسان وتحمس لها الطرفان خاصة أن هذا هو الوضع الطبيعي أن تتعاون جهات وزارة الثقافة المختلفة والتي تتكامل فيما بينها لإنتاج عرض جيد وقوي، خاصة في ظل الأزمة المالية التي تعاني منها مؤسسات الدولة بشكل عام.
مؤلف المسرحية محمد أمين عبدالصمد قال: إنه كتب «مدد يا سيدي» سنة 1998 ليناقش فكرة الحكم ومعايير تولي الحاكم، ورؤية كل من أصحاب المصالح والجماعة الشعبية للحاكم، ويضيف محمد أمين أنه

اهتم بتوظيف المأثور الشعبي من أدب شعبي وعناصر الثقافة المادية الشعبية من معمار وفضاءات مثل الموالد والاحتفالات الشعبية ومن أزياء أيضا، والأفكار الشعبية مثل الاعتقاد في الأولياء والغيبيات والتي تشكل جزءا من وعي الشعب والتي تسعي للتكريس للسلطة وذلك ليكشف كيف يتم السيطرة علي وعي الشعب المصري وتزييفه، ويقول محمد أمين عن الفترة التي كتب فيها هذا العمل أنها كانت تشهد بداية البيع لكل شيء في المجتمع المصري، بدءا من بيع الشركات حتي بيع الأفكار وبيع القرار السياسي للدولة، لذا استفزته هذه الفترة للكتابة عنها.
ويشير المخرج عادل حسان أنه أثناء قراءته لنص «مدد يا سيدي» تحمس لإخراجه وشعر بأهمية تقديمه
الآن، خاصة أن كل الأعمال التي تناقش الحراك السياسي تقدم بشكل مباشر أو توثيقي أو خلال ميدان التحرير فقط، وقليلون هم من يقدمون دراما غير مباشرة، وهذا ما يفعله نص «مدد يا سيدي» وعن تجربة تقديم العرض من خلال جهتين وهما البيت الفني للمسرح والثقافة الجماهيرية يقول عادل حسان أن هذه النقطة من أهم ايجابيات العرض، كأول إنتاج مشترك بين الجهتين فوزارة الثقافة بها هيئات ومؤسسات تعمل كجزر منعزلة ولا يجتمعون سوي في الاجتماعات الوزارية وهذه هي المرة الأولي التي تجتمع فيها جهتان من أجل نشاط مشترك، يتم فيه استخدام امكانات الجهتين من طاقات بشرية وإنتاج مادي يمكن من خلاله تقديم هذا العمل الذي يقدم من خلال روح الموالد الشعبية وكجزء منها.
المسرحية ستقدم في فضاء مفتوح يصيغه مصمم الديكور محمد جابر في حين تصمم الأزياء هبة طنطاوي ويقوم ببطولة العرض وفاء الحكيم، محمد فريد وكريم الحسيني وكريم مغاوري ورامي رمزي ومحمد حجاج وخليل تمام وعدد من أعضاء فرقتي السامر والشباب.