رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هل يتآمر «رئيس صوت القاهرة» علي بدو سيناء؟!

مسرح

الأحد, 20 نوفمبر 2011 17:18
صفوت دسوقي

بينما تسعي الدولة لتنمية سيناء ورد الاعتبار للبدو في كل مكان علي أرض مصر.. يحاول سعد عباس رئيس شركة صوت القاهرة دفن هذا الدور ودفن كل الأعمال الدرامية التي تظهر عظمة دور البدو في حرب الاستنزاف وحرب 1973.

والحكاية باختصار أن سعد عباس أعلن مؤخراً أنه سوف ينتج ثمانية أعمال جديدة وكلها أعمال اجتماعية وليس من بينها عمل يحكي قصة سياسية أو يعزز قيمة الولاء والانتماء لهذا الوطن الكبير.
أكد المخرج الكبير أنه منذ 12 عاماً تقدم لصوت القاهرة بعمل يحمل عنوان «الأشباح» للكاتب إبراهيم مسعود ويتناول دور البدو في الحرب وكيف أنهم ساهموا في انتصار 1973 واسترداد أرض سيناء. وأضاف عبدالخالق أنه حصل علي موافقة المشير طنطاوي بشأن تنفيذ المسلسل وأشادت القوات المسلحة بهذا العمل.. ولكنه تم وضع السيناريو في الأدراج وكأن شيئاً لم يكن.. وأوضح المخرج علي عبدالخالق أنه تفاءل جداً

بعد أحداث ثورة 25 يناير التي غيرت وجه مصر.. ورأي أنه قد حان الأوان ليخرج مسلسل «الأشباح» للنور ولذا ذهب إلي سعد عباس رئيس شركة صوت القاهرة الذي وعده بالتفكير في الأمر، لكنه مر وقت طويل دون رد.. وأكد علي عبدالخالق في تصريح خاص لـ «الوفد» أنه قرأ في الصحف أن صوت القاهرة سوف تنتج ثمانية أعمال جديدة ومسلسل «الأشباح» ليس من بينها.. وبحثاً عن تفسير للموقف توجه مرة ثانية وسأله عن أسباب تجاهل مسلسل الأشباح الذي يحكي نضال بدو سيناء في حرب أكتوبر فجاء رد رئيس صوت القاهرة صادماً حيث قال له الوقت مش مناسب لإنتاج عمل عن بدو سيناء.. انسحب علي عبدالخالق من مكتب سعد عباس وهو يضرب أخماساً
في أسداس من رد الرجل.
أمر مضحك ما قاله سعد عباس رئيس صوت القاهرة.. فهو يري الوقت غير مناسب وغير ملائم لتقديم عمل يجسد بطولات بدو سيناء.. وهو الوقت الذي انتبهت فيه الدولة مؤخراً لأهمية دورهم في بناء الوطن وأنه لا يمكن بناء وطن جديد دون مشاركتهم الحقيقية.
كان علي عبدالخالق قد تفاءل كثيراً ورشح فتحي عبدالوهاب وسيرين عبدالنور لبطولة هذا المسلسل ولكن اليأس احتل قلبه وعقله بسبب تجاهل صوت القاهرة لمشروع الأشباح الذي يسكن الأدراج منذ 12 عاماً.
والمعروف عن المخرج الكبير علي عبدالخالق حرصه علي تقديم أعمال وطنية تبني الفرد وتعزز قيمة الانتماء بداخله ومنها علي سبيل المثال «إعدام ميت» «يوم الكرامة» والفيلم الرائع «أغنية علي الممر».. مطلوب من سعد عباس التعامل بموضوعية وإنتاج الأعمال بعيداً عن منطق الميول والأهواء والحسابات الشخصية هذا إذا كان يريد تقديم فن جيد له رسالة وهدف بناء.
يذكر أن قصة مسلسل «الأشباح» ترصد البطولات التي قام بها البدو في سيناء ضد العدو الإسرائيلي والتي أجبرت موشي ديان وزير الدفاع الإسرائيلي وقتها علي وصف البدو بالأشباح بسبب دقة وخطورة الأعمال الفدائية التي يقومون بها.