رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«أزمة مالية» تهدد مسرح الدولة في العام الجديد

مسرح

الأحد, 20 نوفمبر 2011 17:16
كتب ـ محمد عبدالجليل:

حالة من الغضب انتشرت مؤخراً داخل أروقة وكواليس مسارح البيت الفني للمسرح، علي أثر شائعة انتشرت بإصدار رئيس البيت الفني الكاتب السيد محمد علي قراراً يحد من مشاركة الفنانين العاملين

بفرق البيت الفني مقابل زيادة في مساحة الاستعانة بنجوم وفنانين من الخارج وهو الأمر الذي تسبب في حدوث موجة من الغضب، وصلت الي تهديد البعض بالاعتصام في  حالة تطبيق هذا القرار، معتبرين ان هذا يمثل تجاهلاً لهم كفنانين.
السيد محمد علي رئيس البيت الفني للمسرح نفي من جانبه صدور مثل هذا القرار ولكنه أوضح ان هناك مشكلة كبري تواجه البيت الفني للمسرح فيما يتعلق بتشغيل العاملين بالفرق وأعضائها حيث ان هناك بنداً في ميزانية البيت خاصاً بمكافآت العاملين من الداخل يضم أربعة ملايين فقط منذ شهر أكتوبر 2010 ولم يتم تدعيمها من وزارة المالية حتي الآن ومن المنتظر ان يظل هذا البند حتي شهر يونية القادم

مما يتسبب في مشكلة  كبيرة.
وأرجع السيد محمد عليأسباب هذه المشكلة الي اعتماد مديري الفرق في الفترة السابقة علي العاملين بالمسارح بنسبة «100٪» تقريباً في حوالي «38» مسرحية تم تقديمها وبناء عليه تم استهلاك «2» مليون جنيه مكافآت في «4 شهور» فقط وذلك حسب اللائحة التي تحدد قيمة المكافأة لكل فنان حسب درجته.
وتبقي في البند «2» مليون يتم استهلاكهما حتي نهاية شهر يونية القادم مما يعطي مؤشراً لحدوث أزمة كبري بعد شهرين فقط في حالة الاستمرار علي هذا النظام في العمل وكل ما طلبته من مديري المسارح هو مراعاة التوازن في فرصة العمل بين أعضاء الفرق والمتعاملين من الخارج حتي لا تحدث ازمة كبري في نهاية السنة المالية في مثل هذه الظروف التي تمر بها
البلاد.
وذلك حتي نقوم بدعم بند المكافآت بداية من العام المالي الجديد بعد ان رفضت وزارة المالية تدعيمه الآن وأرسلت لنا خطاباً يفيد بعدم موافقتها علي تحمل أعباء مالية جديدة في الوقت الراهن.
كما أشار السيد محمد علي الي عامل اخر وراء استهلاك بند المكافآت وهو صرف مكافأة كاملة لعروض القاعات بعد ان كانت تصرف «نصف مكافأة» وهومطلب لكل فناني البيت الفني منذ عدة سنوات. وأشار السيد محمد علي الي ضرورة مراعاة الفنانين للظروف الحالية التي تمر بها البلاد معتبراً أن بعض الفنانين الذين يرغبون في العمل بأكثر من عرض في نفس الوقت يعانون من «الطمع» ويرغبون في أخذ فرص غيرهم وأشاد بمبادرة فريق عمل مسرحية «مفيش حاجة تضحك» بالمسرح الكوميدي والذي أصر اعضاؤه علي أخذ نصف مكافأة في حالة مد العرض لشهر جديد بدلاً من مكافأة كاملة وذلك مراعاة للظروف المالية التي يمر بها البيت الفني للمسرح.
تصريحات رئيس البيت الفني للمسرح تعطي مؤشراً بحدوث أزمة كبري في نهاية السنة المالية الحالية وفي نفس الوقت سيكون هناك مجال للاستعانة بالنجوم من جديد بسبب توفر ميزانية كبيرة في بند مكافآت النجوم والعاملين من الخارج.