رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

داوود عبد السيد يرفض مليونية 18 نوفمبر

مسرح

الثلاثاء, 15 نوفمبر 2011 14:14
أ ش أ:

أكد المخرج السينمائي داوود عبد السيد أن السينما المصرية اقتربت كثيرا من مناخ يتسم بالحرية والإبداع إلا أنها فى الوقت نفسه تُعانى من عدم رواج إنتاجى فى السوق الداخلى والخارجى .

وقال دوواد عبد السيد إن السينما المصرية استفادت كثيرا من ثورة 25 يناير ووجدت من خلالها أرضا خصبة للابداع والحرية؛ إلا أن الأحداث السياسية المتلاحقة والتي تتسم أغلبها بحالة من عدم

الاستقرار والتوتر
جعلت السينما فى حالة ركود واضطر العديد من المنتجين وكذلك شركات الانتاج الكبرى الى تأجيل المشاريع الفنية حتى تتضح الرؤية او على الاقل بعد انتخابات مجلس الشعب .
وأشار عبد السيد إلي أن هناك بعض الأعمال السينمائية الضعيفة لا يجب أن تقدمها السينما فى ظل تمتعها بمناخ الحرية والابداع؛ كما لا
يجب أن نقدم سينما مقاولات بدعوى رغبة الجمهور فى الترفيه.
واضاف: "يجب أن نستغل هذا المناخ ونقدم سينما عالية المستوى ترتقى بالفكر خاصة ونحن فى مرحلة انتقالية وفى هذه الحالة سنعالج أزمة التوزيع سواء الداخلي او الخارجي وننتهي من أزمة عدم الرواج السينمائي".

وحول مليونية يوم الجمعة 18 نوفمبر، أكد داوود عبد السيد أنه لن يشارك في هذه المليونية نظرا لحالة الانقسام الموجودة فى الشارع المصري خاصة بين القوى السياسية وأن هذا الانقسام لن يعطى لثورة 25 من يناير ثمارها المرجوة .