رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طارق عبدالجليل: الثورة أنقذت "نمس بوند" من أنياب العادلي

مسرح

السبت, 12 نوفمبر 2011 17:02
كتب - علاء عادل:

يعقد فريق عمل فيلم «نمس بوند» جلسات  عمل تحضيرية لبدء تصوير الجزء الثاني من الفيلم الذي يقوم ببطولته الكوميديان هاني رمزي

والفيلم حصل علي موافقة جهاز الرقابة علي المصنفات الفنية لبدء التصوير بعد رفضه أكثرمن مرة من قبل جهاز الرقابة ووزارة الداخلية التي رفضت منحه تصاريح لبدء تصويره طوال الثلاثة أعوام الماضية.
المؤلف طارق عبدالجليل تحدث لـ«الوفد» قائلا: العقبة الوحيدة التي كانت أمام الفيلم هي تصريح وزارة الداخلية لأن وزارة العادلي رفضت العمل وقيل لي إن الوزير شاهد الجزء الأول ولم ينل إعجابه لأن أحداث الفيلم تسيء للشرطة ولكن

بعد قيام ثورة يناير وتغيير الوزارة لم يعد هناك أي عقبات أمام الفيلم وقريبا سيظهر العمل للنور.
وأضاف عبدالجليل: الجزء الجديد من الفيلم تدور أحداثه في إطار كوميدي حول الضابط شريف النمس الذي يتعرض لعدة مواقف كوميدية أثناء تحقيقه في إحدي القضايا التي يتوصل لحلها في النهاية، والجزء الجديد من نمس بوند يختلف من حيث التركيبة والشخصيات عن الجزء الأول بالإضافة لتغيير شخصيات الجزء الأول باستثناء البطل الرئيسي الذي يجسد شخصيته هاني رمزي.
وفي رد علي ماتداولته وسائل الإعلام عن اتهام شخص ما له بسرقة فكرة الجزء الأول من الفيلم أكد عبدالجليل أن هناك شخصا قام برفع عدة دعاوي قضائية ولكني ربحتها وقمت برفع دعوي تعويض ولن أهدأ حتي أحصل علي حقي من ذلك المدعي الذي اتهمني بسرقة الفيلم ليكون عبرة لغيره من المدعين.
ونفي عبدالجليل وجود أي خلافات بين فريق العمل ودوللي شاهين بطلة الجزء الأول  وأكد أن الجزء الثاني يتضمن خطوطا درامية جديدة وقصة الحب التي تضمنها الجزء الأول بين  دوللي وهاني رمزي انتهت بمجرد انتهاء الفيلم علي طريقة سلسلة أفلام «جيمس بوند» الذي يحب في كل جزء شخصية جديدة فلا يعقل أن تقوم نفس البطلة ببطولة جزء جديد من الفيلم خاصة أن أحداث الفيلم تغيرت.