ثورة تونس تكشف عن أغنية نادرة لـ"فيروز‮"‬

فن

الاثنين, 17 يناير 2011 15:31
كتب - صفوت دسوقي:

تحتاج تجربة تونس إلي مزيد من التأمل‮.. ‬تحتاج إلي الاستغراق في تفاصيلها‮.. ‬كانت وطناً‮ ‬لا يجف إلا ليفيض بالخير كانت واحة للحرية وفجأة تغير كل شيء وأصبحت مملكة للجوع واهتزت أرضها كالرمال المتحركة‮.‬

وعندما ضاقت السبل واشتدت المحن تكاتف أبناء الشعب ورفعوا رايات الحرية والعصيان علي نظام كمم الأفواه واختزل الأحلام العريضة في لقمة العيش وقطرة الماء‮.. ‬بلا شك،‮ ‬فهي حياة تشبه الموت لذا تحرك الشعب بإرادة قوية وأطاح بالحاكم المستبد ليختار بنفسه حاكماً‮ ‬جديداً‮ ‬ربما يحقق العدل والحزم،‮ ‬ولأن الفن دائماً‮ ‬وثيق الصلة بالسياسة ولأنه المحرك لآمال وأحلام الشعوب فوجئ العالم العربي من المحيط إلي الخليج بظهور أغنية جديدة للفنانة اللبنانية الكبيرة فيروز‮.. ‬وهي أغنية نادرة‮ ‬غنتها فيروز منذ سنوات طويلة والغريب أن كلمات الأغنية انتشرت بين الجماهير

العربية رغم أنها لم تسجل في أسطوانة‮.‬

وتقول كلمات الأغنية‮.. ‬إليك من لبنان أغنية صديقة‮.. ‬يا تونس الشقيقة‮:‬

يا وردة البلدان‮..‬

إليك يا سليلة الملاحم

يا نجمة القصائد القديمة

إليك يا قرطاجة العظيمة

حبي وما يحمل من نياسم

لشعبك الأبي من شعبي الأبي

وأن مجداً‮ ‬كان ما بين شاطئينا

يبقي علي الزمان

المدهش أن الفنانة فيروز فوجئت بانتشار الأغنية التي اعتبرها التونسيون رسالة تأييد ومباركة من جانب فنانة كبيرة ملأت الدنيا وشغلت الناس بصوتها الذي يفيض بالحب والثورة‮.‬

وعلقت‮ »‬فيروز‮« ‬علي ثورة الياسمين قائلة إنها شمعة في طريق مظلم لكنها شمعة قوية ونورها كفيل بإزاحة الاستبداد والقهر وأكدت أنها فخورة بأن ثورة تونس،‮ ‬جاءت من أبناء الشعب ولم تحركها نار المؤامرات الخارجية

وأوصت كل أم مات ابنها وكل سيدة رحل زوجها خلال أحداث الثورة أن تمسح دموعها وتنظر للأمام،‮ ‬فالقادم مشرق وعتمة الليل دائماً‮ ‬ما تنكسر أمام سطوع الشمس وجمال النهار،‮ ‬وقالت إنه إذا كانت الدماء هي الثمن للحرية فلينسج كل واحد منا كفناً‮ ‬لنفسه من أجل بلاده‮.‬

هكذا التف العالم العربي حول صوت فيروز التي‮ ‬غنت كثيراً‮ ‬للحب والثورة،‮ ‬هكذا التف العالم حول فيروز التي تناضل بالكلمة والموسيقي لتحرير الشعوب العربية‮.. ‬ومن أهم الأغاني الوطنية التي شدت بها‮ »‬ردني إلي بلادي،‮ ‬زهرة المدائن،‮ ‬سنرجع يوماً،‮ ‬القدس العتيقة،‮ ‬وغاب نهراً‮ ‬آخر‮«. ‬يوم بعد يوم تكشف الأحداث أن الفنان جندي يدافع عن حرية بلاده وأنه بالكلمة واللحن يستطيع التغيير والتأثير ولعل كوكب الشرق أم كلثوم نموذج واضح للفنان الوطني المهموم بواقع بلاده،‮ ‬فقد أقامت حفلات في باريس وعدد من دول العالم لجمع الأموال لصالح المجهود الحربي وكانت مبادرتها نابعة من إحساس وطني يفيض بالحب والولاء لمصر،‮ ‬ذلك الوطن القادر علي مواجهة متاعب الأيام وألغاز السياسة‮.‬