رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هالة فاخر: خوف المنتجين من الخسارة وراء انهيار المسرح الخاص

مسرح

الخميس, 03 نوفمبر 2011 16:15
كتبت - هدير أحمد:

تقوم الآن الفنانة هالة فاخر بتصوير مسلسلها الجديد «في بيتنا حريقة» وذلك في إحدي الفيلات بالمقطم، وتقول هالة: إن العمل من نوعية مسلسلات الست كوم الخفيفة فهو عبارة

عن 30 حلقة مدة الحلقة 20 دقيقة ومن المقرر أن ننتهي من تصويره قبل عيد الأضحي ليدخل بعدها المسلسل إلي مرحلة المونتاج، ليكون جاهزاً للعرض في رمضان القادم، وقالت: إنها سعيدة بتعاونها مع الفنان حسن حسني داخل هذا العمل الذي تسوده أجواء المرح وأن قصة العمل تدور في إطار كوميدي حول أشقاء يرثوا محل ذهب وتدور العديد من المشاكل بسبب رفض «مهند» الفنان حسن حسني أن يعطي إخواته نصيبهم في الميراث ويشاركني في بطولة العمل كل من نشوي مصطفي وهبة مجدي وسامي مغاوري وماهر عصام وميمي جمال وحسن مصطفي ومحمد لطفي، وسيناريو وحوار سعيد أحمد وإخراج سعيد الرشيدي.
أوضحت هالة أن مسلسلات الست كوم نوع من الوجبات الخفيفة التي يتم تقديمها للجمهور، كما أنها تتميز برخص تكلفتها المادية فهي مناسبة للعديد من المنتجين في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الإنتاج الآن فإنه من الممكن أن يزيد إنتاجها في الفترة القادمة، أضافت أنه من المهم أن يقدم الست كوم رسالة في ظل ما يقدمه من كوميديا وأن النص الجيد والكوميديا غير المفتعلة تجعل

الجمهور يتجاوب معه.
وعن دورها في فيلم «بعد الطوفان» تقول: انتهيت من تصوير دوري في الفيلم، والعمل يعرض الفساد الذي كان قبل أحداث ثورة 25 يناير عن طريق دكتورة نفسية مصرية تعيش في لندن ثم تقرر العودة إلي مصر لمعرفة الأسباب النفسية التي دفعت الموجودين بالسلطة إلي الفساد وتبدأ أحداث الفيلم بخطاب تنحي الرئيس السابق مبارك الذي ألقاه عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية السابق وأن الفيلم لن يتناول شخصيات بعينها في أحداثه ولكنه سوف يتناول الفساد بشكل عام.
أما بالنسبة لفيلم «ساعة ونصف» قالت: أنتهيت من تصوير مشاهدي في الفيلم ويتبقي بعض المشاهد التي سوف ينتهي فريق العمل منها قريباً.. وأن الفيلم بطولة جماعية به العديد من النجوم منهم سوسن بدر وسمية الخشاب وأحمد بدير وفتحي عبدالوهاب ويسرا اللوزي وإياد نصار وهيثم أحمد زكي ومحمد عادل إمام وكريمة مختار وصلاح عبدالله وأحمد فلوكس وسوسن بدر وآيتن عامر وروجينا، ومن تأليف أحمد عبدالله وإخراج وائل إحسان.
وأن أحداث الفيلم لم يتم إقحام الثورة فيها بأي شكل من الأشكال لأن مشكلة قطار العياط الذي راح ضحيته العديد من الأشخاص
كان واحد من المقدمات التي أدت إلي اشتعال ثورة 25 يناير.
وعن مسلسل «الزوجة الثانية» قالت: قمنا بالتحضير له وإجراء العديد من البروفات قبل الثورة فقد كان من المقرر تصويره من أجل أن يلحق برمضان القادم ولكن المسلسل تعثر إنتاجه لأسباب مالية ولكنني أتمني عودة تصويره من جديد لأنني كنت سوف أجسد دور الزوجة الأولي التي جسدتها الفنانة العظيمة سناء جميل وكنت معتبره ذلك التحدي الأصعب بالنسبة لي.
وأوضحت «هالة» أن برنامجها الجديد «م الآخر مع هالة فاخر» تم تأجيله وذلك بسبب عدم التزام قناة «شبابيك» بالبدء في تجهيز البرنامج وأن الحال كما هو عليه منذ أكثر من ثلاثة شهور ولم يحدث جديد فيه في ظل أن قناة «شبابيك» تسوق لنفسها باسمي من خلال هذا البرنامج وسوف استمر في تقديم برنامج «الطبخ» علي قناة «القاهرة اليوم».
وقالت هالة: أتمني عودة المسرح من جديد لما كان عليه قديماً وأن حال المسرح اليوم لا يسر أحداً وأن اختفاء مسرح القطاع الخاص يرجع إلي تخوف المنتجين من أن يخسروا في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة فأصبح من الصعب أن يتخذ أي منتج هذا القرار بسبب التكلفة المادية وعدم ضمان تحقيق أرباح، أما بالنسبة لمسرح القطاع العام فإن أكبر مدة عرض لمسرحية لا تتعدي سوي 3 أشهر ليحصل بعدها العاملون بالقطاع العام علي مكافآتهم وأن عدم استمرارية الأعمال الناجحة يؤدي إلي ضياعها، كما أن المسرح يتطلب التزاماً كاملاً من جميع الفنانين في الحضور في مواعيدهم وهذا الالتزام يكون صعباً علي العديد من الفنانين بسبب ارتباطهم بأعمال فنية أخري، وأتمني الوقوف علي خشبة المسرح من جديد وأقدم عملاً هادفاً للجمهور.